إيران … هل تملك شجاعة الاستدراك ؟!

إيران … هل تملك شجاعة الاستدراك ؟!

في الشؤون العسكراتية تختلف المعايير وتتغير المناحي والأبعاد . إلى ذلك من الخطأ الاعتقاد بأن (التعنت ) وبكلمة أدق الانجرار للحرب بمثابة شجاعة ورباطة جأش .. فالحرب كما يعلم الجميع المنتصر فيها خاسر لا محالة .. بطبيعة الحال الكلام موجه لإيران فوضعها الاقتصادي المتهاوي باطراد لا يخفى على أحد فكيف الحال لو انزلقت لأتون حرب مدلهمة فما مصير الشعب الإيراني؟ فالقول بأن ثمة لغط وارهاصات بأن الشعب الإيراني سوف يرفض جلوس قادته على الطاولة للتفاوض مع أمريكا قول ساذج ولا يمت للواقع بصلة فالعكس هو الصحيح بوصفه أي الشعب الإيراني تداعى على مر عقود فقر مدقع فهل نتوقع والحالة هذه أن إيراني واحد عاقل عاصر و تجرع الويلات تلو الويلات يريد الحرب ؟ من غير المنطقي ولا من استقامة التفكير مجرد الاعتقاد بذلك خصوصاً إذا علمنا ان 70% من الشعب الإيراني في سن الشباب المتطلع لحياة كريمة عوضاً عن فقر استوطن وتكرس .. نتمنى على إيران الاستدراك قبل وقوع الخطر وهو لا شك قد يكون نقطة تحول ونقلة فارقة من حال إلى حال .. بالمناسبة ( الاستدراك ) لدرء مخاطر ليس فحسب شجاعة بل حصافة وحكمة في الآن نفسه .. نخلص : الشجاعة الحقيقية هي الاستدراك لتجنب خطر وشيك .

التعليقات مغلقة.

تعليق

  • 1
    مسلم

    تعليق مخالف