الرئيسية / ردم الهوة التعليمية بين العام والخاص!

ردم الهوة التعليمية بين العام والخاص!

ردم الهوة التعليمية بين العام والخاص!

بقلم : خالد السليمان

لماذا يفضل الناس إرسال أبنائهم إلى المدارس الأهلية ويتحملون في سبيل ذلك مصاريف مرهقة عوضا عن إرسالهم إلى المدارس الحكومية المجانية ؟!
هناك أسباب عدة، منها قناعة راسخة في المجتمع بأن التعليم الأهلي أفضل من التعليم الحكومي، وهي قناعة بدأت منذ ظهور التعليم الأهلي، والوهج الاجتماعي الذي أحاط به في بداياته، كما أن تدريس اللغة الإنجليزية في الصفوف الأولى له كان جاذبا بينما كانت المدارس الحكومية لا تدرسه إلا في مراحل متأخرة !
ومن الأسباب أيضا وجود انطباع عند كثيرين بأن المدارس الحكومية متوحشة ويتعلم فيها الطلاب سلوكيات سيئة، ويطغى فيها «التنمر» وسوء المعاملة، وهو انطباع وهمي حيث إن «التنمر» والسلوكيات السيئة ليست قاصرة على المدارس الحكومية، خصوصا مع انتشار المدارس الأهلية وضعف مستويات بعضها وطغيان الجانب الربحي في استثماراتها على الاهتمام بالجوانب التربوية والتعليمية !
لكن من أهم الأسباب في رأيي هو عدم توفر المدارس الحكومية الجيدة في جميع الأحياء وهو ما سبب تكدس الطلاب في الفصول واختلاط طلاب من أحياء تختلف بيئاتها الاجتماعية ومستويات معيشتها !
تضييق الهوة بين التعليمين الحكومي والأهلي من شأنه أن يمنح توازنا يخفف أعباء أولياء الأمور كما أنه يسحب البساط من تحت المتاجرين بالتعليم من أصحاب المدارس الأهلية التجارية، ويتيح الفرص للمدارس الأهلية الجيدة التي يملك ملاكها رسالة تعليمة مؤهلة للعمل في بيئة أكثر نقاء ومهنية!

نقلا عن عكاظ



كاريكاتير
X