حمل تطبيق شامل الإخباري
الرئيسية / «كريزي هورس»

«كريزي هورس»

«كريزي هورس»

بقلم : مشعل السديري

هناك واقعة لا أدري بماذا أشبهها، هل هي تأنيب ضمير؟! هل هي شهامة؟‍! هل هي نخوة؟! هل هو موقف؟!
والحكاية وما فيها أن هناك رجلاً أميركياً يقال له «جويلكو فسكي» اشتهر كـ«نحّات» رغم أنه لم يتلقَّ درساً واحداً في فن النحت. كتب له أحد الهنود الحمر طالباً منه أن يصنع تمثالاً لائقاً لتخليد ذكرى الزعيم الهندي «كريزي هورس»، حتى يعلم الرجال البيض أن للهنود الحمر زعماءهم الأبطال.

وللمعلومية فهذا الزعيم الهندي دافع عن شعبه دفاعاً مستميتاً واستطاع أن يهزم الجنرال الشهير «كاستر» هزيمة شنعاء في عام 1877، وأسر من الجنود البيض أعداداً كبيرة، وأطلقهم بعد وعد الحكومة أن تترك لهم أراضيهم، وعندما تقدم له رجل أبيض حاملاً عَلم الهدنة الأبيض «قُتل غيلة» وحلت بالهنود مذبحة رهيبة، ومن يومها أطلق الهنود على تلك التلال اسم «بلاك هيلز»، أي التلال السوداء.
وبما أن ذلك الفنان كان متعاطفاً مع الهنود الحمر، فقد وافق على أن يقوم بذلك، وباع كل ما يملك ورحل إلى التلال السوداء، ليبدأ في الجبل الأصم نحت أكبر تمثال في التاريخ على وجه الأرض.

وإذا كانوا يعتبرون النصب التذكاري المسمى «مونت راشمور» الذي نحت عليه الفنان «بورجلام» وجوه الزعماء الأميركيين: واشنطون، وجفرسون، وروزفلت، ولنكولن، هو الأكبر في العالم، لأنه يرتفع «285» قدماً، فتمثال «كريزي هورس» يبلغ ارتفاعه ما لا يقل عن «600» قدم.
وبدأ الفنان «جويلكو فسكي» في نحته سنة 1948، وتوقع أن ينتهي منه بعد 23 سنة، ورفض أن يأخذ أي معونة من الحكومة، غير أن الرسوم التي كان يتقاضاها سنوياً من مئات الآلاف من السياح والمتفرجين عليه، كان يغطي بها التكاليف وما زاد منها كان ينفقه على علاج فقراء الهنود الحمر ومساعدتهم.

وواجهته مصاعب جمّة أخّرت إنهاء التمثال، ولكنه لم ييأس واستمر بالعمل، وجنَّد أبناءه ليتعلموا ويعملوا معه، وتوفِّي عام 82. وما زال هناك سبعة من أبنائه العشرة يواصلون النحت، وقبروا والدهم عند سفح الجبل.

ولو أن أحداً منكم شاهد أي إنسان وهو يتسلق رأس ذلك التمثال العملاق لا يخطر على باله إلاّ منظر نملة صغيرة وهي تتسلق رأس إنسان، فتماثيل «بوذا» التي مضى عليها أكثر من «1500» سنة والتي فجرها مجانين «طالبان» بكل جهل وغشامة، تلك التماثيل تتواضع جداً عند ذلك التمثال أو النصب الذي يُدعى «كريزي هورس»، أي الحصان المجنون.

نقلا عن الشرق الأوسط



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

4 - بحر العيون
2019-01-10 18:09:53
تعليق 3 ,,ترى أنا قصدي بعدم ضمان الثبات فقط لحبيبنا الهائم بكريزي هورس .. ثبته الله على طاعته .
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
3 -
2019-01-10 17:44:48
ت2 الله يعينك شايل هم الدنيا للألف سنة القادمة.
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
2 - بحر العيون
2019-01-10 16:27:58
هيام كاتبنا بالتمثال..أحد أسباب من يرى كراهة صنع التماثيل حتى لولعب أطفال خشية أنه مع مروروتتابع الأيام والسنين من أن تُعبد من دون الله..نظرة كاتبنا الآن هي الاعجاب بس لكن بعد ألف سنة من يضمن الثبات .
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
1 -
2019-01-10 14:13:06
بدأهذا النحات العظيم العمل في تمثال كريزي هورس عام1948ومات في1982عن74سنة.لم يستطع إنجاز المشروع لضخامته وقلة المواردالمتاحة فتولى أبناؤه وأحفاده إكمال المشروع والذي ينتهي في2020بجامعة ومتحف..الخ.عظمة
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير