إحذروا التحويريون

إحذروا  التحويريون

التحويريون أو ( التأويليون ) ان صح الوصف ، وبكلمة أدق : يقولونك مالم تقله ! هم فئة عادة ما يقبعون في الظل أي غير معلنين عن توجهاتهم ومآربهم ومن هنا تكمن خطورتهم بوصفهم مندسون لكن ( شياطينهم تكمن بين السطور ) وقد اسميتهم بالتحويريين لانهم يحورون المواقف والسياقات وربما الخطابات برسم توجهاتهم وغائياتهم و بطرائق وأساليب قد يصعب اكتشافها ، فهم لا يتورعون عبثاً في حرف وتحوير الاحداث والمواقف عن جادتها الحقيقية فيصورونها على انها تُخل بالثوابت وتفارق القيم ، سعياً لتأليب المجتمع لا بل اغلب ( السيناريوهات ) والفبركات من صنيعهم كبث الاشاعات ومقاطع الفيديو وغيرها فالحذر الحذر من دسائس هؤلاء وتهويماتهم .

جدير بالذكر ان الأمير محمد بن سلمان ولي العهد حفظه الله أكد في كلمته الضافية بمناسبة الذكرى الثامنة والثمانين للمملكة العربية السعودية : ( إن وطننا الغالي الذي انطلق منه الإسلام واضيئت منه أنوار النبوة ، سيظل متمسكاً بثوابت الدين الحنيف دين الوسطية والاعتدال ، ومحارباً بلا هوادة التطرف والإرهاب وفقاً لما أكده سيدي خادم الحرمين الشريفين عندما قال : أنه ” لا مكان بيننا لمتطرف يرى الاعتدال انحلالاً ويستغل عقيدتنا السمحة لتحقيق أهدافه ولا مكان لمنحل يرى في حربنا على التطرف وسيلة لنشر الانحلال واستغلال يسر الدين لتحقيق أهدافه .

التعليقات مغلقة.

3 تعليقات

  • 3
    بدر بن سليمان

    حفظ الله العباد والبلاد من كل شر

  • 2
    غير معروف

    (شياطينهم تكمن بين السطور)

  • 1
    لاموني

    التحويريون شياطين الانس يتلبسون بلباس الناصح الأمين ويستغلون الأحداث لمآربهم صعب ان تعرفهم لأنهم يحورون حتى جلدتهم مثل الحرباء فتجدهم يختبون بشكل متقن في زي الناصح الامين