الرئيسية / هل أنتم مثلي..؟!

هل أنتم مثلي..؟!

هل أنتم مثلي..؟!

بقلم : خالد السيف

أستيقظُ في الوقتِ الذي يَمَلّ مني النومُ، فأحسبني قد استيقظتُ كالمعتاد في «الصبح» وإذ بي أكتشف أنّ «الليل» لم يزل بعد يفرضُ سلطانه على «النهار»! حتى الشمس هي الأخرى أغطش الليلُ ضُحاها.. صحيحٌ أنّ الله تعالى لم يجعلِ الليلَ علينا سرمداً فيما نحنُ أبينا إلا أن « نُسرمد» علينا الليل.. فَلْنَنم إذن ليلاً طويلاً ذلك أنّ الصّبح ليس بقريب.!
«1»
حين أنهض من فراشي الوثير فإنّ أول ما أفعله: أن أنفضَ وسادتي ولحافي بقوة ولأكثر من مرّة لأتخلص من «أحلامي» وإذا ما تأكدتّ بأنّ الجميع في حال يقظة دسَسَتُ الوسادة بين أعطاف اللحاف رجاء أن تحفظ السر ذلك أنّنا في مجتمعٍ نؤاخذُ فيه حتى على «أحلامنا»!

«2»
ولأننا في بيتٍ لا نتّخذُ فيه «المرايا» ذلك أنّه ما من أحدٍ في دارنا يودُّ أن يرى وجهه في «الصبح» لحظة إفاقته.. أقول: لأننا في بيتٍ لا نتّخذ فيه «المرايا» فإنني أدَعُ من الآخرين «مرايا» أرى فيها وجهي الذي يتغيّر من مرآةٍ لأخرى، فأعرفُنِي تارة وأُنكرُني تارةً أخرى.. ولو أنّي قلتُ لكم: أنّي قد تركتُ للآخرين رسمَ ملامحي كما يشاؤون فما أحسبني قد قلتُ إلا الحق الذي تخافون الإفصاح عنه.
«3»
دونَ بقية – خلق الله – لا أُحبِّذُ البدء بغسل وجهي، وإنما أعمد إلى فمي فأملؤه ماءً/ بشيءٍ من صابون فأتمضضُ سبعاً عسى أن أتخلّص من كل مفرداتِ «النفاق» و «التملق» العالقة بلساني تلك التي أنفقتها أمسِ بكلّ سخاء في سبيل أن أنال شيئاً من «حقوقي» التي تأبى أن تأتي إلا لمّا أن أكون شخصاً آخر أُنكِرُ من نفسي ما أمقته في كلّ «مطبلٍ» عليم اللسان فاجر الجَنان.
«4»
أُلَملِمُ ما تبعّثر حول فراشي من بقايا أوراق ممزقةٍ، تحمل نواة مشاريع علميةٍ وفكرية وإبداعية، وبما أنّها غير صالحةٍ للزمان/ والمكان وستنتهي بي إلى تفسيق وتبديع وتخوين فلم أجد بُدّاً من أن أمعن في تمزيقها «حِتتاً» ثم أحشرها في بقشة سوداء «بلاستيكيّة الصنع» وتوكيداً لتبرئتي أضع معها بعضاً من فضلات فوضويّتي ثم أضع «الكيس البلاستيكي الأسود» عند عتبة الباب من الخارج وأوصي «رجل النظافة» أن يستوصي فيه خيراً ويضعه في مكّب الأوراق المحترمة.!

«5»
أعرفُ من نفسي أني لستُ مهماً ولا في عِداد مَن يصنعون «التاريخ» ومن أجل هذا لا أحتسي القهوة المرّة في الصباح، وما من شيءٍ أفكّ به الريق غير كوبٍ من «الماء المغلي» دون أيّ إضافةٍ فأدلِقُه في بطني وأكاد أُسيغه.. لا تقلقوا أنا بخير ففي الماء حياة فكيف به إذا كان حاراً لا ريب أنّها طريقةٌ صحيّةٌ تُخفّف من غلواء ما هو حارٌ في «الخارج» مما يشوي الأفئدة الفارغة!
«6»
أتحرّك في «صومعتي/ شقتي» ذات الجدران المطلية بالكتب، إذ لا شيء غير الكتاب يُمكن أن يجعل من هوائك نقياً.. أتحرّك برشاقةٍ تُشبه رشاقة مَن يرقصون بـ «الطوق» المهم أن أكون قد تأكدتُ من أني قد أقفلتُ الباب بالضبة والمفتاح.. لا أفتح الباب لأحدٍ منكم في حين يبقى تلفوني الثابت بفضح أسمائكم فهو يُغرني بأرقامكم المكشوفة ألاَّ أردّ على اتصالاتكم، أفعل كلّ ذلك حتى أكون بخير فلا تقلقوا عليّ.
قال القاضي الجرجاني:
ما تطعَّمتُ لذةَ العيشِ حتَّى ** صرتُ للبيتِ والكتابِ جليساً
ليس شيءٌ أعزّ من العلـ ** مِ فما أبتغي سواهُ أنيساً
إنَّما الذُّل في مخالطةِ الناسِ ** فدعْهُم وعِشْ عزيزاً رئيساً
وقال آخر:
أنِسْتُ بوحدتي ولزِمتُ بيتي ** فدام لِي الهنا ونَمَا السرورُ
وقاطعتُ الأنامَ فما أبالي ** أسارَ الجيشُ أم ركِبَ الأميرُ
وأدبني الزمانُ فلا أُبالي ** هُجرتُ فلا أُزارُ ولا أزور

نقلا عن الشرق




التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

( عدد التعليقات 1,735 )
23 - سامية
2016-04-19 19:00:08
لفت نظري كميةالكتب التي طليت بها صومعتك فتنبه يارعاك الله لوكان الطلاء ساما مما كان يوزع مجانا ولايباع فأحرقه وجدد طلاء حيطانك بما يحفظ صحة بدنك وعقلك
لا يعجبني(1) اعجبني(6)
22 - كاتبة في ****
2016-04-19 17:49:23
أنت مبدع بكل حرفة تكتبه يا خالد واعتقد الحجاة اليوم كبيرة لكتب لك ومؤلفات مع انه مقالاتك المقالة الواحدة عن كتاب ماشاء الله
لا يعجبني(1) اعجبني(1)
21 -
2016-04-19 17:44:55
عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه .
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
20 - القناص2
2016-04-19 17:43:27
كم من صومعة ساكنها يعيش حياة السعاده وكم من فله اوقصر يعيش صاحبها عيشة الشقا وتعذيب وجلد الذات كم حلم حشته في منتهى السعاده حلم مابالك لوكان حقيقيه
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
19 -
2016-04-19 17:42:32
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه ) حديث حسن رواه الترمذي وغيره .
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
18 -
2016-04-19 17:42:10
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه ) حديث حسن رواه الترمذي وغيره .
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
17 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 16:25:36
لاتقعد تتلگك وتقول مايمديني أغسل وجهي التواليت بعيد .. عذرك غير مقبول خل حولك سطل فيه ماء ?شفت گيف قفلت عليك??
لا يعجبني(2) اعجبني(0)
16 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 16:20:09
بالله قرب الزوم خليني اتأكد إذا أنت غاسل وجهك ولا ماغسلته...?? أنت بالذات لازم تغسل وجهك أكثر من مرة عشان تصحصح للقراءة?
لا يعجبني(1) اعجبني(0)
15 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 16:12:01
دونَ بقية – خلق الله – لا أُحبِّذُ البدء بغسل وجهي........ وجهك وأنت حر حتى لوماغسلته ماعندك مشكلة بس عاد تخيل وجه بدون غسيل??
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
14 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 16:09:09
ولو حصل أن الحاسد قال ماشاء الله راح يقولها مجاملة وعلى مضض ولا لو تگشف عن قلبه تلاقيه يتألم ومحروق?
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
13 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 16:06:00
الحاسد لسانه ( معقود ) عن الإطراء والثناء ولايمكن يمدح فيك أي شئ سوا شكلك ولا أخلاقك ووالخ حتى ماشاء الله لايمكن يقولها.
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
12 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 16:01:38
الحاسد بالذات حتى لو أنك قمر قال عنك قر.......؟؟؟
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
11 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 15:58:01
قلتُ لكم: أنّي قد تركتُ للآخرين رسمَ ملامحي كما يشاؤون ] وليش تترك للأخرين رسم ملامحك أنت ماتدري أن النظرة تختلف من شخص لآخر??!
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
10 - القناص2
2016-04-19 15:56:35
الجماد يحفظ السر تخيل الوسادة تفضح مانقول فى احلامنا ونواخذ عليها كم من انسان مدان ومعاقب على حلمه وبعضها فضيحة ويدخل فى الخيانه الصغرى والكبرى
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
9 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 15:53:43
ما من أحدٍ في دارنا يودُّ أن يرى وجهه في «الصبح» لحظة إفاقته ] ..عائلة أمركم عجيب لايكون أنتم من النوع اللي صاحي مكشر وصامت تقل متلبسه جني??
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
8 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 15:48:52
صن السر عن كل مستخبر ... !!! ...وحاذر فما الحزم إلا الحذر ؟؟ أسيرك سرك أن صنته ... !!! ..،وأنت أسيـر له إن ظهر ؟؟
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
7 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 15:42:47
كل علم ليس في القرطاس ضاع ، وكل سر ( جاوز الإثنين ) شاع .
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
6 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 15:38:07
أنا ضامنة نفسي أن السر مقبرته في صدري ولكن ويش اللي يضمن لي أن اللي معاها السر قبلي ماتروح تفشيه ثم تتهمني أن أنا اللي أفشيت السر.. عرفت گيف?
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
5 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 15:31:53
أي وحدة تجي تقول لي بيني وبينك ولايطلع لاحد .. اسألها هل سبق وقلتي هالسر لغيري إذا قالت نعم قلت لها أجل إحتفظي فيه لنفسك .. تدري ليييش??!
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
4 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 15:26:28
دسَسَتُ الوسادة بين أعطاف اللحاف رجاء أن تحفظ السر ] ......... نـادر من يحفظ السر .
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
3 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 15:20:54
أنّنا في مجتمعٍ نؤاخذُ فيه حتى على «أحلامنا»! ✅
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
2 - النهارى
2016-04-19 15:16:41
درر تتلألأ
لا يعجبني(1) اعجبني(0)
1 - شيهانة❤❤المرصد
2016-04-19 15:13:24
هل أنتم مثلي..؟!
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
كاريكاتير