الرئيسية / احذروا الحرب الدنيئة

احذروا الحرب الدنيئة

احذروا الحرب الدنيئة

بقلم : علي الزامل

الحروب ثلاثة: عسكراتية .. إعلامية ..وتأليبية او كما سميتها (دنيئة) وبطبيعة الحال المملكة لها أعداء كُثر ونحسبهم تكاثروا لا بل اشتعلوا حقداً ونقماً إزاء ما حققته من قفزات نوعية على كافة الصُعد وشتى المناحي ولا تزال ماضية لحصد المزيد من الارتقاء ونتاج الطموحات .. وهذه لا شك ضريبة كل من يسعى لآفاق التطور والتي تتطلب من جملة ما تتطلب محاربة التطرف بتضاعيفه وإفرازاته ودمامله! ، وبما ان الأعداء لم ولن يستطيعوا مجابهة المملكة عسكرياً كما و فشلت حروبهم الإعلامية بسقوط (الجزيرة) الورقة الأخيرة الذابلة في شجرة الإفك والتضليل فلم يتبق في جعبة الأعداء سوى (حرب الدناءة) جدير بالذكر اطلقت عليها هذا المسمى بوصفها تتوسل وبعناية جهنمية ثلاثة عناصر أو أدوات غاية في الرذالة والخسة لغرض تأليب المجتمع والعناصر هي: وافد ناكر نعمة البلد الذي احتضنه ووفر له افضل سبل العيش الكريم ومواطن (مرتزق) همه التكسب حتى لو كان الثمن خيانة وطنه .. وثالث متمرد ومتطرف يأبى إلا ان يخرج عن قيم المجتمع و محدداته كل هؤلاء يتقاطعون بهدف الإساءة لمجتمعنا وتجمعهم الخسة و الدناءة الى ذلك علينا الحذر والتحرز مليا من هذه الشرذمة التي تتربص بمجتمعنا .. فكما شاهدنا في مقطع الفيديو (الفطار يا جماعة!) ولن يكون الأخير فمقطع فيديو او إشاعة مسيئة او خبر مفبرك يبث عبر وسائل التواصل هي أدوات الخسة الرخيصة المتبقية لدى الأعداء وسوف تُدحر لا محاله على غرار ما تم دحره من محاولات بائسة و يائسة.



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

3 -
2018-09-18 09:32:37
صدق الانتماء للوطن وخالص الولاء لقيادته هما سلاحان رئيسيان نهزم بهما الأعداء مهما بلغت قوتهم كما ونوعا.
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
2 -
2018-09-17 16:08:59
سوف تدحر هذه الحرب بفضل الله ثم التفاف الشعب بقيادته
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
1 - ابوعباس
2018-09-17 14:32:46
المملكة مهوى افئدة المسلمين ، والكل يدعو لها بالتوفيق والتقدم فهي حامية حمي الحرمين الشريفين ، ..مكائد اعداء المملكة منهزمة بفضل الله تعالي ونسٍال الله ان يوفق ولاة امر هذه البلاد لما يحبه ويرضاه.
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير