الرئيسية / بايع ابنه حاكمًا على البلاد.. سيرة من حياة الراحل الإمام “عبدالرحمن الفيصل” والد الملك “عبد العزيز”!

بايع ابنه حاكمًا على البلاد.. سيرة من حياة الراحل الإمام “عبدالرحمن الفيصل” والد الملك “عبد العزيز”!

بايع ابنه حاكمًا على البلاد.. سيرة من حياة الراحل الإمام “عبدالرحمن الفيصل” والد الملك “عبد العزيز”!

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد: يذكر التاريخ أن الإمام عبدالرحمن الفيصل، والد الملك المؤسس عبدالعزيز، هو آخر حكام الدولة السعودية الثانية، وكان له حضور في مساندة ابنه عبدالعزيز في تأسيس الدولة السعودية الثالثة، حيث شهد توحيد معظم مناطق البلاد وقيام الدولة بعد رحلة كفاح طويلة لاستعادة ملك الآباء والأجداد.

من هو الإمام عبدالرحمن الفيصل؟

ولد الإمام عبدالرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود، عام 1850، ويعد أصغر أنجال الإمام فيصل بن تركي بن عبدالله، المؤسس الحقيقي للدولة السعودية الثانية، وتوفي عام 1928.

التحديات
وحفلت حياة الإمام عبدالرحمن الفيصل بالكثير من التحديات، حيث كانت الظروف الداخلية والخارجية في تلك الفترة، مليئة بالأحداث المتسارعة، فبعد وفاة والده الإمام فيصل بن تركي عام 1865، وتولي أبناؤه الحكم، بويع الإمام عبدالرحمن حاكمًا للرياض، خلال فترتين الأولى عام 1291هـ، والثانية من عام 1303هـ، إلى 1309هـ، ليرحل الإمام مع أسرته بعدها إلى البحرين، ثم يستقر في الكويت.

البيعة
وبعد أن تمكن ابنه عبدالعزيز من دخول الرياض استقبل والده قادمًا من الكويت وأعلن البيعة له في المسجد الجامع الكبير في الرياض حاكمًا على البلاد، إلا أن والده نهض معلنًا البيعة لابنه لثقته به، فقبله عبدالعزيز مشترطًا جعل حق الرأي الأول في معالي الأمور المهمة لوالده الإمام، كما أشار إلى ذلك خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في كتابه “ملامح إنسانية من سيرة الملك عبدالعزيز”، وعرض فيه طبيعة علاقة الملك المؤسس بوالده الإمام عبدالرحمن.

الملك عبدالعزيز
وأشار بالقول: “ولد الملك عبدالعزيز وتربى في الرياض على يدي والده الإمام عبدالرحمن بن فيصل، ووالدته سارة بنت أحمد السديري، رحمهما الله، وحظي برعاية كبيرة من حيث التعليم والتنشئة الإسلامية، وغرس الشيم والقيم والمكارم التي هي أساس البيت السعودي، وتمكن من إقامة شعائر الإسلام، والحكم بما أنزل الله تعالى، وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر، وأمن السبل، وآخى بين المتناحرين، ودمج الأمة بعد أن كانت أجزاء متفرقة. ولم يكن هدفه توسيع الملك لأجل الحكم فقط، وإنما لخدمة دينه وشعبه، وخدمة المسلمين في كل مكان”.

الاحترام
وعن شدة احترام الملك عبدالعزيز لوالده، أضاف خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز أن الملك المؤسس لم يكن يمشي في غرفة علوية بينما والده في الغرفة التي أسفل منها.



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

18 - عصامي
2018-09-24 23:47:36
(( حكّامنا آل سعود من جدّ لجد ..أهل التّوحيد والسيف والمجد ))
لا يعجبني(19) اعجبني(4)
17 -
2018-09-23 20:11:37
ملحة تاريخية ومواقف بطولية جسدت حياة الشبل والأسد
لا يعجبني(11) اعجبني(2)
16 -
2018-09-23 20:09:52
أولئك آبائي فجئني بمثلهم ،،، إذا جمعتنا يا جرير المجامع
لا يعجبني(6) اعجبني(1)
15 - الأخضر
2018-09-23 18:08:44
مجئ القائد الأممي الثوري الأمير محمد بن سلمان والنقلة النوعية التي أحدثها وتحول بلادنا من دولة مستهلكة تافهة ينهبها الأجانب إلى دولة تمتلك طموحات ورؤى عظيمة يشبه ميلاد دولة سعودية رابعة.
لا يعجبني(12) اعجبني(9)
14 - محمد
2018-09-23 17:17:33
سادات عرب هذا الزمان. الله يحفظهم ويبارك فيهم
لا يعجبني(6) اعجبني(6)
13 -
2018-09-23 17:01:56
تعليق مخالف
لا يعجبني(1) اعجبني(0)
12 - باهر8
2018-09-23 16:53:43
تأمين سبل الحج بعد ما كان يخاف الحجاج ع أنفسهم وازالوا قبور الشرك عن بيت الله الحرام بع ما كان يشرك به ف بيته .فرحم الله اسلاف هذا البيت الكريم ووفق الاحفاد لسلوك طريق الاجداد
لا يعجبني(4) اعجبني(4)
11 - باهر7
2018-09-23 16:50:54
حتى أقاموا دولة مباركة قاءيمة ع القران والسنة والتوحيد الخالص فكان الجزاء الحسن من رب العالمين ان فجر لهم من الارض ينابيع البترول والخيرات جزاء ما قاموا به من التوحيد وتامين سبل الحج ما كان يخاف الحجا
لا يعجبني(3) اعجبني(6)
10 - باهر6
2018-09-23 16:46:30
ومن الذي يتحمل عداء الخلافة العثمانية الصوفية بل عداء العلماني الخبيث محمد علي واولاده المجرمين إبراهيم وطوسون الا اناس اردوا الله والدار الآخرة حتى مكن الله لهم ف الأرض وأقاموا دولة مباركة قاءيمة ع ا
لا يعجبني(3) اعجبني(4)
9 - باهر5
2018-09-23 16:41:12
فمن زعم أن محمد بن سعود وأولاده واحفاده انما فعلوا ذلك من اجل الملك فهو كاذب فمن الذي يمكن ان يتحمل عداء اشرس القبايل النجدية والحجازية التي هي اكثر منه عددا وقوة. ومن الذي يتحمل عداء الخلافة العثماني
لا يعجبني(3) اعجبني(5)
8 - باهر 4
2018-09-23 16:36:30
كما عايش علماءها وامراءها رحمهم الله جميعا. ليعلم الأحفاد من ملوك وأمراء ان اجدادهم كانوا علماء قبل ان يكونوا أمراء وأنهم تحملوا القتل والتهجير والنفى من أجل دعوة التوحيد فهي الأمانة التى خلفوها لهم
لا يعجبني(2) اعجبني(4)
7 -
2018-09-23 16:35:21
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
6 -
2018-09-23 16:34:53
عتيبه (روق ،وبرقا) في اعناقهم بيعه لكم الي ان يرث الله الارض ومن فيها حفظكم الله ونحن علي العهد ماضون.💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚💚
لا يعجبني(6) اعجبني(4)
5 - باهر 3
2018-09-23 16:31:21
ان هؤلاء النجديين انما يدعون الى العقيدة الإسلامية الصحيحة وليس كما يشيع عنهم اهل البدع من القبوريين الرافضة والمتصوفة. وانما ذكرت الجبرتي خاصة لأنه ليس نجديا فلا عنصرية عنده ولا عصبية كما عايش علما
لا يعجبني(23) اعجبني(4)
4 - باهر 2
2018-09-23 16:27:20
فذكر عنهم حسن اخلاقهم وصحة معتقدهم واعجب بفصاحة امراءهم وقوة علمهم ورزانتهم بحيث بدد ذلك تلك الشائعات التى كان يبثها الأتراك المتصوفة القبوريون عن الدولة السعودية الاولى وذكر ان هؤلاء النجديين انما يد
لا يعجبني(16) اعجبني(4)
3 - باهر 1
2018-09-23 16:22:56
كان الجبرتي ف تاريخه وهو احد علماء ومؤرخي مصر من احسن من تكلم عن الدولة السعودية الاولى ورأى بعض امراءها وعلماءها فذكر عنهم من حسن اخلاقهم ومعتقد
لا يعجبني(6) اعجبني(4)
2 - مقهور
2018-09-23 16:22:14
الله يغفر لهم ويرحمهم ويحفظ لنا قائدنا وولي عهده والاسره الحاكمه .. انه سميع مجيب
لا يعجبني(11) اعجبني(4)
1 - مدحت السمكري
2018-09-23 16:17:38
نجدد البيعه للملك سلمان بن عبدالعزيز ونجدد البيعه لانه محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولياً للعهد والله يكفينا شر الفتن ما ظهر منها وما بطن 🇸🇦🇸🇦🇸🇦🇸🇦🇸🇦🇸🇦🇸🇦🇸🇦🇸🇦🇸🇦
لا يعجبني(13) اعجبني(8)

أضف تعليق
كاريكاتير