الرئيسية / عندما يُستفز المسؤول !!

عندما يُستفز المسؤول !!

عندما يُستفز المسؤول !!

بقلم : علي الزامل

على خلفية السجال بين مدير جامعة شقراء وأحد طلاب الجامعة والذي أشعل وسائل التواصل الاجتماعي وحقق (الترند) وهذا يعني أنه أُشبع جدالاً ولغط لجهة المغردين وبمقتضاه يستوجب احترام آراء الجميع ، لذا لن أخوض بحيثيات الجدل والمناكفة بين المدير والطالب ، ما سوف أتناوله هو تنقيح لغة الحوار وترشيده بغية الإستفادة من فحوى الموضوع مثار الجدل.

فكم حقيقة غابت بسبب (النرفزة) وكم من معلومة فهمت بشكل مغلوط وربما مغاير وعكس ما تنطوي عليه تيمناً (كم من كلمة قالت لصاحبها دعني) ما أقصده أن الأريحية وتقبل الحوار أو حتى جدال الآخر ومماحكته يتطلب ضبط النفس وأهم مقوماته هو نزع المسمى الوظيفي وبصراحة أكثر” المنصب ” والتخلي عنه ضمناً لحظة المقابلة أو التحاور.

هذا الإجراء ( التكتيكي ) له أكبر الأثر في إيجاد الندية بين طرفي المتحاورين ، وبكلمة أوضح: أن يتناسى المسؤول أن من يحاوره موظف لديه أو أقل منه درجة أو أدنى علماً وثقافة .

بهذا الشعور يكون المسؤول أكثر تقبلاً واستجابة ، فلا يُستفز مهما بدر من الآخر ، فلو كان مدير الجامعة بكامل أريحيته ربما كانت ردوده أكثر موضوعية ، هذه مجرد فرضية.



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

2 - الحرفي
2018-09-16 06:13:19
الموضوع اخذ اكثر من حجمه والمثل اذا طاح الجمل كثرة السكاكين واعتقد لو غ كان وقعت سلام بسلام ولكن هناك مثل لقمة اليتيم كبيره على الفم لأن نظرة الغير ان هذا يتيم ؟! وليس من ؟! لك الله 0
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
1 - بدر بن سليمان
2018-09-15 09:00:19
لا فض فوك .. فعلاً يتطلب من المسؤول أن يكون أقل حدة في الرد والمناكفه حتى لا تحتسب تغرة عليه .. من المهم ضبط النفس أثناء الحوار
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير
X