الرئيسية / غرد .. لكن لا تهرف !

غرد .. لكن لا تهرف !

غرد .. لكن لا تهرف !

بقلم : علي الزامل

لا شك باتت التغريدات منبراً رقمياً له أصداءه ومتابعيه بل أضحت خطاباً يستخدمها الساسة بوصفها صيغة واسلوباً مختزلاً لإيصال الرسائل وبهذا المفهوم اكتسبت أهمية وزخماً عالمياً .. لكن في الآونة الأخيرة وتحديداً في خضم ازمة ( خاشقجي ) اختلط الحابل بالنابل فكما يقال كل يغرد على ليلاه وحسب فكره وثقافته فبعض المشاهير يوظفون مثل تلك الاحداث لكسب مزيد من الشهرة فيغردون بما لا يفقهون المهم ان تكون لهم إطلالة بقطع النظر عن مغبة وتبعات تغريداتهم .. صحيح ان هذا المنبر مشاع ومتاح للجميع لكن يجب ان يكون هناك حس وطني يسمو ويطغى على اللهاث لمزيد من الشهرة فقط شيء من التأني واحتساب خطورة وتداعيات هذه الكلمات وتقدير مدى ضررها في حال الاخلال في صياغتها أو الجهل في دلالاتها ومحتواها. فأن يغرد الفنان تغريدات عن مجاله الفني فيصول ويجول فلا ضير أو بأس في ذلك لكن في المواقف السياسية لا بد من معرفة دلالات ومضامين ما يدونه فالمسألة ليست كما يظن البعض مجرد تسجيل مواقف كيفما اتفق أو اثبات وجود أو ربما حصد مزيد من الشهرة بل الكلمة محسوبة خصوصاً ونحن في خضم حروب إعلامية شرسة لا تبقي ولا تذر فتصنع من الكلمة ( وان عن غير قصد ) بالوناً كبير بعد ان تنفخ فيه هواءً ملوثاً ومسموماً للإساءة لنا .. ختاماً إما ان تغرد عن دراية ومعرفة أو لا تهرف ابداً



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

2 -
2018-10-25 15:56:30
نعم هناك من يهرفون بما لايعرفون
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
1 - متأمل
2018-10-25 13:21:35
صح .. صح لسانك .. بعض المتوترين الموتورين يهرف بما لا يعرف .. قال يغرد ويقدح من رأسه
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير