“ماكرون” يحذر من عودة أوروبا إلى حقبة الثلاثينات

“ماكرون” يحذر من عودة أوروبا إلى حقبة الثلاثينات

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد – وكالات : أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن “ذهوله” لأوجه التشابه بين الوضع الحالي في أوروبا والوضع في حقبة الثلاثينات، داعيا إلى “وضوح الرؤية” و”المقاومة”.

أوروبا منقسمة

وقال ماكرون في مقابلة أجرتها معه صحيفة “ويست فرانس”، الأربعاء: “أشعر بالذهول لمدى التشابه بين الوقت الذي نعيشه وزمن ما بين الحربين”.

وجاء تصريحات ماكرون على هامش زيارة إلى معرض مخصص لرئيس الوزراء الأسبق في مطلع القرن العشرين جورج كليمنصو.

وأكد ماكرون أن “أوروبا منقسمة بفعل المخاوف والانغلاق القومي وتبعات الأزمة الاقتصادية. نشهد بشكل شبه منهجي تفكك كل ما انتظمت حوله حياة أوروبا ما بعد الحرب العالمية الأولى وحتى أزمة 1929”.

آفة القومية

وتابع: “يجب أن يبقى ذلك ماثلا في أذهاننا، أن نكون واضحي الرؤية ونعرف كيف نقاوم الأمر” من خلال “نشر الزخم الديمقراطي والجمهوري”.

وقال ماكرون إن أوروبا اليوم “تواجه خطرا. خطر أن تتفكك بسبب آفة القومية، وأن تثير قوى خارجية البلبلة فيها. وأن تخسر بالتالي سيادتها. أي أن يتوقف أمنها على الخيارات الأميركية وتبدلاتها، وأن يكون للصين حضور متزايد في البنى التحتية الأساسية، وأن تميل روسيا أحيانا إلى التدخل، وأن تتخطى المصالح المالية ومصالح الأسواق الكبرى أحيانا مكانة الدول”.

التعليقات مغلقة.

14 تعليق

  • 14
    غير معروف

    الخطر في تفكك أوروبا و عمل دول تحالفات مع دول خارجيه مثل الصين و امريكا و روسيا

  • 13
    محمد

    الأديان أخطر على الشعوب من الأمراض والأوبئة والأسلحة النووية فهي تؤدي لزراعة الحقد والكراهية والتصنيف وتجهيل الناس والأيمان بالخرافة والغيبيات وانتشار ذلك في أوربا سيعود بها لمستوى دول الشرق الأوسط

  • 12
    محمد

    عودة الأديان وأستخدام الأديان لتفريق الأمم والمجتمعات وأستغلال القوميات والأقليات وسياسة فرق تسد ستقود لدمار العالم لأنه حتى في الدول التي تغذي ذلك توجد أديان وفرق ومذاهب مستعدون لتقبل تلك الأفكار .

  • 11
    محمد

    الأديان أخطر على الشعوب من الأمراض والأوبئة والأسلحة النووية فهي تؤدي لزراعة الحقد والكراهية والتصنيف وتجميل الناس والأيمان بالخرافة والغيبيات
    وانتشار ذلك في أوربا سيعود بها لمستوى دول الشرق الأوسط

  • 10
    غير معروف

    عودة الأديان وأستخدام الأديان لتفريق الأمم والمجتمعات وأستغلال القوميات والأقليات سياسة فرق تسد ستقود الدمار العالم لأنه حتى في الدول التي تغذي ذلك توجد أديان وفرق ومذاهب مستعدون لتقبل تلك الأفكار .

  • 9
    ابو راشد

    ماكرون” يحذر من عودة أوروبا إلى حقبة الثلاثينات مع ترامب عتعودو للعصور الوسطي لسه والقادم اسوء

  • 8
    كاوزاكي خضر

    رجل يعي مايقول.. أوروبا ف انحدار …

  • premium medal
    7
    برق _ الحرم

    ((((( الغرب_ يغامر ….. ويدفع العالم للدخول الي الحرب العالمية_ الثالثة …. وستكون دولهم الخاسرة … الحرب العالمية _الباردة ستكون بمثابة الشرارة التي ستوقد _ الحرب _ الاخيرة)))))

  • 6
    محمد

    العالم نسي تماما أسباب الحرب العالمية وعاد مرة أخرى يتبنى الأديان والقوميات والعنصرية وحكم رجال الدين ورجال الأعمال ينهشون المجتمعات فكريا وماليا بدون رحمة وهذا سوف يدمر العالم .

  • 5
    محمد

    عودة القوميات وحكم الأحزاب اليمينية المتطرفة وتغول الرأسمالية وعودة الأديان والمذاهب وتكاثر الكهنة ورجال الدين والأحزاب الدينية كلها علامات على مستقبل مظلم للعالم ونسيانهم تماما لأهوال الحرب العالمية

  • 4
    ريما💕📖

    خبر يشرح الصدر تستاهلون ذوقو ماذاقوه العرب من شركم “

  • 3
    hima

    صدقني البلى كلو من المتشددين,هما اللي بينخرو في المجتمعات الامنه,وطيبتكم واستقبالكم لهم هو اكبر مصيبه تلم باي بلاد,كان الله فعونكم.

  • 2
    لوفنج لبرال

    تفائيل في الخيرتاجده وتفائيل في الشرتاجدة انما الاعمال في النياة وان مع العسري يسرى وتفاول في الخير

  • 1
    حسن

    إذا تم أمر بدأ نقصه
    ترقب زوالا إذا قيل تم