الرئيسية / آل الشيخ يكشف عن محاولات بعض العرب تسيس الدين لتكرار تجربة أفغانستان وإيران.. وهذا ما قاله عن علمانية تركيا!

آل الشيخ يكشف عن محاولات بعض العرب تسيس الدين لتكرار تجربة أفغانستان وإيران.. وهذا ما قاله عن علمانية تركيا!

آل الشيخ يكشف عن محاولات بعض العرب تسيس الدين لتكرار تجربة أفغانستان وإيران.. وهذا ما قاله عن علمانية تركيا!

صحيفة المرصد: انتقد الكاتب السعودي محمد آل الشيخ، محاولات بعض العرب تسييس الدين ومحاكاة تجربة “أفغانستان و إيران”، مشيرًا إلى أن الفشل سيكون النتيجة الحتمية للدول التي يحكمها المتأسلمون.

السنة والشيعة
وقال آل الشيخ عبر مقال له يحمل عنوان “لماذا العرب لا يتعظون من تجارب غيرهم؟” على صحيفة الجزيرة: دولتان هما أفغانستان ببعدها السني، والثانية إيران ببعدها الشيعي، يجب أن يضعهما السياسي العربي الفطن الحصيف أمام عينيه، فهما في تقديري نموذجان يثبتان بشكل قطعي أن الإسلام أولاً وقبل كل شيء دين وعقيدة وعبادة، أما إذا انحرف به الساسة المؤدلجون عن هدفه، واستحضروا بعض التفاسير والتأويلات لنصوصه وسيّسوه، كما يفعل الطالبانيون السنة والايرانيون الشيعة، فإن النتيجة تكون مماثلة تماماً لما يجري الآن في تلك الدولتين.

أفغانستان.. من سويسرا الشرق لـ الفقر
وأضاف آل الشيخ ساردًا ما كانت عليه هذه الدول قبل التأسلم قائلا: أفغانستان قبل أن يغزوها السوفييت، ويستنهضون أصحاب الأرياف من أريافهم لمقاومتهم، ليصبح (الجهاد) هو الصوت الأعلى في مواجهة الغزو السوفييتي، كانت دولة متقدمة نسبياً في زمنها قياساً بجاراتها، وكان التعليم فيها مزدهراً، وكانت من فرط إعجاب بعض الغربيين بها، يطلقون عليها (سويسرا الشرق)، غير أن تداعيات الحرب الباردة، والصراع الضمني الذي جرى بين القوتين الأعظم حينها على أرضها، وتراجع التنويريون المتعلمون، وتقدم المجاهدون الجهلة الدمويون، وسيطرتهم على مجريات توجيه المجتمع في المدن والأرياف، ردّها مئات السنين إلى الوراء، وبقيت في حروب طاحنة، وصراعات مستمرة، حتى اليوم، ورغم التدين الشكلي لمقاتلي طالبان، ورفعهم راية الجهاد، إلا أنهم كما هو ثابت كانوا أبعد ما يكونوا عن خلق وقيم الإسلام، يتاجرون بالمخدرات، إنتاجاً وترويجاً، بالشكل الذي جعل هذه الدولة المتأسلمة بؤرة استوطن فيها المرض والجوع والفاقة، وكل مظاهر الدول الفاشلة، وأصبحت أبعد الدول في العالم عن خدمات العصر، حتى البدائية منها، ناهيك عن انعدام الأمن والاستقرار، إلى درجة أهلتها وعن جدارة لتكون الدولة الأفقر على الاطلاق في العالم.

إيران والثورة الخمينية
وانتقل الكاتب للحديث عن طهران قائلا: جمهورية إيران المتأسلمة، هي مثال آخر لدولة التأسلم السياسي، ولكن بصبغة شيعية. إيران هي الأخرى كانت قبل ثورة الخميني مؤهلة لتكون تركيا الثانية، وكانت تسعى إلى العلمانية بخطى حثيثة، بل تتفوق على تركيا بوجود الثروات الطبيعية مثل الغاز والبترول، بالشكل الذي يجعل التنمية فيها أسهل وأسرع من تجربة أتاتورك في تركيا؛ فقد كانت إيران قبل الثورة الخمينية تتصدر الدول المنتجة للبترول بما فيها المملكة، وكانت الحركة السياحية مزدهرة، وتمثل ما يربو على 10 % من الناتج الإجمالي المحلي؛ ويمكن القول وبعلمية إن الشاه لولا بعض الأخطاء في أسلوب إدارة حكمه، استمر في الحكم ولو 10 سنوات، لكانت إيران اليوم تتفوق على تركيا في كثير من المجالات، إلا أن هرولة الإيرانيين خلف رجل الدين الخميني، وتصديقهم لوعوده، جعل إيران تعود إلى الوراء عشرات السنين، وينخفض الناتج القومي إلى الحضيض، وتنتشر البطالة ويتفشى الفقر وتتلاشى السياحة ليصبح أكثر من 40 في المائة من الإيرانيين تحت خط الفقر، فضلاً عن أن الأرقام المعلنة من السلطات الإيرانية عن انتشار المخدرات، يشير إلى أنه على وشك أن يتحول إلى وباء اجتماعي، يندر أن ينجو أي بيت منه.

علمانية تركيا
وتابع: ما تقدم يثبت حقيقة لا مجال للباحث أن يتجاوزها، مفادها أن الإسلام إذا ما سيسه الانتهازيون، وجعلوه مطية للتغرير بالشعوب، فإن النتيجة التي ستنتهي إليها الدول التي يحكمها المتأسلمون، ستكون إما الحالة الإيرانية أو الحالة الطالبانية، أما تركيا التي يحاول أردوغان أن يقدمها للبسطاء والسذج على أنها تجربة إسلامية سياسية، فإن الدستور التركي نفسه، ينص نصا لا لبس فيه أنها (دولة علمانية)، وهذه المادة التي تنص على علمانية تركيا هي (مادة آمرة)، أي لا يجوز البتة مخالفتها أو تغييرها.

العرب وتجربة أفغانستان وإيران
وأختتم الكاتب مقاله قائلا: والسؤال الذي دائماً ما أسأله: التجربة دائماً وأبداً خير برهان، فلماذا كثير من العرب يتجاوزون ذلك، ويصر كثير منهم على تكرار تجربة أفغانستان وإيران وهم يرون النتائج ماثلة أمامهم؟



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

55 - لا للسياسي الجاهل والفاسد
2018-06-23 10:55:27
الرسائل التطويرية الدينية الشفوية والفعلية التي يطلقها السياسي العربي أو الحاكم المسلم قوية ومؤثرة للغاية لأنها رسائل سريعة وواسعة الإنتشار ، وذات طاقة إيجابية عالية . وهي سنة من سنن الرسول الخاتم .
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
54 - لا للسياسي الجاهل والفاسد
2018-06-23 10:50:54
من المهم أن يتعرف السياسيين العرب على طبيعة هذا المنصب كما نطلب نحن في الوظائف وصف وظيفي لطبيعة العمل ، فعمل السياسي المسلم له وصف ومن ضمن مسؤولياته توجيه الرسائل الدينية الشفهية والفعلية التطويرية
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
53 - لا للسياسي الجاهل والفاسد
2018-06-23 10:35:44
المسلمين يريدون من السياسي العربي أن يستفيد من كامل إمكانياته وطاقاته، ومن يشغل هذا المنصب عليه ألا يحرم المسلمين من التطوير ، مستويات الطاقة الإيجابية الموجودة في هذه السنة عالية جدا ومؤثرة للغاية .
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
52 - لا للسياسي الجاهل والفاسد
2018-06-23 10:08:47
الرئيس عبدالفتاح السيسي يستطيع أن يوجه رسالة لأكثر من 80 مليون مصري بالإضافة للأعداد الكبيرة والضخمة من الدول العربية والعالم ،،،، هنا تكمن أهمية القائد والسياسي وأهمية توجيهاته الدينية لتطور المسلمين
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
51 -
2018-06-23 09:55:29
أنا أعتقد أن عدد المصلين والمحبين للصلاة سيزداد ،،، لماذا لا يستفيد السياسي من تلك الفرصة ويحصل على الأجور ويفيد الأمة الإسلامية وتحصل الألفة والمحبة والثقة بين القائد وبين الشعب ،،، خوفتوا الناس
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
50 - لا للسياسي الجاهل والفاسد
2018-06-23 09:49:37
ماذا لو قال الرئيس عبدالفتاح للمصريين في أحد خطبه أنا عاوزكم تحافظوا على الصلاة والي بيته قريب من الجامع ينزل يصلي في الجامع لأنكم لما تحافظوا على الصلاة ربنا حيرزقنا وينزل البركة والحلول لمشاكلنا .
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
49 - لا للسياسي الجاهل والفاسد
2018-06-23 09:38:57
هل من الصعب على السياسي العربي التكلم عن الرسول صلى الله عليه وسلم وعن أخلاقه وصفاته وسننه ؟ هل يفهم السياسي أهمية سنة الرسول لإنتشار الأمن والسلام والرخاء والبركات في أرضة وشعبه ؟
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
48 - لا للسياسي الجاهل والفاسد
2018-06-23 09:35:38
نريد من السياسي العربي أن يكلمنا عن الصلاة وعن الدين وعن أخلاق الرسول وصفاته ،،، وبدل أن يشغلوا الناس بقصائد المدح فيهم عليهم أن يضعوا مسابقات لأجمل قصيدة في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
47 - لا للسياسي الجاهل والفاسد
2018-06-23 09:32:59
رجل الدين يجب أن يظل رجل دين ولا يصح أن يقفز للسياسة ويجب أن يتولى السياسة أصحاب الخبرة السياسية والتعليم السياسي أما أصحاب التعليم الديني فعليهم أن يهتموا بتوعية الناس ،، والسياسي عليه إمتثال الأوامر
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
46 - لا للسياسي الجاهل والفاسد
2018-06-23 09:12:31
أنظر إلى آثار سياسة السياسيين العرب على شعوبهم ،،، هل الدول العربية متقدمة في مؤشرات الفساد ؟ إذا كان الجواب نعم فهل السياسي هو المسئول ؟ إذا كان الجواب نعم فهل هذا بسبب عدم تأسلمه وعلمانيته أو جهله ؟
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
45 -
2018-06-23 09:06:20
الرسول كان المثل الأعلى وكانت سياسته هي توجيه الخلق للخالق وكان يقول للناس إذا أطعتم الله فإنكم ستستفيدون من خزائنة ،، أما السياسي اليوم فيقول للناس إنتخبوني وإذا إنتخبتوني فإني سأعطيكم وأحقق أمنياتكم
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
44 -
2018-06-23 09:00:10
لا بد أن يفهم السياسي العربي أن الأمة الإسلامية لا تريد ولا تحتاج إلا أشخاص عمريين يعرفون حقوق الإنسان وحقوق الله ،،،، إنتهاك حقوق الإنسان يولد النقمة لدى الشعوب .
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
43 -
2018-06-23 08:54:33
الحكام العرب عليهم جزء من المسئولية فسياسة الرسول هي توجيه الخلق للخالق فالرسول وهو القائد أو السياسي في ذلك الوقت كان يوجه الناس إلى أهمية إتباع تعليمات الدين لأن ذلك هو الذي سيجلب لهم الخير والبركة
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
42 -
2018-06-23 08:50:26
هل سمعت في يوم من الأيام أحد الحكام العرب يوصي شعبه بالصلاة ويحثهم على الصلاة ويحثهم على أقامة أعمال الدين ؟؟؟ هل رأيت في الدول العربية إجتماع ضخم للدعوة والتبليغ ويدعمه السياسيين كما يفعل العجم ؟
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
41 -
2018-06-23 08:46:20
لم
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
40 - فارس
2018-06-23 03:46:04
كيف تحكم على ايران بالاسلام من تدخل في فرض حكومة افغانستان اليست امريكا هل تكرة علمانية تركيا الست من انصارها
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
39 - إستشاري صح
2018-06-22 20:08:47
إذا كان الحكم لأي دولة إسلامي صحيح ستنهض الدولة لإن الإسلام يحارب الفساد والغش والمحسوبية ويحث على الأمانة والعدل والضبط والربط والإلتزام بالنظام والمحافظة على ممتلكات الدوله .
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
38 - مجرد سؤال
2018-06-22 19:27:01
*** لا يعرف وضع تركيا قبل اردوغان وبعد اردوغان فاكر العالم كلهم اغبياء وسيصدقون ان ما تنعم به تركيا الان من نظام اتاتورك..اردوغان هذا واطي في بطون بني ليبرال
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
37 -
2018-06-22 17:11:29
كاتب سطحي ويفتقر الى الثقافه
لا يعجبني(1) اعجبني(1)
36 -
2018-06-22 17:08:40
إسرائيل معشوقة الليبراليين والعلمانيين سيست الدين وأمريكا كذلك دخل بوش العراق ب(11000) مبشر ومبشره وقاموا بتوزيع كتابهم المقدس على الأطفال اللون الأزرق للذكور والزهري للإناث وإعلانها بلسانه حرب صليبي.
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
35 - ............
2018-06-22 17:01:52
اللهم انصر المسلمين السنة في كل مكان على المجوس الروافض والصليبين الصهاينة والنصيرية الكافره وعلى المنافقين والكاذبين والمنبطحين لامريكا الصهيونية وعلى الاغبياء والجهله فانهم اسباب انحدار وذل أمتنا
لا يعجبني(0) اعجبني(4)
34 - ............
2018-06-22 16:58:36
تصريح واضح بالاعتراف بتسيس الدين في افغانسستان كتجربة سابقة
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
( عدد التعليقات 43,225 )
33 - برق _ الحرم
2018-06-22 16:15:26
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 43,225 )
32 - برق _ الحرم
2018-06-22 16:13:53
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 43,225 )
31 - برق _ الحرم
2018-06-22 16:09:06
************
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 43,225 )
30 - برق _ الحرم
2018-06-22 15:51:50
((((( مانعيشه_ قرآنه حروف .....قبل ان نشاهده ...... وايامنا صفحات كنا نقلبها في الكتاب ولم نصدق اننا سنراها ونلامسها ... وندرك كم طوينا منها ...وماهو مكتوب لنا في آخرها )))))
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
29 - الوطن في قلوبنا
2018-06-22 15:38:55
جهيمان الإخونجي استحل الحرم وقتل الأبرياءويقول نصرة للدين والإخونجي أوسامه وزمرته الإخونجية في السعودية فجرو المساجد وقتلوالعسكر يقولون خدمة للدين مثل طالبان والرافضة يدعون نصرة للدين .أي دين يتبعون؟
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
( عدد التعليقات 43,225 )
28 - برق _ الحرم
2018-06-22 15:34:13
((((( استهداف ((العقيدة والاوطان )) بتحييد_ الاسلام و نزع القيم وطمس _الهوية ... مداخل _الماسونية لفرض سيطراتها والهيمنه....وما أكثر اذنباها_ الخونة واساليبها الماكره وخيوطها _المشربكة ))))
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
( عدد التعليقات 43,225 )
27 - برق _ الحرم
2018-06-22 15:20:07
(((11 - ابو العز الدمشقي......... من يقسم سوريا اليوم ..... ومن دمرها وتركها ميدان رميه وهجر أهلها منها .... الاسلام دين_ الله الواحد الاحد لاشريك له دين _السلام واخراج الناس من الظلمات الي النور )))
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
26 - ابو العز الدمشقي
2018-06-22 15:14:54
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
25 -
2018-06-22 14:59:17
4 - محب وطني 2018-06-22 13:50:17 انفلت الحبل للهجوم على الاسلام ............................................ أذناب المجوس الاخونجية يصنفون الهجوم عليهم هجوم على الاسلام ههههههه يكذبون كما يتنفسون
لا يعجبني(3) اعجبني(4)
24 - الوطن في قلوبنا
2018-06-22 14:56:51
محمد آل الشيخ بيض الله وجهك كلامك في الصميم .هذاهو الذي حاصل في الدول الإسلامية والعربية الكل يبحث عن الهيمنة والسلطة ويقولون أهدافنانصرة اللدين وهوكذب وافتراقصدهم هدم اللدين وتناحرالشعوب في مابينها
لا يعجبني(2) اعجبني(4)
23 -
2018-06-22 14:53:00
علمانية تركيا وليبراليتهم على روسهم ريش يمكن ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
22 - شاعر المرصد
2018-06-22 14:51:42
حتى تركيا حاولو يخربونها ويقلبون النظام واشاعة الفوضى بها برغم علمانيتها فقط لانها انتزعت قرارها وعلمت مسارها والسبب المال وسياسة النفود وانت لست معي تعني ضدي
لا يعجبني(4) اعجبني(0)
21 -
2018-06-22 14:45:34
ت 19 وانت ايش رأيك بعلمانية تركيا ههههههههههههههه
لا يعجبني(0) اعجبني(5)
20 -
2018-06-22 14:44:02
أوجعت الاخونج وستجدهم يستميتون بالنبيح عن علمانية اردوغان
لا يعجبني(1) اعجبني(6)
19 -
2018-06-22 14:29:39
ما يحدث في أفغانستان هو مؤامرة على الإسلام والمسلمين وأما المجوس فهم نسخة من بني علمان وليبرال كلهم أعداء لأهل السنة وعلمانية تركيا يمقتونها ويمتدحون علمانية أسيادهم الغرب الذين يحاربون الآسلام .
لا يعجبني(5) اعجبني(2)
18 - العتيبي
2018-06-22 14:29:16
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
17 - شاعر المرصد
2018-06-22 14:17:46
** افغانستان وغيرها من الدول التي تم تمزيقها ما حل بها لم يكن بسبب الاسلام ولا المسلمين كله من اجل المال والسياسة الخايسه لامريكا واذنابها
لا يعجبني(5) اعجبني(20)
16 -
2018-06-22 14:16:01
لادين بدون سياسةولاسياسةبدون دين واذالم يكن هناك اسلام فليس هناك دين اماالخميني وزمرته فلادين لهم فهم عبدةنارواوثان ومجوس ولكن انتحلواالاسلام وعملاءلاعداءه للاضراربه وباهله رضي الله عن عمر بن الخطاب
لا يعجبني(5) اعجبني(13)
15 -
2018-06-22 14:11:44
لادين بدون سياسةولاسياسةبدون دين واذالم يكن هناك اسلام فليس هناك دين اماالخميني وزمرته فلادين لهم فهم عبدةنارواوثان ومجوس ولكن انتحلواالاسلام وعملاءلاعداءه للاضراربه وباهله رضي الله عن عمر بن الخطاب
لا يعجبني(5) اعجبني(14)
14 - ابو العز الدمشقي
2018-06-22 14:10:09
سوريا كانت واحة العلمانية والتسامح والتعايش ***
لا يعجبني(2) اعجبني(7)
13 - اللغة
2018-06-22 14:09:14
هذا والسديري الله يخلف علينا بخير ويبدلنا خيرا منهم سبحان الله تذكرت عبدالله ابو السمح يوم مات كنت في المقبرة فكان حضوره قليل وهو كاتب معروف والله ما ينفعك الا عملك الصالح نبغى كتاب يدافعون عن الاسلام
لا يعجبني(5) اعجبني(14)
12 - ذكرنا بالصلاة على النبي اللهم صل وسلم وبارك على محمد وآل محمد
2018-06-22 14:08:18
جمعه مبارك 💚
لا يعجبني(0) اعجبني(8)
11 - ابو العز الدمشقي
2018-06-22 14:07:11
ت2/** من سيس الدين وقسّم العباد والبلاد هم من قال هذا سني وذاك شيعي وهذا ليبرالي وهذا علماني وهذا معنا وهذا ضدنا أي من ظن بأنه ممسك بمفاتيح الجنة بيديه
لا يعجبني(1) اعجبني(6)
10 - ؟؟؟؟؟
2018-06-22 14:04:47
ايش الحاصل. يجماعه.
لا يعجبني(1) اعجبني(5)
9 -
2018-06-22 14:04:29
** فجأة كل شيء تغير 😂😂
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
8 - زائر
2018-06-22 13:59:02
2 - برق _ الحرم— 👍🏻👍🏻👍🏻 إنت مبدع
لا يعجبني(1) اعجبني(7)
7 - ابوتميم
2018-06-22 13:58:11
( فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة ) الله يرحم الشيخ محمد بن عبد الوهاب
لا يعجبني(2) اعجبني(9)
6 - محب وطني
2018-06-22 13:56:46
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
5 -
2018-06-22 13:55:35
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
4 - محب وطني
2018-06-22 13:50:17
انفلت الحبل للهجوم على الاسلام
لا يعجبني(5) اعجبني(17)
3 - مفتاح
2018-06-22 13:46:27
وش يقول ذَا؟؟ خلط الحابل بالنابل !!
لا يعجبني(4) اعجبني(8)
( عدد التعليقات 43,225 )
2 - برق _ الحرم
2018-06-22 13:45:56
(((((لا أحد سيس الدين غير ثالوث _الشر ...... اصحاب _الاحزب ..... والعلمانيين... وشرار العجم جميعهم بيادق الماسونية تجدهم في طائرها موزعين بين المنقار والحويصلة والدبر )))
لا يعجبني(1) اعجبني(25)
1 -
2018-06-22 13:38:49
مثير للشفقة **
لا يعجبني(3) اعجبني(6)

أضف تعليق
كاريكاتير
X