مطرقة المدير وسندان المدير الأعلى!

مطرقة المدير وسندان المدير الأعلى!

بجرة قلم أو (انزلاقته) ان جاز التعبير يوجه المدير الأعلى باعتماد نقل موظف بناء على طلب مديره المباشر دون ان يكلف نفسه النظر لسيرة الموظف واحياناً يتم تقرير مصير الموظف بمكالمة هاتفية من المدير المباشر لجهة المدير الأعلى ويعتبر ذلك الاجراء بمقتضى الأنظمة لا بل واعراف منظومات العمل أعلى درجة من التعسف فالمفترض بداهةً من المدير الأعلى ان يستدعي الموظف ويعرف منه ملابسات الحقيقة و مواطن التقصير ان وجد وإلا اعتبر نقلاً بالمجاملة او سمه ما شئت فأقله النظر لمسيرة الموظف العملية التي قد تشفع له هذا اذا افترضنا وجاهة طلب النقل وصحة ادعاءات المدير!

جدير بالذكر: ان تقصي سيرة الموظف قد تجلي الحقائق فربما تتكشف أمور وكوامن خافية وقد كان ذلك بالفعل فأحد مديري العموم يقول : وردني خطاب من احد مديري الإدارات يطلب نقل موظف مشيراً الى تقصيره وتخاذله بل وتسيبه وعلى الفور طلبت سيرة الموظف منذ تعَين فاكتشفت انه على درجة من الكفاءة والحصافة وحسن التدبير المفارقة : ان هذا الموظف يفوق مديره المباشر بالدرجة العلمية وسعة الأفق بل والمرتبة الوظيفية والخبرة العملية كما تبين لي بعد التحقق من الموضوع ان سبب طلب نقل الموظف هو الغيرة (المرضية) لجهة الموظف خوفاً وتوجساً من ان يأخذ مكانه وما كان مني إلا ان نقلت المدير لجهة أخرى عقاباً له وعيّنت ذلك الموظف بدلا عنه انتهى ..

بقي التنويه : من غير المفيد وليس من رجاحة التفكير مجرد الاعتقاد بأن الفساد الإداري ينحصر فحسب في الرشى والمحسوبية والمناطقية وغيرها ، بل نقل الموظف تعسفياً هو اعلى درجات الفساد و أخطرها على الاطلاق لان المدير الذي ينقل موظفاً اجحافاً لغيرته منه او خوفاً بأن يأخذ منصبه دليل هشاشة تفكيره وسوء طويته فهو والحالة تلك لا يتورع في اقتراف الفساد بأنواعه و تضاعيفه.

التعليقات مغلقة.

لا يوجد تعليقات

  • 2
    عبد العزيز كاظم

    هل هذة قصة حقيقية
    ام من نسج الخيال العلمي؟

  • 1
    عبدالرحيم

    مقال ممتاز .جزاك الله خيرا