أكاديمية سياسية ملهمة

أكاديمية سياسية ملهمة

” إني جعلت سنتي ومبدئي ألا أبدأ بالعدوان بل أصبر عليه وأطيل الصبر على من بدأني بالعداء وادفع بالحسنى ما وجدت لها مكاناً في الصبر حتى يرميني القريب والبعيد بالجبن حتى اذا لم يبق للصبر مكان ضربت ضربتي وكانت القاضية ” هذه مقولة للمؤسس ” طيب الله ثراه ” .

وإن شئنا الدقة ودونما ادنى مبالغة فلنسميها ( اكاديمية عبدالعزيز للسياسة والعلاقات الدولية ) فقد اختزل رحمه الله المفاهيم والأنساق السياسية وادبيات العلاقات الدولية واعرافها بل ومواثيقها بمفردات بسيطة لكن لها دلالاتها العميقة ومعانيها الحصيفة ربما لا تسعها حزمة من الكتب والمراجع السياسية والتي استلهمها ابناءه البررة وعملوا بمقتضياتها كمنهاج سياسي رصين بوصفه يواكب الحراك السياسي عبر الأزمنة كما يتسق ويتماهى والمتغيرات السياسية وتقلب مناخاتها .

فلنستعرض بعض المعطيات السياسية التي ضمنتها اكاديمية الملك عبد العزيز … بادئ ذي بدء أو المنهاج الأول ان صح التعبير لا للتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى والدلالة هاهنا ان المملكة لم ولن تتدخل في شؤون أي دولة وبالتوازي لا تسمح بالمطلق لأي دولة كائن من كانت ان تتدخل في شؤونها الداخلية أواختراق سيادتها إن بشكل أو آخر.

وفي الإطار الشجاعة السياسية وفق الاكاديمية لا تعني بحال المقامرة والتهور الغير محسوب العواقب او العدوان الجائر كما يجهل البعض او يتجاهل ان جاز التعبير بل تعني من جملة ما تعني التروي والتحلي بمزيد من الصبر والآناة حتى لجهة من بدأ بالعداء لا بل والمبادرة في الدفع بالحسنى ” ما وجدت لها مكاناً في الصبر ” وتلك ولا ريب الحصافة السياسية لجهة التعاملات الدولية والحكمة في اجمل صورها واعمق معانيها هكذا تتعامل المملكة بالمجمل مع الصراخ المأزوم والعداء الفاشل المشؤوم وفي الحين ذاته عليهم أن يتذكروا جيداً أن الصبر وأن طال أمده سوف ينفد لا محالة وتكون الضربة حينئذ قاضية ” اذا لم يبق للصبر مكان ضربت ضربتي وكانت القاضية ” .

وفي إمتداد متصل ومتسق نسخة مرادفة بذات الدلالة وعمق المعنى ” حزم وحسم سلمان” .. أدام الله عز الوطن تحت مظلته وولي عهده محمد بن سلمان حفظهما الله.

التعليقات مغلقة.

3 تعليقات

  • 3
    غير معروف

    أكاديمية عبدالعزيز للسياسة اتفق معك ت ٢

  • 2
    غير معروف

    ياليت تكون لدينا اكاديمية سياسية بأسم الملك عبدالعزيز أكاديمية عبدالعزيز السياسية

  • 1
    غير معروف

    مقولة الملك عبدالعزيز بالفعل تجسد لاكاديمية سياسية