الرئيسية / مشعل.. وشعارات أبو ريالين!

مشعل.. وشعارات أبو ريالين!

مشعل.. وشعارات أبو ريالين!

بقلم : هيلة المشوح

كان الرقيب مشعل السيالي يعمل على فك الاختناق المروري وسط الزحام في محيط الحرم بمكة المكرمة تحت ضغوط كبيرة ووجود عدد كبير من الحجاح، ورغم ذلك وأثناء العمل المجهد لم تستفزه تصرفات مواطن وعائلته حاول التهرب من مخالفة مرورية وقلب القضية لصالحه وثنيه عن توثيق المخالفة بعد أن تلفظت العائله عليه بمفردات لاتليق برجل أمن يؤدي واجبه، ولا نرضاها كمواطنين بحقه أو حق غيره من جنود الوطن.

صرح الرقيب مشعل بجملة اختصرت على فهم هذا الرجل ومن أين أتى برباطة جأشه وضبطه لنفسه حين قال «إن 2 مليون حاج أولى بالاهتمام»، وأعقبها بأن السيارة فيها نساء ومكارم أخلاقه تمنعه من إطالة الجدال، نعم، فهو يرى الاتهامات والتطاول كلها سفاسف يجب تجاوزها أمام خدمة الحجاج ومسؤولياته العظام تجاههم فضلاً عن نبله في وجود النساء، فأي رجل أنت يا مشعل وأي مفخرة ترجمتها تصرفاتك الحكيمة وأي عمل أخلاقي سطرته ليعكس تعامل رجال الأمن في هذا الموسم تحديداً!

الموقف جدير بالذكر ويستحق الإشادة، ولكن لدي سؤال يراودني منذ وقوعه حتى اللحظة: أين من أدوشونا في تويتر بلطميات «العنصرية» عن هذا الحدث الذي تجلت فيه العنصرية على أرض الواقع وبالتوثيق الحي، لماذا صموا آذانهم؟

ربما لأن شهامة مشعل لاتحتاج «فزعاتهم، بل أكبر بكثير من عقول أصحاب شعارات أبو ريالين ودجالي مواقع التواصل»!.

نقلا عن عكاظ



كاريكاتير
X