الرئيسية / عمق المملكة .. يحرق الأوراق

عمق المملكة .. يحرق الأوراق

عمق المملكة .. يحرق الأوراق

بقلم : علي الزامل

في مقال سابق ذكرت ان أي حدث او لغط فيه اسم المملكة (يُوظف) على الفور كورقة للإساءة للمملكة وآخرها قضية (خاشقجي) والتي ما كان لها ان تأخذ هذا الزخم والجلبة العالمية لولا نفخ تلك الدول المارقة التي لا تتورع في توسل أي شيء وكل شيء في سبيل تحقيق غاياتها ومآربها العبثية فهم اشبه بـ (الشياطين ) يائتلفون لإقامة حفلات الشر وافتعال وصناعة المكائد والدسائس .. المفارقة رغم أن هؤلاء يدركون يقيناً ان تلك الحفلات والتي يغدقون من اجلها أموال فلكية تغدو في نهاية الامر مآتم وسرادق عزاء يلتئمون مجدداً للمواساة وتلقي التعازي وهكذا دواليك فربما خفي عليهم ان كل اوراقهم محروقة سلفاً لأن المملكة تحظى بعمق سياسي والعمق في لغة السياسة هو الدور المحوري الراسخ والمؤثر على خارطة العالم لا بل رقماً صعباً لا يمكن بحال الا دعوته واستمالته في الحسابات السياسية الأممية وانطلاقاً من هذا الدور وان شئت بمقتضاه كانت المملكة ولم تزل المصدة المنيعة ضد الإرهاب والأداة التي تجفف منابعه وتقتلعه من جذوره وهذا ما يجعل كل دول العالم (عدا الدول المارقة) تصطف مع المملكة اذ ان ابجديات البراغماتية السياسية تحتم ذلك وبكلمة ادق : أي محاولة وإن يائسة لإضعاف المملكة تعني في ما تعني تغذية شوكة الإرهاب والشر وبهذا المعطى يصبح من المستحيل على أي دولة رصينة ان تنفخ في بقايا جمر تحت الرماد بل المؤكد سوف تسعى لترميد ما تبقى من شرر. حينئذ لا بأس من نفخه لكن هباءً هذه المرة .



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

1 -
2018-10-22 19:49:39
المملكة دولة ذات سياسة عميقة ويحسب لها حساب ومن العبث محاولة الاساءة لها
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير