لا تعطينه وجه …. وأنت أثقل

لا تعطينه وجه …. وأنت أثقل

نفهم أن يكون سبب الطلاق خلافات زوجية بعد مرور سنوات أو أشهر وربما أيام معدودة كما نتفهم وإن باستياء وعلى مضض تدخلات أهل الزوجين.

لكن مالا يمكن استيعابه ولا يجوز تبريره هو أن يكون أهل الزوجين السبب الرئيس في الطلاق وإن كان بشكل غير مباشر أو عن غير قصد.

المفارقة الأكبر إذا علمنا وقوع الطلاق قبل بدء بواكير الزواج ! إليكم القصة والعهدة على الراوي يقول أحدهم : بحكم قرابتي للزوجين فقد علمت حيثيات وملابسات الزواج الذي لم يتم ! بسبب أهل الزوجين وتحديداً والدة كل منهما.

فوالدة الزوجة كانت تقول لابنتها العروس انتبهي تعطينه وجه فالرجل لا يحب الزوجة التي (تندلق) عليه ويعشق الرزينة الراكزة.

بالمقابل والدة الزوج كانت توجه ابنها بأن يكون ثقيل وبالعامية (راسي) قائلة : انتبه تطير بالعجة وإلا سوف تقول عنك زوجتك (ما صدق على الله).

إثر ذلك ما كان منهما إلا ان يدخلا عش الزوجية وكل منهما مشحون سلبياً ومتحاملاً لجهة الآخر لا إرادياً فالزوجة (مبرطمة) والزوج عاقد الحاجبين والصمت المطبق خيم على عشهما فتطلقا قبل ان يدخلا….. انتهى .

أقول : ان من اهم مقومات وركائز نجاح الزواج لا بل واستمراره هو تبادل مشاعر المحبة واستقبال الحياة الزوجية بإيجابية بوصفها أي مشاعر العاطفة البلسم الأهم والانزيم الذي يضخ إكسير الوئام والحميمية بين الزوجين إما أن يقبلا للحياة الزوجية كما لو كانا ذاهبان لحلبة مصارعة وهاجسهما من ينتصر على الآخر فبتأكيد سوف يكون الفشل حليفهما والطلاق مآلهما المحتم.

رسالة لأهل الزوجين إن لم يكن في وسعكم النصح الإيجابي والتوصيات المفضية لتقاربهما فلا ريب الصمت أجدى .

التعليقات مغلقة.

3 تعليقات

  • 3
    وجه منور

    صدقت يااخ مزن

  • 2
    المُزن

    🍃🌸أكبر مشكلة يواجهها الزوجين تدخلات الاهل ، ونصائح بعض الأصدقاء المدمرة، والمقارنة بينهم وبين الآخرين ، فنصيحة المشاكل الزوجية لاتخرج من الباب ، ثانياً كل واحد من الزوجين يعطي الثاني وجه منور 🌸🍃

  • 1
    غير معروف

    عدم تدخل اهل الزوجين هو الحل الاكيد والمضمون لاستمرار الحياة الزوجية