الرئيسية / لا تتبجح بحب زوجتك!!

لا تتبجح بحب زوجتك!!

لا تتبجح بحب زوجتك!!

بقلم : علي الزامل

التبجح صفة مقيتة وذميمة في كل الأحوال حتى لو استخدم لمعاني حميدة ، كالحب لجهة الزوجة .. إليكم فحوى الرسالة : لا أخفيك فرحت بحب زوجي كأي زوجة من منطلق أن الحب يستدعي حياة زوجية سعيدة .. لم يكن الحب ذاته السبب في متاعبي بل لأن زوجي أشهر حبه الطاغي علانية أمام أهله وأخص أخواته فالغنج والتدليع والتدليل أضحوا أسلوبه المعتاد أمامهن وشيئاً فشيئاً بدت الغيرة تدب في قلوبهن ، فانعكس ذلك على تصرفاتهن تجاهي وتحولت الغيرة إلى كره وازدراء بل تطورت أكثر لاختلاق الخلافات ومضايقتي في كل صغيرة وكبيرة وأصبحن يتدخلن في شؤوني الخاصة فحتى خروجي مع زوجي أصبح مشكلة فهن يقحمن أنفسهن بأي حجة للخروج معنا .. انتهت الرسالة

أقول لا شك أن الغيرة موجودة وفطرية وتأتي من أقرب الناس ، تجدر الإشارة ان أخوات الزوج مرشحن أكثر لاقتفاء الغيرة وتداعياتها لجهة زوجة أخيهن بوصفهـن فـي الغالب متقـاربـين مع زوجـتـه في السن والطبائع وفي السـياق قـد يكـن غـير(مـتزوجــات)أو متزوجات لكن لم يحظين بحب أزواجهن في كنف أعشاشهن الزوجية . كل تلك المتغيرات والاعتبارات تحتم على الزوج التحفظ بل والسيطرة على خلجاته وترشيد مشاعره العاطفية وعقلنتها أمام أسرته بالمجمل درءاً للغيرة وتبعاتها التي قد تعكر حياته الزوجية من حيث يدري أو لا يدري .



كاريكاتير