الرئيسية / باب المدير (مشرع) ولكن للتهوية !!

باب المدير (مشرع) ولكن للتهوية !!

باب المدير (مشرع) ولكن للتهوية !!

بقلم : علي الزامل

حقيقة أغلب أبواب المديرين مشرعة لكن (البعض) لم يتفهموا الهدف الحقيقي من تشريعها فتجد أبواب مكتب احدهم مشرعة على مصراعيها بل عن آخرها منعاً لتزاحم وطمعاً بالرحابة لاستقبال المراجعين والموظفين لكن ليس للنقاش ولا لإبداء الملاحظات أو الانتقادات (الموضوعية) بل قل ما شئت من أمور وليكن (للتهوية) لكن ليس من ضمنها تلك المعطيات التي هي الأساس والمبتغى من تشريع الأبواب فهذا النوع من المديرين تعرفه لمجرد أن يتقدم أحد المراجعين باعتراض أو شكوى فتجده يمتعض ويشتاط غضباً وفي السياق ما أن يبدي أحد موظفيه رأيه أو ينتقد أسلوب أو اجراء فيما يخص مصلحة العمل إلا وتجده قطب حاجبيه مستاءً إذاً لماذا تشرع أبواب مكتبك وبهذه الرحابة ! ما يجب أن يتفهمه هؤلاء المديرين أن الغاية من تشريع الأبواب ليس المقصود بها ( الدرفات والمقابض ! ) بقدر ما هو تشريع الفكر وترجيح الحوار والنقاش البناء لاستلهام كل ما من شأنه تطوير المنظومة وتحسين أداءها إلى ذلك يجب أن يتفهم كل مدير لم يزل لا يدرك الغاية الاسمى من تشريع الأبواب سيما ونحن نمضي قدماً وبخطى وثابة برؤية (2030) الواعدة التي تعول أكثر ما تعول على الاستئناس بالأفكار والرؤى واستلهام معاول التطوير والابداع وهذا لن يتأتى إلا بالرحابة وتقبل النقد الحميد البناء بل وترجيحه على المديح والإشادة بشقيها الموضوعي والتزلفي .



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

1 -
2018-11-03 21:09:34
مثل هذا المدير يريد ان يوهم الاخرين انه يعالج قضايا الناس لكنه ينكشف خداعه
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير