سياسة الباب المخلوع!!

سياسة الباب المخلوع!!

تيمناً بسياسة (الباب المفتوح) لجأ أحد المديرين لخلع باب مكتبه ليكون الدخول لمكتبه مشاعاً ومتاحاً للجميع بلا استثناء وربما بلا تزاحم ! دعونا نستبعد بأن هذا المدير أراد بتصرفه الغريب لفت الأنظار أو ما يعرف (البروباغندا ) ويبقى احتمال الجهل بمفهوم سياسة الباب المفتوح… مؤسف أن الكثير لم يتفهموا بعد مغزى ودلالات هذا المعطى الإداري بطبيعة الحال ليس المقصد فتح الأبواب على مصاريعها ولا حتى (خلعها) غاية المقصد الإنصات برحابة وأريحية للمراجعين والاستجابة لهم وحل مشاكلهم ما استطاع لذلك سبيلاً وبكلمة أوضح: استيعاب المراجعين وتفهم أنهم لم يقصدوه إلا لتسهيل أمورهم أو أقله إقناعهم أن ثمة أمور لابد من استيفائها أما فتح الأبواب على عواهنها فيدخل المراجع ويخرج وهو يجر ذيول الخيبة بل ليس ذلك فحسب فقد يجد من المدير الامتعاض والضجر إلى ذلك يصبح قفل الباب أفضل بكثير من تشريعه.

التعليقات مغلقة.

5 تعليقات

  • 5
    الو

    فتح ولا قفل كذااااب اخرتها رااااح يقنعك.. عذر البليد مسح السبورة..ما تستفيد شي..

  • 4
    غير معروف

    اصبح الباب المفتوح شكلا وليس مضمونا

  • 3
    غير معروف

    فعلا الى الان الكثير لم يعرفوا مفهوم الباب المفتوح

  • 2
    غير معروف

    الي ذلك يصبح قفل الباب افضل من تشريعه!!

  • 1
    غير معروف

    الباب المفتوح معنوي لا مادي