بيان توضيحي من مصر بشأن “سرقة أعضاء” سائح بريطاني توفي بالغردقة

بيان توضيحي من مصر بشأن “سرقة أعضاء” سائح بريطاني توفي بالغردقة

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد: نفت السلطات المصرية، اليوم الأحد، صحة التقارير الصحفية التي تحدثت عن سرقة أعضاء سائح بريطاني توفي أثناء قضاء إجازته بأحد منتجعات الغردقة، موضحة أن أجزاء منها أخذت لإجراء التحقيق.

تسرع الصحف

وقالت الهيئة العامة للاستعلامات المصرية، في بيان أصدرته بهذا الشأن، إن بعض وسائل الإعلام البريطانية نشرت تقارير مغلوطة عن وصول جثمان السائح البريطاني، ديفيد همفريز، عقب وفاته بمدينة الغردقة من دون قلب وكليتين، وتسرعت بعض الصحف بالحديث عن سرقة الأعضاء، مثل “ديلي ميل”، وعن انتزاعها بواسطة “سارقي الأعضاء”، كما فعلته صحيفة “صن”.

المستندات الكاملة

وأضافت الهيئة، في البيان: “ومن أجل استجلاء الحقيقة كاملة وبكل دقة، فقد تواصلت الهيئة العامة للاستعلامات مع الجهات المعنية، وحصلت على المستندات الكاملة بشأن هذا الموضوع والمرفقة بهذا البيان، والتي أثبتت أن العينات التي تم أخذها من جثمان المتوفي المذكور قد تمت بأسلوب طبي، وسلمت رسميا لمعامل التحليل الحكومية في أسيوط والقاهرة للتدقيق في سبب الوفاة، وفيما يلي تسلسل الوقائع الخاصة بوفاة السائح المذكور وما تم بشأنه”.

العينات المأخوذة

وأوضح البيان أن العينات المأخوذة شملت “كمية من الدماء، وأجزاء من كل من الكبد والمعدة والأمعاء ومحتواها، وأنصاف الكليتين والمثانة، وجميعها تخص المتوفي… وذلك من أجل البحث عن أشباه القلويات السامة والمخدرة والمهدئات والمنومات ومضادات الاكتئاب”.

ألم في الصدر

وأفادت وسائل إعلام بريطانية سابقا بأن همفريز البالغ من العمر 62 عاما كان في مصر لقضاء عطلة مع أسرته، وهم زوجته ليندا في 59 عاما، و4 أبناء و6 أحفاد، واستراحوا في خليج مكادي قرب الغردقة منذ 7 سبتمبر الماضي، وأصيب المواطن البريطاني فجأة أثناء السباحة في المنتجع بألم شديد في صدره سقط على إثره مغشيا عليه، وتم نقله على الفور للمستشفى.

إعلان الوفاة

وأكدت السلطات المصرية أن همفريز وصل إلى مستشفى البحر الأحمر بمدينة الغردقة في 18 من الشهر ذاته وتم عمل إنعاش قلبي له ولكن الحالة لم تستجب وتم إعلان الوفاة ونقله إلى مستشفى الغردقة العام بعد تصريح الطبيب المختص.

عودة الجثة لبريطانيا

وذكر الإعلام البريطاني أن جثة المتوفي نقلت لبلاده بعد 8 أيام، ومع إعادة تشريح الجثمان في بريطانيا، فوجئت عائلته باختفاء القلب والكلى من الجسد، مضيفة أن محامية العائلة كشفت أنها تتواصل مع محامين في مصر لمعرفة ما حدث.

التعليقات مغلقة.

15 تعليق

  • 15
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 14
    علي حيدر

    والله فضحتونا ياناس ***وسائح تسرف كليتيه وقلبه.

  • 13
    قوندا

    تشليح قطع اصليه
    الله لا يوفقكم مصاريه ادمي ذا مو هايلوكس

  • 12
    النمس

    يعني سفارته بمصر واسرته التي كانت برفقته لاعلم لها بما خذ منه من عينات وين نصرفها هذه كيف يأخذ منه عينات واسرته لا تعلم بالأمرالا في بريطانيا؟ حتى في البيان المصر لم يذكر ان كان اشعروا سفارته اواسرته

  • 11
    دراكولا

    بس ياطعميه باشا تاخذ قلب الرجل وكلاويه وتقول تحليل خلاص مات ارسله لاهله يانصاب…بص حضرتك ههههههههههه

  • 10
    غير معروف

    انهم يسرقون الكحل من العين

  • 9
    علي

    مصر العسكر حرمية سرقو كل شي

  • 8
    سلمو

    رجعوا لهم القلب والكلاي ترى الانجليز ذابحهم الجوع اخبرهم🤣🤣🤣🤣🤣🤣🤣🤣🤣🤣

  • 7
    تووووووووووونسية

    لاحول الله تبرير المصريين مضحك يكفي عينة صغيرة يعرف من خلالها سبب الوفاة شنوة هذا انصاف الكليتين والكبد والامعاء غباء ما بعده غباء

  • 6
    ...

    في ام الدنيا مصر كل شي عادي وهذا الخبر اقل من عادي. امال ليه سموها ام الدنيا

  • 5
    ريمااا⛈💎🌧ريمااا

    عادة تؤخذ عينات ميكروسكوبية بعد اخذ اذن اهل المتوفي واذا كانت حاجة لاحذ عضو كامل يتم فحصه واعادته الى الجثمان قبل ارساله الى خارج البلد وتخييط الجرح لكن واضح انك لن تسلم في الكنانة لا انت حي او ميت

  • 4
    غير معروف

    * المصاروة مايجوزون من الحركات وخفة اليد وسرقة الموتي. ربنا يقازي اللي كان السبب ياهريدي.

  • 3
    🦂🦂 ابوعقرب 🦂🦂

    المصريين مظلومين لا يسرقون ولا ينصبون
    ولايسرقون الكحل من العين من الي يتهمهم
    😼😼😼😼😼😼

  • 2
    غير معروف

    لا تستغربو انها مصر
    يقتلون الشخص ويشيعون جنازته

  • 1
    ابوناجي الظويهر

    يمكن اعضاءه طاحت منه وهو يسبح
    احسنو النيه