الرئيسية / ما يجب أن يكون !؟

ما يجب أن يكون !؟

ما يجب أن يكون !؟

بقلم : أ.د.صالح بن سبعان

هذا هو تحديداً ما ظللت احذر منه ، أن نحصر أنفسنا في زوايا ضيقة حين نفكر في القضايا الاستراتيجية الكبرى والمستقبلية إذ يجب التركيزعلي الصورة الكلية ، وأنت لا تستطيع أن تري الغابة في كليتها إلا إذا ابتعدت قليلاً منها لتراها مجملة ، ولكنك داخلها ستغرق في تفاصيل الأشجار المفردة .

هذا هو الموقع الذي اخترت دائماً ان أقف عليه حين أتصدي للكتابة عن قضايانا .وقبل أن استرسل أحب لك أن تعرف بان المملكة إذا كانت تعتمد حتى اعتماداً كاملاً علي دخلها من النفط فان هذا ليس بسبب عدم وجود موارد أخري ، ولكن بسبب عدم الاستثمار فيها . وحتى عن هذا كتبت عن الأسباب وذكرت بشكل أكثر تفصيلاً كيفية تهيئة المناخ الاستثماري لراس المال المحلي – الذي اكتفي حتى الآن في العمل في المجال العقاري في معظمه – ولراس المال الأجنبي ، والإصلاحات القانونية اللازمة لتهيئة المناخ هذا كل ذلك وغيره قلناه وسنظل نردده ونعيده ، لان المسالة في جوهرها إنما هي قضية نقلة حضارية شاملة متكاملة ، تشمل حتى السلوك التربوي ، وأسس التربية الوطنية الصحيحة ولكنني في كل ذلك انظر بتفاؤل للأمور .

لان هناك ما يدعوني إلي هذا التفاؤل وهو ثقتي في قدرات الإنسان السعودي شعباً وقيادةً ، وعلي ثقة بان التصدي السليم للتحديات هو الذي سيجعلنا نعبر إلي المستقبل بقوة ، وندخل ساحته بثقة المقتدر .

فنحن – وهذا أيضاً ما ظللت اردده ولا أمل – لا تنقصنا الإمكانيات ولكن ينقصنا تفعيلها علي النحو المطلوب .

إذن حين نفكر علي هذا المستوي الاستراتيجي يجب أن نفكر علي النحو الصحيح ، والتصدي الصحيح لمشكلة مثل مشكلة زيادة النمو السكاني يجب أن لا تحتل موقع الأولوية في سلم مشكلاتنا ، وإنما ضعف النمو الاقتصادي هو الذي يجب أن نفكر في إيجاد الحلول له .

ولماذا ؟
لأن هدفنا يجب أن لا يكون واقعنا الحالي ..
وهدفنا لا يجب أن يكون واقعنا كما هو كائن ..
ولكن واقعنا كما ينبغي أن يكون .. وكما يريد طموحنا أن يكون .

قد تقول – “اخي القارئ الكريم ” وأنت محق في ذلك – أن انطلاقنا نحو ما ينبغي أن يكون يتأسس علي ما هو كائن .

ولكن هذا لا يجب أن يجعلنا مثلاً أن نقلل أو نكبح جماح النمو السكاني ، اللهم إلا إذا كانت خياراتنا في النمو الاقتصادي منعدمة ، أما إذا كانت هذه الخيارات مفتوحة علي إمكانيات لتنوع الموارد التي يمكن أن ترفع معدلات النمو الاقتصادي إلي اعلي المستويات الممكنة ، ففي هذه الحالة ضع كهدف نصب عينيك زيادة وتنوع مواردك الاقتصادية ، إلي جانب عملك في الجهات الاخري .

وأقول هذا لان التعامل مع زيادة النمو بمثل هذا التركيز – رغم أنها فعلاً عالية – تجعلها كما لو كانت (( شماعة )) نعلق عليها فشلنا في زيادة النمو الاقتصادي .

إن مشكلة النمو السكاني من المسائل المعقدة والحساسة التي تحتاج إلي نظرة شاملة وعميقة في سياق اكبر ، يتجاوز هذا الذي جاء في تقرير مؤسسة النقد .

إلا أن النظرة الضيقة لهذا الموضوع ستقودنا إلي استنتاجات خطيرة ساذجة ، وتجعلنا نفشل في طرح السؤال الصحيح .. فليس السؤال هو لماذا نمونا السكاني يتسارع ؟ ولكن السؤال الصحيح هو : لماذا نمونا من حيث الناتج المحلي هوأقل من المأمول ؟

Sincerely



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

1 - عباس
2018-09-03 06:15:25
مسئوليات الحكومات في هذا العصر مسئوليات كبيره ويجب أن تسير برتم متسارع بإستمرار ،،، الدعوة إلى الله تجلب نصرة الله الغيبية ومعنى ذلك أن الله يخلق لنا الظروف الأفضل ويزودنا بالخبرات اللازمة لتطورنا .
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير