للمدير الفضولي : ( إما ، أو)

للمدير الفضولي : ( إما ، أو)

احد الموظفين يقول : ذهبت الى مديري كي استأذن منه للخروج لقضاء عمل خاص القيت التحية وطلبت منه السماح بالخروج رمقني شذراً ثم قال : اين انت ذاهب ؟ فأجبته لقضاء امرما فأصر بفضول جامح ان يعرف وجهتي ومقصدي فلم اجبه و ما كان منه إلا الرفض ولأن الأمر ضروري جداً اضطررت للخروج واشعرته بذلك فوجه لي إنذاراً ! فما الحل بالنسبة للعمل مع مثل هذا المدير فإما ان تبوح له بسبب الخروج حتى لو كان شخصياً وخاصاً جداً وإما الرفض القاطع ، انتهى .. بطبيعة الحال ان تصرف المدير مثير للاستغراب فالمفترض منه إما ان يأذن لموظفه بالخروج أو يرفض لاعتبارات قد تكون صائبة لكن ان يتطفل على خصوصيات موظفيه ويخترقها فهذا مالا يجوز نظاماً وعرفاً فالاستئذان حق مكتسب للموظف وفق اعتبارات ومسوغات محددة أي عدم مبالغة الموظف بكثرة الاستئذان بالمقابل من حق المدير الا يسمح للموظف بالخروج لاعتبارات معينة ودونما مبالغة ايضاً جدير بالذكر ان حرمان الموظف من الاستئذان دون وجه حق ينعكس سلباً على عطائه بل قد يخرج دون اذن مديره في حال اضطر وعليه فإن سؤال الموظف الى اين انت ذاهب يعتبر فضولاً فجاً لا مبرر له والسؤال الأرجح والمنطقي كم تقضي من الوقت أو متى تعود فهذا من حق المدير .

التعليقات مغلقة.

4 تعليقات

  • 4
    غير معروف

    بالفعل اثبت انك ( سعبولة) ولا ترقى الا ان تكون كذلك.

  • 3
    سعبولة

    سلكللوو يالااع …..

  • 2
    غير معروف

    ( إما ، او ) كفيت ووفيت

  • 1
    موظف فاهم

    هذا مدير ما يستحق الاستئذان منه .. اطمر مكتبه واطلع .. الله لا يسلط علينا ولا يبلانا