الرئيسية / شيشة النصر تحرق الشعلان..!

شيشة النصر تحرق الشعلان..!

شيشة النصر تحرق الشعلان..!

بقلم : أحمد الشمراني

• اعتدت ألا أمنح أخبار الصيف الكثير من الاهتمام، كونها لا تستند أحياناً على واقع، والواقع الذي أرمي إليه ليس المصدر، بل مرتبط بأمر آخر قد تجدونه في ثنايا هذا المقال، وإن لم تجدوه نصاً واضحاً ربما إشارة.
• الزميل خالد الشعلان أغضب النصراويين بتغريدة تم وسمها (بشيشة في معسكر النصر)، فهناك من نفى، وهناك من انتقد الشعلان، في حين لم أسمع أحداً يسأل عمّن سرّب المعلومة من داخل المعسكر، وهذا في اعتقادي أهم من نفي لم أصدقه ليس تقليلاً من (النافي والمنفي) بقدر ما أثق أن خالد الشعلان لا يمكن أن يتجنى على النصر ومعسكر النصر لاسيما وأن الرجل ظهر واثقاً من صحة ما غرد به، ونحن كأبناء مهنة واحدة نعرف أن النفي في بعض المواقف بل ولبعض الأخبار تأكيد..!
• ربما عتب بعض النصراويين على الزميل خالد الشعلان من باب العشم، كون كلهم في العشق نصر، لكن الأجدى أن يسأل النصراويون عمّن سرّب حكاية شيشة لم تحرق من أحضرها بقدر ما أحرقت (استعداد النصر)..!
• ولكي لا اتهم أنني مع خالد الشعلان ضد من هاجموه أو عاتبوه لو الأمر مرتبط بي شخصياً والحالة حدثت في معسكر الأهلي ووصلني الخبر ربما أعالج الأمر مع الإدارة وتحديداً مع رئيس النادي أو من ينوب عنه باتصال دون الكشف عن مصدري (نقطة آخر السطر).
• ولا أعني بهذا التوضيح الإسقاط على خالد الشعلان أو التقليل من نصراويته، فهو ربما يرى أن مهنة الإعلامي يجب أن تنتصر، بل ويعتقد أن المعالجة بعد النشر قد تكون أكثر تأثيراً.
• ينبغي علينا كإعلام وتحديداً أصحاب الميول المعلن ألاّ نكون (حطب شتاء) للأندية التي نحبها ونجلها، ولكن حتى وإن اختلفنا على شيشة أو براد حلا برا على رأي الزميل سعود الصرامي (عفا الله عنه) أن نتمسك على الأقل بثوابتنا كزملاء، وأن نختلف برقي بعيداً عن: «أنا مخلص، وأنتَ غير مخلص»، ففي الإعلام وغيره كل شخص له طريقته.
• صحيح أن التعددية في الأندية شيء طيب، واختلاف الآراء بينهم شيء محبب، لكن بشرط ألاّ يكون النادي ضحية لهذه التعددية.
• هذا جانب، والجانب الأهم أن نعمل سويّاً على الارتقاء بمهنتنا التي ينبغي أن تكون جزءاً من نجاح تعيشه رياضة الوطن على كافة الصعد.
• رسالة:

‏أغلب النجاحات العالمية تأتي من أشخاص تعرضوا لظروف قاهرة انفردوا في مواجهتها، لينفردوا بنتائجها الباهرة، اعتمد على الله، ثم على نفسك..!
• ومضة:

لا غدىٰ خصمك حبيبكْ.. لا تحارب

‏كيف تنقل جرح من روحك لـ روحك..؟

نقلا عن عكاظ



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

1 - نقاش الحقيقه
2018-08-03 18:18:56
إلتم المتعوس على خايب الرجا !!!! هههههههههههههههههههههههههه
لا يعجبني(0) اعجبني(1)

أضف تعليق
كاريكاتير