مقالك غير مجاز

مقالك غير مجاز

إن أصعب شيء يجابه الكاتب في مسيرة مهنة الكتابة ليس بعدم إجازة أحد مقالاته بل لعدم إيضاح الأسباب .

مؤسف أن بعض مدراء أو رؤساء التحرير يرفض إجازة المقال من دون أن يعلل وهذا خطأ مهني جسيم لا يمكن بحال قبوله أو التغاضي عنه وقد حصل معي ذلك لجهة أحد الصحف فقد أرسلت مقالاً لمدير التحرير وإذ به يرد علي ( المقال غير مجاز ) وعندما استفسرت عن السبب كررها بحماقة : غير مجاز فحسب !

وليقيني أن المقال لا يوجد به ما يتنافى والمحددات المهنية فما كان مني إلا أن عرضته على رئيس التحرير فأجازه على الفور .

أمثال هؤلاء إما أنهم لا يعرفون محتوى أو مضمون المقال وبالتالي لا يستطيعون تبرير سبب الرفض أو مجرد تعنت ومزاجية جوفاء وكلا السببين أسوأ من بعضهما وينفيان بالمطلق بان يكونوا قيّمين على مقالات الكتاب فأقله ولا غضاضة في ذلك أن يعرض المقال على رئيس التحرير فالعبرة الأهم من إيضاح سبب عدم إجازة المقال أن يعرف الكاتب مكامن الخطأ ويستدرك بأن رفض المقال لأسباب مهنية صرفة ليس إلا واستتباعاً كي لا يقع الكاتب بذات الخطأ .

التعليقات مغلقة.

3 تعليقات

  • 3
    غير معروف

    هذا بسيط بعض رؤساء التحرير أو من ينوب عنهم يحذف ويضيف على المقال من دون ان يأخذ رأي الكاتب

  • 2
    غير معروف

    المشكلة ان اغلب القائمين على الصحف غير مهنيين والبعض ليس لديهم ثقافة تخولهم ان يقيم المقالات المفروض ان رؤساء التحرير ان يكون اكثر مهنية وثقافة من الكتاب او لايقلون عنهم في اسوء الاحوال

  • 1
    ابو خالد

    عندما يكون محتوى المقال فوق ثقافة وادراك القيم على اجازة المقال فتلك مشكلة