الرئيسية / برنامج تلفزيوني اقتصادي ومالي يا محسنين!

برنامج تلفزيوني اقتصادي ومالي يا محسنين!

برنامج تلفزيوني اقتصادي ومالي يا محسنين!

بقلم : محمد الرشيدي

قبل أيام كنت أتابع تغطية لافتتاح مركز تسوق ضخم بالرياض لمستثمر أجنبي، لفت انتباهي تواجد عدد من القنوات الفضائية التابعة لبلد المستثمر، الذي ضخ الملايين بمشروع هام بالرياض له انعكاسات إيجابية بطبيعة الحال على بلدنا وعلى أبناء البلد من خلال توفير الفرص الوظيفية وتوفير ترفيه تسويقي يضاف لمدننا ضمن رؤية المملكة 2030 التي تركز على رفاهية المواطن، وكنت أتساءل أين قنواتنا الفضائية في التعامل باحترافية مع مثل هذه الأحداث بطريقة تعطي دفعة للمستثمرين وتدعم اقتصادنا الوطني بطريقة مباشرة؟.

البعض قد يتوقع أن مثل هذه التغطيات التلفزيونية تعتبر دعاية لمثل هذه الاستثمارات ومن المفترض أن تكون مدفوعة الثمن، هنا خلل في التفكير بصراحة، عندما يتعلق الامر بمشاريع استثمارية كبيرة من المهم والواجب دعمها، وتناولها بصورة مختلفة من ناحية اقتصادية وتسخير كافة الإمكانيات لدعم الاستثمارات الأجنبية الحقيقية التي تخدم البلاد، فمن المحزن أن تشاهد كبار المسؤولين السعوديين بمجال الاستثمار يحضرون وتكون القنوات الفضائية غائبة للتفكير القديم لبعض مسؤوليها وأيضاً لعدم وجود رؤية واضحة لدعم الأمور الاقتصادية الكبرى، وأن ذلك سينعكس على هذه القنوات وثقة المستثمرين والمسؤولين بها، فلو نظرنا على سبيل المثال للقنوات الفضائية الإماراتية الرسمية في تعاملها مع أي حدث اقتصادي هام داخل الامارات بغض النظر عن مالكه، سنجد أننا سنكرس فكراً إعلامياً اقتصادياً مهماً بعيداً عن ما نشاهده حالياً من ضعف بهذا الجانب.

وجود الخبر الاقتصادي والتحليل والمعلومة المتخصصة ضعيف جداً في قنواتنا الرسمية، لا يوجد متخصصون، وحتى عندما كانت هناك القناة الاقتصادية لم تكن بمستوى الحدث، وكانت بعيدة عن المأمول منها، ولم تستطع أن تحقق الهدف المأمول منها، نحن لا نريد إعلاماً اقتصادياً دعائياً وتسويقياً كما يعتقد البعض، ولكن نريد إعلاما تلفزيونيا يواكب تطلعاتنا الاقتصادية، لا نريد نشرة اقتصادية يقرأها المذيع وهو لا يفرق بين مؤشر داو جونز أو مؤشر ناسداك، وهذه حقيقة لمستها كثيراً، لغياب المتخصص والاعتماد فقط على بعض الأخبار العالمية التي قد لا تهمنا ولا تعني لنا كثيراً!.

بالإمكان أن تكون لدينا قناتنا السعودية باقة متخصصة من الأخبار الاقتصادية وأخبار السوق السعودي، بالإمكان أن تكون مقاربة لما نشاهده على قناة العربية، ولكن بتركيز محلي كبير، فمن المحزن أننا أكبر سوق للأسهم وأكبر اقتصاد يتحرك، ولدينا المئات من المشاريع الكبرى ولا يوجد لدينا إعلام تلفزيوني يواكب ذلك، مع احترامي للجهود المخجلة الموجودة حالياً!.

نقلا عن الرياض



كاريكاتير
X