نظام الحمدين يصر على تسييس العمرة

نظام الحمدين يصر على تسييس العمرة

المملكة العربية السعودية طوال تاريخها لم يثبت أنها منعت مواطني أي دولة في العالم من أداء مناسك العمرة أو الحج حتى لو كان هناك اختلاف سياسي مع نظامها رغم المخاطر التي يمكن أن تتعرض لها المملكة إذا سمحت بدخول مواطنين من دولة تدعم الإرهاب أو تسعى لزعزعة أمن واستقرار المملكة لكن السعودية أخذت على عاتقها طوال تاريخها خدمة المعتمرين والحجاج وملك السعودية لقبه خادم الحرمين الشريفين .

نظام الحمدين يصر للأسف على تسييس الأمور الدينية ويستخدم وسائل إعلامه في تخويف القطريين لعدم أداء مناسك العمرة وهذا أسلوب يتبعه نظام الحمدين منذ مقاطعة الرباعي العربي له بعد افتضاح أمره بدعم الإرهاب واتباعه أسلوب المؤمرات والدسائس لزعزعة أمن واستقرار دول المنطقة ولا يكتفي بذلك بل يستخدم مفتي الإرهاب القرضاوي في إجازة عدم أداء مناسك العمرة أو الحج لأن السعودية دولة معادية من وحي خياله المريض .

السعودية وضعت رابطاً للتسجيل الإلكتروني للعمرة لكن نظام الحمدين قام بحجب الرابط الإلكتروني حتى لا يتمكن القطريين من أداء مناسك العمرة في شهر رمضان لكن المملكة العربية السعودية أعلنت ترحيبها بالمعتمرين القطريين دون التسجيل في الرابط الإلكتروني الذي قامت حكومة نظام الحمدين بحجبه وبعد وصول أول دفعة من المعتمرين القطريين إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة جن جنون النظام القطري وأخذ يخيف المعتمرين القطريين ويتوعدهم بالعقاب ويلمح أن السعودية فعلت ذلك للقبض على أي مواطن قطري يزور السعودية لأداء مناسك العمرة ونسي نظام الحمدين أن الشعب السعودي والقطري نسيج واحد وهناك علاقات نسب وصهر بين الشعبين .

محاولات نظام الحمدين لمنع المعتمرين باءت بالفشل لأن السعودية دائماً تكشف حقيقة نظام الحمدين الذي يريد أن يتبع منهج الملالي في تحريم العمرة والحج في بلاد الحرمين لكن لن يستطيع مهما فعل ومهما حاول تسييس الأمور الدينية سوف تظل السعودية بلاد الحرمين يلجأ إليها كل مشتاق لزيارة بيت الله الحرام وزيارة المسجد النبوي الشريف رغم حقد الحاقدين من نظام الحمدين والملالي ومن على شاكلتهم.

التعليقات مغلقة.

تعليق

  • 1
    غير معروف

    تعليق مخالف