الرئيسية / أكاديمية فرنسية تخرج عن صمتها .. وتروي تفاصيل مروعة حول اغتصابها من قبل مدرب رياضي

أكاديمية فرنسية تخرج عن صمتها .. وتروي تفاصيل مروعة حول اغتصابها من قبل مدرب رياضي

أكاديمية فرنسية تخرج عن صمتها .. وتروي تفاصيل مروعة حول اغتصابها من قبل مدرب رياضي

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الاخباري

https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد-سكاي نيوز: كشفت أكاديمية فرنسية تفاصيل مروعة عن الاعتداءات الجنسية التي تعرضت لها من مدرب رياضي سابق، وقالت الباحثة في سلك الدكتوراه، أوريلي بانكوياك، إنها عاشت أعواما طويلة من الاستغلال البشع.

بداية المحنة

وتقول أوريلي بانكوياك، وهي باحثة دكتوراه في جامعة فكتوريا الأسترالية، إن المحنة بدأت حين التحقت وهي في الخامسة عشرة من العمر بفريق للفتيات اليافعات.

وبحسب ما نقلت صحيفة “لوبوان” الفرنسية، فإن المدرب بيتر بدأ اعتداءاته على نحو تدريجي فبادر إلى التقبيل والتلمس في البداية، وحين اطمأن إلى الضحية، أخذها إلى الغابة وقام بممارسة الجنس عليها بعدما عراها بشكل كامل.

استغل شغفها بكرة السلة

وتوضح بانكوياك التي تحضر أطروحة دكتوراه في المجال الرياضي أن المدرب استغل شغفها بكرة السلة وعدم قدرتها على البوح بما تعرضت له فأخذ يعتدي عليها مرارا وفي أماكن شتى سواء في السيارة أو في البيت وحمام نادي الرياضة.

الآثار النفسية للتجربة

وتؤكد الكاتبة التي أطلقت موقعا إلكترونيا للحديث عن تجربتها أن الآثار النفسية للتجربة الأليمة ما زالت ترافقها حتى اليوم على الرغم من مضي 14 عاما كاملة.

عقاب لايكافئ الجريمة

وتضيف أوريلي التي تعيش في مدينة ملبورن الأسترالية إن الشخص الذي اعتدى عليها لم يعاقب سوى بستة أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة لا تتجاوز ستة آلاف يورو حتى وإن كان اعتداؤه على القاصر قد دام ثلاث سنوات.

وأوردت الكاتبة أن انهارت بالبكاء في إحدى المرات عقب اعتداء جنسي فقام المدرب بصفعها وإخافتها دون أي اكتراث بدوره التربية الذي يتوجب أن يؤديه بكل أمانة.



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

37 -
2018-11-22 17:34:06
مدري ليش حاس ان المدرب شيب وصار ادائه ضعيف قالت اشتكيه
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
36 -
2018-11-22 17:31:37
بس صورتها مو صورة وحدة مغتصبة صورةوحدةعاجبها الوضع
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
35 -
2018-11-22 17:29:29
ماشاء الله عليها تغتتصب وتدرس في نفس الوقت لزوم يسمونها الدكتوره المغتصبة
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
34 -
2018-11-22 17:24:48
من عمر١٥ الى ٣٠ وهو يغتصبها يوم شلعت اغتصاب راحت تشتكي
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
33 -
2018-11-22 17:21:59
إن **بدأت حين التحقت وهي في الخامسة عشرة من العمر بفريق للفتيات اليافعات.انانقلت كلامها يعني المحنه بدت منها وش ذنبه هو او تكون شريكة في الذنب
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
32 - الاحمد
2018-11-21 13:08:04
انتم شوفوا بداية* متى!! . الحمد لله ان الله فكها من* وتكلمت بعد سنوات طويلة من الفلة
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
31 -
2018-11-21 10:04:55
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
30 - خالد
2018-11-21 08:10:35
طيب الحين صار عمرها تقريبا 29 سنه توها تشتكي . والله عالم عجيبة
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
29 - خالد
2018-11-21 08:09:42
يقول لك بداية ***كانت في سن الخامسة عشرة
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
28 -
2018-11-21 07:20:48
ليش الاستغراب هذا حال كل من راضى بالاختلاط والعلمانية والبرالية وهم كقار لا عندهم شرف ولا دين ***
لا يعجبني(1) اعجبني(1)
27 - بدوي
2018-11-21 06:50:48
هذا الموضوع في دوله متحضره منفتحه وديمقراطيه وحريه وفيها اغتصابات ***
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
26 - زكي قدرة
2018-11-21 06:06:39
تبي تقول انها كانت انثى بعد ما فات القطار وصارت غير مرغوبة هي وين كل هذا الوقت وثلاث سنوات تذكرت نكتة بنت مع صايع تقول لصديقتها فيه واد صايع باسني بس مش ها سيبه اشوف ها يعمل ايه ها ارجع له الحيوا
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
25 - قرقيعان
2018-11-21 04:06:00
اذا شبعو سنين بعد سنين وتذكرو الأطلال وأيام الصبا ؟ اشتكو وقالو هكا السنة اغتصبنا؟؟وعم الحزن المكان شعوووووب غريبة
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
24 - م.
2018-11-21 03:59:21
هذه هي نتيجة مكوث الذئب مع النعجةلامحالة؟والسؤال لماذالم تهرب النعجة؟أوتبلغ عنه بشكوى رسمية؟من اول اعتداءعليها؟أم انها استجابت؟له بشهوه؟ورضى؟وبتكرارالمسالة لم تمانع؟هناهي من وافق وجرب برضى؟ومن ثم ندم؟
لا يعجبني(0) اعجبني(4)
23 - بروفيسور في الحر
2018-11-20 23:48:47
لو ركزنا على بداية *** لعرفنا انها كانت تعبانة
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
22 - غداً يوم جميل وبعده أجمل.
2018-11-20 23:07:56
بيتر ههههههه مدرب
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
21 - متابع
2018-11-20 22:46:08
** بدأت في سن 15
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
20 - قلت لك
2018-11-20 22:13:53
لا.. علمني كيف كذا النعجه في أحضان الذئب وما تبغونه يساوي الي على كيفه.... إلى دعاة المدنيه التحضر والحرية..
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
19 -
2018-11-20 22:07:16
شين وقوي عين قال اثار نفسية رايحة جاية مع المدرب وتمثلي دور البريه خبيثات
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
18 -
2018-11-20 21:51:34
****
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
17 -
2018-11-20 21:05:30
ياطاهرة ياشريفة
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
16 - أكاديمية وفرنسية وباحثة دكتوراة ::-
2018-11-20 21:02:47
هذا يؤكد تمتعها بذكاء وسلامة عقل وتفكير// يعتدي عليك بنادي رياضي نمشيها لهوايتك لعبةالسلة // طيب هالدرعمة وركضي معة بالغابة،السيارة والحمام والبيت هواية كمان // لا والله بسطة وبدايةمح؟؟ك لماصارعمرك 15
لا يعجبني(2) اعجبني(3)
15 - اابو احمد
2018-11-20 20:57:33
الشغلة سايبة عندكم وقفت على هذا المدرب فقط . مجتمعكم كذا تحملو ايجابياته وسلبياته غيرك كثير مثلك .
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
14 - محمد
2018-11-20 20:53:40
البنت مخليته *** لا اكثر
لا يعجبني(1) اعجبني(0)
13 -
2018-11-20 20:19:07
قليل من كثير
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
12 -
2018-11-20 20:05:39
يالها من يقضة ضمير؟ كل أمر بالتراضي جائز.
لا يعجبني(2) اعجبني(1)
11 - طبيب نفسي
2018-11-20 20:00:39
ليتها ما خرجت عن صمتها
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
10 - مهند
2018-11-20 19:58:55
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
9 -
2018-11-20 19:54:02
****وتقول شغف كره السله الدنيا عجيبه
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
8 - مراقب عام
2018-11-20 19:51:35
هذا مايريده المتشدقون بتمجيد الحضارة الغربية وهي تعج بملايين القضايا الأخلاقية و هضم الحقوق و الابتزاز في أبشع صوره فالحمد لله على نعمه الاسلام
لا يعجبني(2) اعجبني(14)
7 - الحســـ أبومـاجــد ــــــن
2018-11-20 19:47:14
صـــــــــــــــــــــــح النــــــــــــــــــــــــوم !!!!!!
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
6 -
2018-11-20 19:46:21
هو الخسران ***
لا يعجبني(1) اعجبني(1)
5 -
2018-11-20 19:44:37
علموا النوادي النسائية
لا يعجبني(3) اعجبني(4)
4 - ضمير الناس
2018-11-20 19:42:48
هي وش بكاهابعد ثلاث سنين ***
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
3 - مشاغب
2018-11-20 19:37:02
وما خفي كان اعظم
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
2 -
2018-11-20 19:31:40
وحين اطمأن إلى الضحية!! شافها ساكته وضعيفة ووحيدة وخايفة ، لا اب ولا اخ ولا ام ولا عم ولا خال ولا ظهر يحميها ويخاف عليها ويغار عليها ، يعني قمة الاستهتار بالمرأة يتلاعبون فيها ويستغلونها ويحتقرونها
لا يعجبني(3) اعجبني(12)
1 -
2018-11-20 19:27:49
تعليق مخالف
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير