هذا رئيس الأهلي

هذا رئيس الأهلي

• جميل أن تسمع أو تقرأ عزيزي الأهلاوي أن هناك حراكا إيجابيا حول الأهلي بل وجميل جداً ومبهج جداً أن يأخذ هذا الحراك منحى عمليا من خلال تواصل ينم عن أن للأهلي رجالا لن يتخلوا عنه ويعطي مؤشرا إلى أن الأهلي ومستقبل الأهلي مبشر بخير متى ما سلم من ناس بات التأزيم جزءا من عملهم وتعاملهم مع الأهلي.

• هذه الوهلة ينبغي أن نكون جزءا مهما من إعادة الحياة للمجلس الشرفي للأهلي إما بالرأي الصادق أو على الأقل بصمتنا، ففي مثل هذه المواقف الصمت يقول كلاما جميلا أجمل من كلام مثبط أو آراء موغلة في السوداوية.

• يجب يا جماهير الأهلي أن تتعاملوا مع هذا الحراك الأهلاوي بإيجابية وأن لا تنساقوا وراء (متمصدرين) الكذب عندهم (عادة).

• أنتم ترون وتعلمون أن الأسماء التي ظهرت في الصورة لم تظهر لكي تبيع لكم الوهم بقدر ما ظهرت بعد أن شعرت أن الأهلي بحاجة إلى أهلاوي، وأيقنت أن الاكتفاء بالمشاهدة لا يخدم الأهلي في هذه المرحلة تحديداً.

• هناك إجماع من خلال أسماء شرفية مهمة في الأهلي إلى أن المرحلة القادمة هي مرحلة عمل من أجل الأهلي وليست مرحلة خلاف أو اختلاف ولا بأس أن نبارك كلنا هذه الخطوة ونجتهد في إعطائها حقها من الدعم والمؤازرة.

• كنت وما زلت وسأظل مخلصا للأهلي ومتبنيا لقضايا الأهلي ولا يعنيني في كل الأحوال إلا الأهلي ومن يخدم الأهلي.

• أرى اليوم أمامي في الصورة الأمير منصور بن مشعل كمرشح قوي لرئاسة الأهلي وأرى دعما قويا من جل الأهلاويين لملف منصور بما فيهم كل من كانوا يطمحون في خوض الانتخابات من أجل رئاسة الأهلي وهذا مؤشر كافٍ لأن يجعل من الأمير منصور بن مشعل المرشح التوافقي لكل الأهلاويين

وأولهم الرئيس الحالي عبدالله بترجي.

• ولا أعتقد أن هيئة الرياضة في معزل عن هذا الحراك الأهلاوي الذي دون شك ستدعمه وفق الخطوات التي تتعامل بها مع الأندية.

(2)

• لا يهم متى الاجتماع الخميس أو السبت أو الأحد بقدر ما يهم أن هناك حراكا إيجابيا وتواصلا (مثمر) بين (كبار الأهلي) ويجب أن ندعم هذا التوجة بـ(الكلام الطيب) بدلاً من عبارات الإحباط.

(3)

• يقول الزميل سامي القرشي: ‏أسوأ ما يمكن أن يعمله الإعلامي أو المشجع أو الشرفي هو أن يرى كل من يشاطروه الانتماء يحاولون جمع الصف وتوحيد التوجه رامين كل التحزبات والخلافات بينهم من أجل كيانهم ثم يسير عكس التيار (والإجماع)، ‏سؤالي لهؤلاء بالتحزب وتثبيط الهمم والغمز واللمز إن نجحوا فأنت عقبة وإن فشلوا فأنت سبب.

•• ومضة

• ‏عندما تريدون الرحيل ارحلوا.

‏لكن لا تعودوا أبداً.

‏كونوا للرحيل أوفياء.

‏لعلنا نكون أيضاً لنسيانكم مخلصين.
نقلا عن عكاظ