الرئيسية / الصقر وجرذان قطر

الصقر وجرذان قطر

الصقر وجرذان قطر

بقلم : أحمد الشمراني

• أظن بل أعتقد جازماً أن علاقتنا كسعوديين مع قطر الحمدين وقطر القرضاوي وقطر عزمي وقطر الجزيرة انتهت للأبد.

• لا يمكن بعد هذا الموقف العدائي من النظام القطري للمملكة وقيادتها أن يكون هناك ضوء في آخر النفق من الممكن من خلاله أن نقول ما زال للأمل بقية.

• انتهى كل شيء يا قطر، وتم في أعقاب هذا التحريض ضد ولي العهد (محمد بن سلمان) من قبل الآلة الإعلامية الممولة من قبلكم قفل هذا الملف للأبد أو هكذا يرى كل السعوديين.

• مات جمال خاشقجي، وتم التعاطي سعودياً كما يجب مع قضية مقتله، وأعلن ذلك رسمياً من خلال قضاء عادل ونزيه.

• ولسنا بحاجة إلى أن نكرر ما أوردته النيابة العامة السعودية من إيضاحات من بداية التحقيقات حتى اليوم، ولسنا مجبرين أن نكرر ما تم إعلانه رسمياً في هذه القضية حتى نقنع الجزيرة وقطر وسيدهم أردوغان.

• هذر منابركم وآلتكم الإعلامية اليومي بل واستهدافها الرجل الثاني في قيادتنا فيه من الغل والكيد والحقد والحسد أشياء تجعلنا نؤمن إيماناً تاماً يا قطر أنكم أشد عداء لنا من العدو الفعلي لنا في المنطقة.

• في الوقت الذي تواصل فيه آلتكم نباحها وزيفها وكذبها تجاه (محمد بن سلمان) ها هو يتنقل بين أهله وربعه خليجياً وعربياً وسط حفاوة واحتفاء بالغ رسمي وشعبي.

• محمد بن سلمان يحظى اليوم بحب واحترام وتقدير ساسة العالم له، كل العالم، وليس بحاجة من قطر وسيدها إلى أكثر مما تفعله من صراخ فكما يقال دائماً الصراخ على قدر الألم.

• لكن على طريقة أهلنا في الخليج نرى أنها (طالت وشمخت يا قطر)، وتجاوز تعاطيكم الإعلامي مع المملكة قيادة وشعباً الخطوط الحمراء وما بعد الخط الأحمر كلام يا قطر.

• إن كنتم تعتقدون مجرد اعتقاد أن هذا الهجوم الإعلامي على الصقر (محمد بن سلمان) من قبل آلتكم الإعلامية التي يقودها مرتزقة وبقايا إخوان وتجار العهر والباحثين عن الريال القطري ستهز هذا البطل فأنتم واهمون، فكيف بعنز تناطح طويق!

• حسمنا أمرنا يا قطر ولم يعد يربطنا بك كنظام أي شيء.

• لقد سقطت ورقة التوت وتعريتم كثيراً حتى مع قبائل قطر أما نحن حزمنا وعزمنا أمرنا ولم يعد لكم في قلوبنا وعقولنا ذرة احترام وتقدير.

• اهنأوا بالجزيرة وعزمي وأردوغان والقرضاوي، واستمتعوا باللبن الإيراني وفي نهاية الأمر تظلون بالنسبة لنا كشكاً على الخليج أو كما قال الكاتب المصري الكبير أحمد رجب «زائدة دودية يجب استئصالها».

• ومضة:

يقول الأستاذ علي داوود: ‏ليس أقبح على الشاشات من وجه مأجور حاقد مقهور.. يُسبح بحمد خائن ويُقدس مال لئيم. وجوهٌ لا تخفيها المساحيق، ولا يُجمّلها ملبسٌ أنيق.

نقلا عن عكاظ



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

6 - ابوثامر
2018-11-29 23:11:47
الكلاب اعزكم الله تنبح والقافله تسير(يقول بن هذال باوطنا يا وطنا عمت عين الحسود ما تهزك لا زوابع ولا غدر عملا ) ادام الله عزك يا وطن بقيادة ملك الحزم والعزم سلمان بن عبدالعزيز وللي عهده محمد بن سلمان
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
5 -
2018-11-29 13:50:51
صراخهم ونباحهم على قد الوجع الذي أخذ مأخذه في حكام جزيرة سلوى ومأجوري قناة الخنزيرة فزادهم الله صراخا”ونباحا”وعليهم من الله مايستحقون
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
4 - واحد من الناس
2018-11-29 13:06:05
يقول الأستاذ علي داوود: ‏ليس أقبح على الشاشات من وجه مأجور حاقد مقهور.. يُسبح بحمد خائن ويُقدس مال لئيم. وجوهٌ لا تخفيها المساحيق، ولا يُجمّلها ملبسٌ أنيق
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
3 - حسن
2018-11-29 12:29:06
مايحدث اليوم شئ طبيعي ولكل شئ ثمن والهجوم الاعلامي الشرش بسبب *
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
2 - عبدالله الناصر / حائل
2018-11-29 10:25:55
الشعب السعودي مطلع على الأعلام الثطري وهذيانه وتجاوزاته وخياراته السيئة ولن يصفح او يسامح ببساطه انه يغلي على هذا النظام الذي تم تهجينة بهذا الأسلوب الساقط لقد حل الغضب عليكم وغضب الشعوب لايطاق ابدا
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
1 - فيكتور
2018-11-29 08:23:07
ايش اخر اخبار العارضيات .. ماعاد سمعنا عنها شي
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير