الرئيسية / الأهلي الذي في خاطري

الأهلي الذي في خاطري

الأهلي الذي في خاطري

بقلم : أحمد الشمراني

• نرتكب أخطاء مرات مزعجة وفي نفس الوقت مؤلمة، هكذا قال أحد الزملاء (العرب) في تغريدة لم تدم إلا ساعة ثم حذفها وأتبعها بتغريدة أخرى سخر فيها من المنتخب السعودي، ثم أعلن زميل له أن الحساب (مخترق)، فضحكت وقلت أجمل ما في تويتر أنه حمّال أوجه!

• لا عيب أن يكون لك توجه ولا مشكلة أن تدافع عن توجهك طالما تقدر تقنع الآخرين به، أو على الأقل تدافع عنه بعيداً عن الزلل.

• أرى أن المعيب أن تشتم الناس صباح مساء وتتقاضى أجراً على هذه الشتيمة، أعني ما يسمى أو يلقب بالذباب التويتري الذي تعتبره قطر خط هجومها الأول على كل سعودي ويصل الشتم أدنى مستوياته، وهذه مهنة أو وظيفة قليل الأدب، لكن ثمة ذباب مهمته أكثر خطورة في تويتر أي يدخل في أي قضية جدلية ليرفع معدل التناحر بين المختلفين وبالذات القضايا الرياضية ناهيك عن الهشتاقات فثمة من يعرفهم من عباراتهم.

• السعوديون يا ذباب عزمي من أذكى الشعوب، ولا يمكن أن تمرروا عليهم ألعابكم القذرة، فخلوكم في مزرعتكم ومالكم ومال (كبار القوم).

(2)

• أبحث أحياناً في دفاتري القديمة وأجد الأهلي هو العبارات التي ترافقني أينما أحل!

• صور ومقالات وذكريات منها ما يحزنني، ومنها ما يأخذني إلى القول (شاب الشعر)!

• الأهلي بالنسبة لي أكبر من مجرد نادٍ؛ عشقته من خلال الملاعب ونتائح الملاعب هو الشعار الفخم وقصيدتي التي لم أكتبها حتى الآن.

(3)

• من يتوقع أن يكون بطل كأس العالم بطلاً جديداً هو يتمنى ولكن في قالب توقع!

• البطل لن يخرج عن أحد الأبطال الحقيقيين ومن يراهن على غير ذلك سيخسر.

(4)

• ‏يجب عليك أن تفهم أن هذا السن مجرد رقم، لا يشكل حقيقتك أبداً، ربما تكون طفلاً بسن الستين، أو شيخاً بسن العشرين!

• ومضة:

‏«وشلون ابنسى ولا تطري على بالي

‏ وفكل حاجة جميلة لي معك ذكرى»

نقلا عن عكاظ



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

1 -
2018-06-30 10:34:53
*** بطل العالم لهذه النسخة ... بلجيكا او كرواتيا
لا يعجبني(0) اعجبني(5)

أضف تعليق
كاريكاتير