مشعل السديري: لكي أريح القارئ من شخابيطي أروي له هذه الحادثة

مشعل السديري: لكي أريح القارئ من شخابيطي أروي له هذه الحادثة

تابع صحيفة” المرصد” عبر تطبيق شامل الإخباري
https://shamel.org/panner

صحيفة المرصد: قال الكاتب مشعل السديري، الخوف على الأطفال شيء محمود، ومراعاة نظافتهم أمر مطلوب، و«تهشيكهم وتبشيكهم» عين الصواب أحياناً، ولكن – وأضع تحت هذه الـ«لكن» عدة خطوط – أقول: ولكن الإفراط الزائد «أخو» التفريط، ومَن أراد أن يكون أطفاله أجمل الأطفال وأنظفهم وأعلمهم وأأدبهم وأخفّهم ظلاً، فعليه أن يبعثهم إلى مدرسة خارج نطاق الكرة الأرضية.
العطف أكثر من التدليع
وأضاف في مقال منشور له بصحيفة الشرق الأوسط بعنوان ” النظافة التي «تسطح»”، قائلًا، هؤلاء الأطفال في حاجة إلى العطف أكثر من التدليع، وإلى ضرب المثل أكثر من التلقين، وإلى إعطائهم الفرصة أكثر من محاصرتهم مخافة أن يسقطوا.
هذه السرعة
وتابع الكاتب السقوط هو الذي يعلّمنا الوقوف، والوقوف هو الذي يعلّمنا المشي، والمشي هو الذي يعلّمنا الجري، بل إننا عندما ضقنا ذرعاً بالجري ووجدنا أنه قاصر عن تحقيق طموحاتنا التي تريد أن تنهب الأرض نهباً، دجّنّا الحيوانات وتعلّمنا أن نركب الجمال والخيل والبغال، وبعد ذلك «كرّت السبحة»: من العربة «الحنطور» – مثلما يقول إخواننا في مصر- إلى القطار إلى السيارة إلى الطائرة إلى الصاروخ إلى سفن الفضاء، ولا أدري بعد ذلك إلى أين نمضي! وكل ما أجزم به أننا في طريقنا محكومون بقانون «من أسرع إلى أسرع»، وكل هذه السرعة من أول ما بدأت بدأ بالسقوط من أجل تعلّم الوقوف ثم المشي.
الشيء المضحك
وأضاف الشيء المضحك أنني مع حماسي الزائد واندماجي مع قانون السرعة، أخذت أكتب بسرعة قصوى إلى درجة أنني عندما راجعت ما كتبت «يا دوبك» قدرت أقرأ وأفهم ما كتبت، وبمعنى أصح «ما شخبطت»، ولكي أريح القارئ من شخابيطي أروي له هذه الحادثة:
كانت الأم الصغيرة شديدة الحرص على تنشئة طفلها الوليد الأول في جو صحي تام إلى درجة الوسوسة، حتى إنها كانت تطلب من زائريها أن يضعوا على وجوههم «كمامات» مثل أقنعة الجراحين، وترش المواد المطهّرة في أنحاء غرفته بين حين وآخر.
مثلما كانت أمي تفعل
وذكر “السديري”، وقالت تلك الأم يوماً لزوجها: إنه يبدو أن أولى أسنان طفلنا على وشك الظهور، ولكني لم أستطع إقناعه بفتح فمه لكي أراها بعيني وأتأكد من ذلك.
فقال لها الزوج: بسيطة افعلي مثلما كانت أمي تفعل، ادخلي إصبعك في فمه وتحسسي مكان السن.
الفزع في عينيها
واختتم مقاله قائلًاً، وعندما رأى الفزع في عينيها لهذا الإجراء غير الصحي وغير المتوقع بالنسبة إليها، استدرك قائلاً بسرعة: آسف يا حبيبتي، أقصد طبعاً قبل أن تدخلي إصبعك في فم الطفل، عليك أن «تعقّميه» بأن تضعيه في الماء المغلي لمدة دقيقتين كاملتين حتى تتأكدي من القضاء على الجراثيم، ثم تدحشيه في فمه وتتحسسي مكان أسنانه.

التعليقات مغلقة.

29 تعليق

  • 29
    ابونواس البقمي

    وش قصدك😳

  • 28
    يالرجال لا فكنا الله من قلم الشخابيط أنت تهون هههههه شخابيطك

    ياسلااااام .. ترى الولد طالع على أبوه ههههههه والدليل فعل أم أبوه بأبوه هههههه والله اللي زاد وسوسة الأم .

  • 27
    غير معروف

    20 مالت عليك انت * في يوم واحد

  • 26
    الحمدي

    مدري وش تبي بالظبط تضحكنا ولاتسخر منا ولاتسخر من نفسك ولاتضيع وقت بالكتابه والا تقصد أشياء لم نفهمها حيرتنا معاك

  • 25
    maj3

    أجمل شيء ان مشعل السديري وريهام زامكه جيران بمقالين رائعة اليوم،، الاستاذ مشعل يتحدث عن الاطفال وزامكه ساخرة تتعوذ بالله منها 😅 من افضل الكتاب عندي وأحرص على قراءة مقالاتهم بشكل دائم بالتوفيق 👍🏼

  • 24
    المُزن

    🌿🌸مقال دمه خفيف .. وماشاء الله أطفال البادية صحتهم جيدة ليس مثل أطفال المدن أضعفت مناعتهم الرفاهية الزائدة و وسوسة النظافة اللي مالها داع . 🌸🌿

  • 23
    الشايب

    والله دمك خفيف يا تركي .

  • 22
    غير معروف

    ماشاء الله تعقيم الاصبع باالمويه المغليه
    لمدة دقيقتين هاذي اصبع جاهزه للأكل ماهي معقمه وبس

  • 21
    غير معروف

    موضوع لطيف وخفيف دم

  • 20
    نواف

    تعلموا من الأستاذ مشعل كل شي تمام التمام ومزبوط ميه في الميه أقواس على فواصل على جمل إعتراضية على صياغة على … على … مشعل إنت كذا 🤙👏👏👏

  • 19
    ايقاف خدمات

    الي الامام اخ مشعل

  • 18
    غير معروف

    زين انك عارف ان ما عندك غير الشخابيط

  • 17
    غير معروف

    كثر من هالشخابيط يازينها

  • 16
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 15
    ✔✔كاسرهم ✔✔

    فعلآ شخابيط ❌❌❌❌

  • 14
    غير معروف

    كويس اللي اعترفت انك كتاباتك كلها شخابيط في شخابيط …. وقد قلنا هذا الكلام من زمان …

  • premium medal
    13

    كلام جميل وواقع صحيح.. من انسان راشد !!

  • 12
    غير معروف

    قهوتي هذا الصباح بردت لانشغالي المفيد بمقالك اليوم وجارتك ريهام زامكه. الله يسعدكم.

  • 11
    القناص

    زامكه وقلنا وصفت زميلتها وقلنا الحال من بعضه مشعل الطفل ونظافته والخوف عليه من العين اقصد الجراثيم طلعت اسنانه ولا باقي لاتدحش ولاشيء عياده متنقله تشوف أسنانه

  • 10
    الغامدي

    تعليق مخالف

  • 9
    ضوء القمر🌔

    الناس مادرت عن شخابيطك مشغولون بهمومهم

  • 8
    محمد عبدالعزيز اللحيدان

    اذا بغيت والدا صحيحا عوده على ان يكون واثقا بنفسه

  • 7
    غير معروف

    ريحنا مره وحدة واترك الكتابة لأهلها

  • premium medal
    6
    العنيد

    ياصبر الارض ،،،،،،،،،،،

  • 5
    اللهم اغفرلابي وامي وعودة

    ياسبحان الله دام انك عارف ان القارئ ماهضم شخابيطك ليه تكتب مرة ثانية

  • 4
    غادة

    ممكن اطلب منكم طلب ، زودو المقالات عن قطر

  • 3
    hima

    الله يسعد صباحك بكل خير وعافيه استاذ مشعل,مقال جميل كعادتك.

  • 2
    غير معروف

    يالله صباح خير زمكة ومشعل بنفس الصفحة

  • 1
    غير معروف

    سرررها يا ليبرالي ههههههههههههههههههههه