الرئيسية / المملكة حمامة سلام وصقر حزم وحسم

المملكة حمامة سلام وصقر حزم وحسم

المملكة حمامة سلام وصقر حزم وحسم

بقلم : علي الزامل

السلام هو القاعدة العريضة والصبغة الاثيرة والراجحة لسياسة المملكة منذ تأسيسها ، فمبادرة السلام وإضفاء الوئام في الأنحاء ، نهج وتوجه تبنته المملكة بمقتضى دورها الريادي وثقلها الاعتباري القار على خارطة العالم واستطراداً بوصفها أرض الحرمين منبع السلام.

واقع الحال أن توقيع اتفاقية جدة للسلام بين (إثيوبيا، وإريتريا) والتي تمت برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ، وبحضور الأمير محمد بن سلمان ولي العهد ، لم تكن إلا تتويجاً لواحدة من سلسلة اتفاقيات السلام وطي صفحات خلافات واحتراب وبطبيعة الحال لن تكون الأخيرة.

صفحات كثيرة كادت أن تتمزق وأخريات قاب قوسين أو أدني من الإحتراق فبصمات احتواء المملكة ممهورة على دفاتر السلام وموثقة على مر التاريخ.

جدير بالذكر أن المملكة رغم سعيها الدؤوب لإحلال السلام ورتق الخلافات وحقن الدماء إلا أنها وبذات القدر لا تتوانى بالحزم والحسم متى اقتضى ذلك وإن كانت تبادر بالسلم تلو السلام، إلا أن أدوات الحزم والحسم متأهبة وشاخصة وهذا يعرفه ويدركه جيداً الأعداء قبل الأصدقاء.

هذه المعادلة السياسية الحصيفة جعلت المملكة في مقدمة الدول الرصينة ، فالرصانة بمفهومها العريض والمختزل هي التي تستميل الصديق وترهب العدو .



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

1 -
2018-09-18 18:57:17
الله يديم عزك ياوطن ويحفظك من كل شر
لا يعجبني(1) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير