الرئيسية / الإشاعات خشبة الخيبات

الإشاعات خشبة الخيبات

الإشاعات خشبة الخيبات

بقلم : علي الزامل

حسب أباطرة ورواد الإعلام أن أخر خشبة إنقاذ من الغرق المحتم جراء الهزائم المتوالية للإعلام المتشيطن هي اختلاق الإشاعات وترويجها لصرف الانتباه وحرفه عن ما أُلحق به من خيبات نكراء.

وها هو حسب بعض التقارير الإلكترونية يبث إشاعة وفاة الأمير الوليد بن طلال ولا غرابة فالإعلام المعادي تلقى صفعات متتالية وموجعة فكل ما حاك من حبائل الشر ترتد عليه وتسيجه بالخيبة والخذلان وكل ماعوا صراخاً ونحيباً أُخرس وأُلجم بالحقائق على ارض الواقع فهو ما أن يفيق من صفعة الا وتليه أخرى اشد إيلاماً وتجلى ذلك تحديداً بعد زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لعدة دول وتلاها حضوره قمة العشرين وما حظي به من استقبال مبجل من الزعماء لا تغفله عين ولا أدل من مصافحة الرئيس الروسي بوتين لولي العهد الشهيرة التي كانت علامة فارقة ومادة خصبة تداولتها وكالات الأنباء والصحافة العالمية بوصفها زخماً ودلالة على تمتع الأمير محمد بن سلمان بكاريزما كرجل دولة يعتد به فضلاً عن متانة العلاقة بين البلدين .

وعقبها بزيارة لبعض الدول والتي حظى سموه بذات الحفاوة والتقدير فلم يتبق للإعلام المعادي سوى الاشاعات ليواري عواره وسلسلة خيباته وبالنتيجة هذه الخشبة الأخيرة وسوف يغرق لا محاله وهي لا شك النهاية الطبيعية المحتمة .



كاريكاتير