الرئيسية / “المخدرات” القشة القاصمة للحوثيين

“المخدرات” القشة القاصمة للحوثيين

“المخدرات” القشة القاصمة للحوثيين

بقلم : علي الزامل

اشتعلت موجة التذمر والسخط الشعبي في المناطق التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي وخاصة العاصمة صنعاء على خلفية تدهور الوضع الاقتصادي الذي خلف مجاعة ووضع صحي مزري قابله تجاهل مطبق من قبل ميليشيات الحوثي الذين يسخرون الأموال ( الإيرانية ) لقتل الأبرياء ولتنفيذ اجندات النظام الإيراني العدمية أصلاً .. ليس ذلك فحسب بل وصل بهم القمع والتنكيل أقصاه فطفقوا يوزعون جواسيسهم للإبلاغ عن كل من يعبر عن سخطه ( المشروع ) وهذا لاشك يدلل اكثر ما يدلل على اهتراء صفوف الحوثيين ودنو نهايتهم خصوصاً اذا علمنا ان النظام الإيراني ( الاب الروحي ) والممول الشرعي لهذه الجماعة ! منشغل في ترميم بيته الذي بدأ يتصدع وعلى شفير الانهيار جراء غليان الشعب الإيراني فالأب ليس بأفضل حالاً من الحوثيين أبنائه بالتبني! لكن ما يدرينا فقد تكون شحنة المخدرات هي التي سوف تقصم (الحوثيون) فقد اسفرت الاشتباكات العنيفة بين عناصر تنتمي لزعيم جماعات الحوثي المدعومة من إيران عبد الملك الحوثي في صعده وعناصر موالية لابن عمه عن قتلى وجرحى من الطرفين حيث استخدمت الدبابات والمدفعية يالها من مفارقة مضحكة جماعتان أبناء عمومة ويوحدهما مذهب يتقاتلان وبأعتي الأسلحة من أجل المخدرات. لكن لعلها كما اسلفت تكون القشة التي تدحرهم الى غير رجعة ليس فحسب بسبب اقتتالهم بل لافتضاح زيفهم وسوء مآربهم لجهة مؤيديهم ومريديهم فكأن هؤلاء وأولئك لم ينقصهم لإستجلاء حقيقة خبث ودناءة الحوثيين إلا بعد التيقن بان قادتهم يتقاتلون من أجل حفنة مخدرات فيالها من مفارقة أخرى تفوق سابقتها .



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

2 - بدر بن سليمان
2018-10-04 00:24:02
هذا ديدن الملالي استجلاب الطبقة الفقيرة من الشعب ثم استحلاب .. ثم التمرد وصناعة كيان .. حتى لو كان هشاً .. انقلب السحر ع الساحر .. عساهم من ( تسذا ) وأردى ..
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
1 - عبدالله الناصر / حائل
2018-10-03 22:17:19
الدول التعيسه والميليشيات الأرهابيه حول العالم تستخدم المخدرات والجنس بدلآ عن الولاء والطاعه وايران وحزب اللات والحوثيين يجيدون لعبة الأستدراج وهوس المخدرات بجداره حتى التصدير في كل بقاع العالم
لا يعجبني(0) اعجبني(1)

أضف تعليق
كاريكاتير