هل مات مجتهد؟

هل مات مجتهد؟

من هو «مجتهد»؟ وما هي حكايته التي لم تروَ بعد..؟ ما هي الأهداف الحقيقية من وراء إطلاق الحساب التي تبدلت مراراً وتكراراً على مدى السنوات الماضية؟ وكيف استفُيد منه لتصفية الحسابات مع السعودية سواء مواطنين عاديين أو مسؤولين وترويج الشائعات والكذب لاغتيال شخصيات سياسية وقيادية معنوياً؟

إذا أردنا أن نحاكم الحساب اليوم فمن المؤكد أنه قد تراجع الاهتمام به كثيراً، وحاول من يقف وراءه استبداله ودعمه بحسابات أخرى ليتم تدوير الأخبار بينها، إلا أن العمود الفقري لتلك الحسابات كان مجتهد الذي تحول بدوره لمنظمة مكونة من عدة معرفات وتديرها أجهزة مخابرات متعددة.

المتابع الدقيق لمسيرة مجتهد يرى أنها مرت بأطوار مختلفة لعل آخرها تذبذب الحساب وانطفاء جذوته وانهيار أسلوبه وارتباكه خصوصاً في الأشهر القليلة الماضية، وكأن الحساب مات بعدما مات الطرف الرئيسي الذي كان يديره وعودته إلى مالكه الأصلي، وهنا يجب أن نفرق بين مالك الحساب والشخص أو الأشخاص الذين أداروه لعلنا نفهم قصة الحساب.

أو لعل هناك طرفاً ثالثاً يمتلك مفاتيح الحساب واستطاع إعادته في محاولة لإبقائه حياً، إلا أن الطرف الثالث لا يملك براعة ولا الحس المخابراتي التنظيمي الذي كان يدار به الحساب.

من هو مجتهد؟ وما مسيرته؟ وكيف خرج من العدم إلى أن أصبح أحد الحسابات الناشطة بشدة في استهداف السعودية وحلفائها؟ بدأت مسيرة مجتهد في صيف 2011 وتحديداً في شهر يوليو، كان ما يسمى بالربيع العربي على أشده، وكان موقع تويتر للتواصل الاجتماعي يتحول من كونه منصة للدردشة والتعبير العفوي إلى حسابات للتحريض والتجييش في اندفاع شعبي غير مسبوق، صادفها البحث عن المعلومة السريعة المتلاحقة التي يوفرها المغردون وربما لا تكون جاهزة لدى وسائل الإعلام التقليدية التي تتبع معايير التأكد من دقة وصحة الأخبار قبل تحمل مسؤولية نشرها.

إلا أن «الحساب» لم يخرج في بداياته من أجل «الخريف العربي» بل للانتقام وتصفية حسابات عالقة بينه وبين إحدى الشخصيات المعنوية الذين فيما يبدو اختلف معهم في ذلك الصيف وربما قبله، فمن هو الذي اختلف معه؟

الأحداث اللاحقة تفسر القليل الذي يشي بالكثير.

بقي مجتهد على هذا المنوال من ذكر أحداث وتسريب معلومات، جزء منها متداول والكثير منها كذب وإلقاء تهم ضد الشخصية المعنوية، وفجأة وبعدما أخذ الحساب شهرته من القذف والسباب والتشهير أخذ طوراً آخر وأصبح «حساباً أصفر»، إذ يبدو أنه لفت انتباه من يقبعون خلف الكواليس ويقتنصون الفرص، وأرادوا استخدامه بطريقة تخدم مصالحهم التنظيمية وربما التعبير من خلاله عما لا يستطيعون قوله في العلن.

لنتذكر تلك الفترة الانتقالية لـ«مجتهد» ظهرت حسابات شبيهة، ثم اختفى الحساب لأيام ثم عاد للظهور من جديد بنفس أعداد المتابعين لينفذ أجندة أوسع وبالخصوص مع نشره شائعات وأخباراً روج لها أنها من داخل الكواليس، فانتقل إلى مرحلة أكبر وأخطر.

معادلة الحساب تقول إن هناك أكثر من طرف؛ الأول هو من يملك الحساب ويغذيه بالمعلومات، يمتلك القدرة على الوصول إلى ما يسميه العوام «طرف علم»، الطرف الثاني هو من كان يدير الحساب بلغته الإعلامية ونفسه التنظيمي وكان ينفث من خلاله عن خوالجه وانتقاماته.

الحساب اليوم وبعد ثماني سنوات لا يعدو أن يكون حساباً لا طعم له ولا لون ولا رائحة فقد بريقه وأهميته، وعلى الأغلب أن المالك الأساسي للحساب في حالة ارتباك خشية توقف الحساب، عندها سيتم الربط مباشرة بينه وبين الذي كان يديره، وخوف آخر أن يمرره لشخص ثالث أو رابع في سلسلة المرتبطين به ليس لديه الموهبة التنظيمية كسابقه وهو ما يحصل اليوم، تغريدات ساذجة ومعلومات بائسة وشخصية باهتة.

نقلا عن عكاظ

التعليقات مغلقة.

22 تعليق

  • 22
    ابو سلمان

    داعيا ًالله أن يديم علينا نعمة الأمن والأمان والاستقرار والتقدم في ظل القيادة الحكيمة
    نصيحتي لك مواطن لا تساوم في وطنك مهما كلفك الامر الوطن هو الروح التي نعيش بها ، قادتنا نعمة وهبنا الله اياها .

  • 21
    ***

    التفاهة من الموضوع وكذالك الكاتب،
    المواطن يهمه الوظيفة السكن الغلاء،
    ويش له بمجتهد ومبتذل، فخار يكسر بعضه

  • 20
    ابواحمد

    الوطن غالي ودين. اغلا وكم صديق فقدناه بسبب الشايعت المغرضه؟؟ويش الفائده الي جنيتهامن هذا كله هل انته فتان اوجاهل ام خبيث نفس وعقل الملك غالي وولي عهده اغلايامجنون

  • 19
    غير معروف

    لقد شاع خطاب التخوين من افواهكم ايها الكتاب حتى أصبح من يحاول تحليله لا يجد سوى لغة مشحونة بمفردات الحقد والكراهية والتفسيق في ظل عجز عن رسم نجاح او انجاز حقيقي

  • 18
    نصيحة لكل كاتب

    سؤلان يجب يوجههما الكاتب لنفسه قبل ان يستل قلمه ماالفائدة المرجوة من المقال؟ وماتبعات المقال ؟ مل كاتب محترف يجب ان يدرك ذلك

  • 17
    الحربي

    بدر المعن……مااحد جايك وموقف خدماتك من الباب للطاقة الواحد يخبط من الديون وقلة الحياء وفي النهاية يحط كل شيء على الحكومة ياحبيبي هذي تصرفاتك الرعناء

  • 16
    حمااادد الغزيلي

    ارجو من الاخوان الكرام ومن الشعب السعودي خصوصن عدم التعليق في أي موضوع لايعنيه واحب اقول للجميع وآلله العظيم ان الخير قاادم. ..حكومتنا حريصه أشد الحرص راحة المواطن

  • 15
    فاعل خير

    بغض النظر عن مجتهد هل هو صحيح أم مُخطئ، لكن لماذا الشعب يطبّل على الرغم من ارتفاع أسعار البنزين والكهرباء ومكافأة الـ٣٠٠ ريال، لماذا لا تُصرف ملايين هيئة الدياثة والترفية على الشعب؟!

  • 14
    مشاعل حمود الحمود

    الله يحفظها من دوله تبقى شامخة ضد اعدائها في ظل ابو فهد جعل حزمة على الظلمه والطغات

  • 13
    بدر المعن

    الحين وش استفيد انا ك مواطن من هالخبر!يكون الي يكون
    انا ابغى حياة كريمة في وطني.
    إيقاف خدمات وديون وحياة تبن.
    خلك من الاكتشاف العظيم ي تافهه

  • 12
    root

    مجتهد هو مثال للخيانة وبيع الوطن للأعداء وكم في عالمنا من مجتهد !
    خفافيش الظلام يتوارون عن الأنظار فهم أضعف من المواجهة.

  • 11
    Prokly

    كلنا نعرف من هو مجتهد ونعرف انه تم التسويه بينه وبين الحكومه وزال الخلاف والله يوفقه مع اسرته وبلا لعب على العقول

  • 10
    ...

    يمكن الرصيد بح … مافي دراهم

  • 9
    ...

    القافله…تسير والكلاب تنبح…

  • 8
    ...

    الله يحمي وطني الحبيب..

  • 7
    ...

    ثالثهم…كان في الفندق وشغال من تحت لتحت لكن رب العالمين اهانه وعساه دايم على الاهانات …

  • 6
    غير معروف

    الكل مجتهد ضد السعوديه وشعبها
    لكن بأذن الله تبقى دولة وشعبا شامخة عصيه ع الاذناب

  • 5
    سعودي

    اكيد الضال الفقيه ماغيرة

  • 4
    عبدالله الناصر / /حائل

    استمعت الى لقاء مع المسعري كان يقول انه اختلف مع الفقيه وانهم لم يصبحوا شركاء بعد الآن وكان يقول بأن مجتهد هو الفقيه وان الفقيه هو مجتهد بدمه ولحمه وهذا هو الأقرب للحقيقة

  • 3
    غير معروف

    مبروك هالاكتشاف

  • 2
    غير معروف

    كاد المريب ان يقول خذوني

  • 1
    غير معروف

    الحين ناقز لي بهالخبر وش لنا بمشتد ولا مشتط عطونا قضايا تنموية حلول للبطالة يا محقق كونن