هذه قطر التي نعرفها !!

هذه قطر التي نعرفها !!

لن تكون (قطر) إذا لم تعارض وتناهض كل ما يتفق عليه العرب في التدابير والمساعي لتمتين الصف العربي .. ولن تكون قطر التي عهدناها ونعهدها في توسل أساليب الشقاق لتعكير صفو كل ما من شأنه الاصطفاف وإضفاء أجواء السلم والاستقرار اللتان تحتاجهما المنطقة أكثر من أي وقت مضى فقطر اختزلت توجهاتها وإن شئنا الدقة وهبت نفسها للنأي عن كل ما تُجمع عليه الدول العربية والإسلامية وكأني بها أرادت أو لنقل آثرت إلا أن تكون (عاقة) بكل ما تعنيه هذه الكلمة من دلالة واستطرادا بل لنقل تكريسا لإمعانها في غيها ها هي قطر ترفض بياني قمتي العربية والخليجية الطارئتين لوجود بنود تتعارض مع سياسة الدوحة الخارجية !.. المفارقة الغريبة أنها تتحفظ على بيانين يرفضان التدخل الإيراني في شؤون دول المنطقة وفي الإطار ذاته كانت تتمنى أن تضع أسس الحوار لخفض التوتر مع إيران! أي منطق هذا؟ فمن ذا الذي يثير التوتر والزعازع ويشعل النيران هنا وهناك أو ليس إيران ! المفارقة الأغرب وربما المثيرة للتندر من الذي نصب قطر بأن تكون الوصي على إيران عودا على بدء أقول هذه قطر التي نعرفها.

 

التعليقات مغلقة.

7 تعليقات

  • 7
    غير معروف

    اوافق ت ٤ وصف دقيق ( قفازات)

  • 6
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 5
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 4
    متأمل

    قطر ليست سوى قفازات للأيدي الخبيثة .. وليست وصية حتى على نفسها .. للأسف الحمدين جعلا منها مطية ومأوى للإرهاب وبنك تمويل لمشاريع الأعداء وإثارة الفتن .. لقد أركسهم الله في فتنتهم .. وسينالون ما أقترفوا

  • 3
    غير معروف

    ت ٢ كلام سليم تمادوا بالغي والعبث وفقدوا خط الرجعة

  • 2
    غير معروف

    قناة الجزيرة وقطر إرتكبت جرائم لا تغتفر والتمادي في الجرائم سببه هو معرفتهم أنهم وصلوا منذ سنوات إلى نقطة اللاعوده وعليهم فقط الإستمرار على أمل أن ينجو أو ينجحوا.

  • 1
    غير معروف

    وستظل قطر هكذا بوجود هذا النظام