الرئيسية / لماذا يكره الغرب المهاجرين العرب والمسلمين؟

لماذا يكره الغرب المهاجرين العرب والمسلمين؟

لماذا يكره الغرب المهاجرين العرب والمسلمين؟

بقلم : محمد آل الشيخ

يلقون بأنفسهم في البحر الأبيض المتوسط، وهم يعلمون يقينًا أن نسبة النجاة، والوصول إلى الساحل الشمالي المقصود ضئيلة، ومع ذلك يقدمون على هذه المخاطرة الجسيمة بالآلاف، مستغلين عدم استقرار الأوضاع في ليبيا، التي جعلوها منطلقا لهم نحو النعيم الأوربي، والغريب، أو لعله المحير، أنك لو سألتهم عن (الغرب) الكافر لكالوا له أصناف الشتائم والسباب والتجهيل والنظرة الاحتقارية، والسؤال: لماذا الارتماء في أحضانه إذن، وتضحون بأنفسكم للوصول إليه؟.. بصراحة، لا أستطيع أن أفهم هذا المنطق المعوج والمهترئ وغير العقلاني، والمتناقض، إلى درجة مقززة ومضحكة في الوقت ذاته.

وتزداد حيرتك حيرة، وأنت تسمع بعض خطباء الجمع في البلدان الأوربية، حين يستغل الديمقراطية وحرية التعبير وإبداء الرأي المكفولة للجميع، بما فيهم الأجانب المهاجرين، وهم يتفننون في كيل السباب والشتائم للكفار من العبارات التي يتفننون في صياغتها، ما يذهلك ويثير أحيانا قرفك؛ وعندما يُطالب اليمين الشعبوي الأوربي هناك بوقف الهجرة، ومكافحتها، وإن استدعى الأمر للقوة المسلحة، تسمع صرخات التذمر والاستياء تأتي من كل حدب وصوب من عرب أوربا ومسلميها هناك، واصفين أصحاب هذه الدعوات بالعنصرية وعداء الآخر، بل -وهذا ما يثير الضحك فعلا- بأن الغرب غير ديمقراطيين؛ وأقولها بملء فمي: لا ألومهم، بل لو كنت أوروبيا، لما ترددت لوهلة، أن أقف ضد الهجرة واستقبال هؤلاء البشر التي تقوم ثقافتهم في جذورها الأصلية على (وجوب) كراهية غير المسلم، والأمثلة في تراثنا الموروث كثيرة ومتعددة، وخاصة من هؤلاء الذين لا يعرفون الوفاء ولا البر ولا الإحسان لمن لم يُضمر لك ولا لدينك عداوة كما هو الأمر الإلهي في القرآن الكريم، فيردون لهم مواقفهم النبيلة المغرقة في إنسانيتها بالجحود والنكران؛ بل وبمحاولة جادة على هز أمن تلك المجتمعات واستقرارها، بأساليب وطرق لا يسكت عنها من الغربيين إلا إنسان متبلد في مشاعره وأحاسيسه؛ وأنا أعتقد أن العرب وخاصة المسلمين المتطرفين منهم، متشربين ثقافة (البغضاء والكراهية) حتى النخاع.

هذه المشاعر المتناقضة، بين الكراهية من جهة، ومن جهة أخرى التضحية بأغلى ما يملكه الإنسان وهي روحه، لكي يعيش في تلك المجتمعات التي يكرهها، ويرفل في نعيمها وأمنها واستقرارها، ويتمتع برفاهيتها، تحتاج إلى دراسة نفسية اجتماعية، فإذا كنت تكره قومًا وتبغضهم، وتعتبرهم أعداء لهويتك ودينك، فلماذا تفعل الأفاعيل عسى ولعل أن تعيش بين ظهرانيهم؟.. البعض يبرر هذا الموقف بالقول: لأنهم عنصريون، ويكرهون الأجانب، ويكنون عداوة للإسلام والمسلمين. طيب، من أجل أن تكون منصفًا ومنطقيًا، ضع نفسك في مكانهم، فهل لو فتحت أي دولة عربية أبوابها على مصراعيها للأجانب، (المسيحيين) ليعملوا فيها؟.. الإجابة ستكون قطعا لا، فلماذا تطالب الآخرين بأن يعاملوك بما لا تعاملهم به؟.. أليس العرب الأوائل يقولون: ما جزاء الإحسان إلا الإحسان؟..

فأين الإحسان هنا؟..

بقي أن أقول بملء فمي إن الشعبوية التي بدأت موجاتها تكتسح المجتمعات الغربية هي شعبوية مبررة، لأنها ضرب من ضروب المعاملة بالمثل، ولم تأتٍ دونما أسباب أو مبررات.

إلى اللقاء

نقلا عن الجزيرة



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

9 -
2018-07-08 20:11:31
يارويبضة
لا يعجبني(1) اعجبني(0)
8 - الجواب
2018-07-08 20:11:14
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
7 - sami
2018-07-08 13:50:10
فعلا وانا شخصياً حضرت جمعة في امريكا والامام يدعي على أمريكا بالدمار ! هذا البلد الذي استقبله وهو حافي منتف على شفا الموت هكذا يرد الجميل .. أسألني عن النذالة
لا يعجبني(1) اعجبني(1)
6 -
2018-07-08 11:08:01
تأمل قوله تعالى( قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه إذ قالوا لقومهم إنا برآء منكم ومما تعبدون من دون الله كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده)الممتحنة4
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
5 - معتز
2018-07-08 11:05:04
يحاربون ديننا ويقتلوننا ويقصفوننا ويحرصون على عدم نهضتنا وإذا هاجر شخص إليهم بحثا عن مكان صالح للعيش وتمسك بدينه قمتم بإنتقاده ! ****
لا يعجبني(1) اعجبني(1)
4 - ٠٠٧
2018-07-08 11:03:39
يقول ان أنظمتها انسانيه .. وبلد القانون والنظام الإنساني.. والتعليم والطب متقدم .. عجب عجائب فلماذا الحكومات العربيه توقع هذه الاتفاقيات إلا للتطور والتقدم وتطوير الحال إلى افضل هذه أسباب البروتوكولات
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
3 - ٠٠٧
2018-07-08 10:58:38
الإخوان ينتقدون الحكومات العربيه عند توقيع بروتوكولات تعاون واتفاقيات تطويرية... بسبب أن هذا الاتفاق مع كفار وتشبه وتطبيع معهم ... لكن اذا سألت الإخوان عن سبب إقامته في دول اوربا يقول ان أنظمتها انسان
لا يعجبني(1) اعجبني(2)
2 -
2018-07-08 10:47:02
( ليس لك من الأمر شيء أو يتوب عليهم أو يعذبهم فإنهم ظالمون ).....( لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين)
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
1 - فهد العمري
2018-07-08 09:08:49
أليس العرب الأوائل يقولون: ما جزاء الإحسان إلا الإحسان؟.. بل هو قول الله تعالى (هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ ) يا استاذ
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير
X