الرئيسية / فرحة «كوثر» بالتخرج من الجامعة تتحول إلى «مأساة»

فرحة «كوثر» بالتخرج من الجامعة تتحول إلى «مأساة»

فرحة «كوثر» بالتخرج من الجامعة تتحول إلى «مأساة»

صحيفة المرصد-متابعات:تحولت فرحة أسرة بتخرج ابنتها من الجامعة ونيلها شهادة البكالوريوس إلى حزن، حين دهست سيارة الطالبة وأمها، بعد مغادرتهما القاعة التي أقيمت فيها حفلة التخرج (الأحد)، في المدينة الجامعية بالدمام. فبعد أربع سنوات قضتها كوثر آل سلام في أروقة القسم الأدبي بجامعة الدمام، تحلم كل يوم بـ«التخرج»، وهو حلم اجتهدت وثابرت للوصول إليه، لم يكن هذا الحلم يقتصر على كوثر فقط، إذ شاركتها والدتها الحلم ذاته، إذ دعت كل ليلة أن تقر عينها برؤية ابنتها وهي ترتدي عباءة التخرج، ولم يدر يوماً في مخيلتها أن تتبع تلك الفرحة المنتظرة «مصيبة» أو «فاجعة».

كوثر الطالبة «المميزة» كما وصفها أساتذتها في الجامعة، شاركت زميلاتها الخريجات مساء الأحد مسيرة التخرج، إلا أن تلك الفرحة انقلبت في دقائق معدودة إلى «مأساة حزينة»، حين تعرضت خريجة قسم اللغة الإنكليزية كوثر ووالدتها إلى حادثة دهس، أثناء خروجهما من قاعة الحفلة، لتلقى والدتها مصرعها، فيما ترقد كوثر في العناية المركزة.

وبحسب صحيقة الحياة وجهت أصابع الاتهام في هذه الحادثة المأسوية إلى أمن الجامعة و«سوء التنظيم»، إلا أن الجامعة برأت ساحتها ببيان مقتضب، مؤكدة أن الحادثة حدثت خارج أسوارها، ولم تكن هذه الحادثة الوحيدة في حفلات تخرج الجامعة، إذ سبقها في حفلات لأعوام سابقة حوادث إغماء وتدافع بسبب سوء التنظيم والزحام. وتعرضت الخريجة كوثر ووالدتها إلى الدهس عند خروجهما من حرم الجامعة، وتجاوز منطقة النفق، إذ كانتا تحاولان عبور الطريق إلى الجانب الآخر منه، حيث كان يقف شقيق الخريجة بسيارته ليقلهما إلى المنزل، وعندما همّت الطالبة ووالدتها بعبور الطريق تعرضتا إلى الدهس من سيارة خارجة من النفق باتجاه الدمام.

بدوره، قال المدير العام للعلاقات العامة والإعلام المتحدث الرسمي لجامعة الدمام المهندس إبراهيم الخالدي، في تصريح صحافي: «بعد انتهاء فقرات الحفلة وانصراف الطالبات والمدعوات، وفي نحو الـ12 بعد منتصف الليل، وعند قيام رجال أمن الجامعة بتفقد موقع الحفلة، جاءت الطالبة ووالدتها إلى البوابة الرئيسة للجامعة، للمغادرة مشياً على الأقدام، وتم منعهما من رجال الأمن والمرور في البوابة». واستدرك الخالدي بالقول: «لكن والدة الطالبة أصرت على مغادرة الجامعة، لكون ابنها ينتظر في الجانب الآخر، وخرجتا مشياً خارج أسوار الجامعة، وعلى بُعد 900 متر تقريباً على امتداد خط الخدمة المحاذي لنفق الجامعة، بعد تجاوز منطقة النفق، طلب منها ابنها الذي كان يقف في الجانب المقابل من الطريق السريع العبور، كي يصطحبهما بسيارته المتوقفة في الجهة المقابلة، وعندما همّت الطالبة ووالدتها بعبور الطريق تعرضتا إلى الدهس من سيارة خارجة من النفق باتجاه الدمام». وأضاف المتحدث الرسمي لجامعة الدمام: «نُقلت الأم وابنتها فوراً إلى مستشفى الدمام المركزي، إلا أن الأم توفيت بعد وصولها إلى المستشفى، أما الطالبة فترقد في العناية المركزة» وبدأت حالتها في التحسن. وأشار إلى تقرير المرور الذي حدد سبب الحادثة بـ«قيام المرأتين بقطع الطريق من منطقة غير مخصصة للمشاة، لوجود السيارة التي ستقلهما في الجانب الآخر».

من جهة اخرى زار مدير جامعة الدمام الدكتور عبدالله الربيش امس الطالبة كوثر ال سلام في البرج الطبي للاطمئنان على صحتها ، ومحاولة نقلها الى المستشفى الجامعي في حال سمحت حالتها الصحية بذلك.




التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

18 - امووووون
2016-04-30 00:35:51
لاحول ولاقوه الابالله ،،،فرحتها يتيمه والله ?
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
17 - زائر
2016-04-29 22:40:03
القدر يعمي البصر الحوداث اقدار مكتوبه ومهما اتخذ الانسان الاحتياط اذا جاء القدر جعل ثغره ينفذ منها وقوف الأخ على الجهة الأخرى قدر ومكتوب لا لوم فيه
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
16 - hima
2016-04-29 17:53:24
رحم الله الشهيده وشفى الله المصابه,شي يحرق القلب حوادث السيارات,التحقيق والعقاب مطلوب لكل المسوؤلين في الجامعه والامن.
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
15 - تركي
2016-04-29 15:51:06
الله يرحم امها ويسكنها فسيح الجنات ويشفي بنتتها، إنا لله وإنا إليه راجعون
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
14 - شيماء الأنيقة
2016-04-29 15:15:12
الله يرحم الميت ويشفي المريض
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
13 -
2016-04-29 13:34:25
حسبي الله عليه من ولد عاق شوفوا وين وقف وجنا على أمه وأخته ... والله يرحم الأم ويشفي البنت ...
لا يعجبني(1) اعجبني(0)
12 - ام تركي
2016-04-29 13:16:00
والله مافي. ملامه الا على ***الي ماقدر ياجيلهن وخلاهم يقطعون خط خطير زي كذا
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
11 - الله يصلح الحال
2016-04-29 13:04:16
ياناس ليش ماعاد فيه ايمان بالقضاء والقدر ليش لازم نرمي المسؤولية ع احد في كل حادث؟؟ ايش دخل الجامعة في حاد سببه اما الساق او هم ؟ الله يغفرلهم ويرحمهم
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
10 - الشاعر
2016-04-29 11:43:38
عبث السائقين وتهورهم في القيادة كم جلب المصائب وألجم الفرحة في قلوب الفرحين ،اللهم رحمتك بمن مات ورأفتك بكل مصاب ، قلبي معك يا كوثر سلمك الله....)
لا يعجبني(2) اعجبني(1)
9 - مازن البلوي
2016-04-29 11:39:40
أساسا ليس الجامعه تعمل حفل تخرج ليش مايعطون اللي تخرجت شهادتها وتروح البيت ليش يعملون حفل والله ماله داعي أساسا مايعرفون حتى ينظمون حفل
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
8 - ابوخالد الدمام
2016-04-29 10:36:03
الله يرحم الام ويشفي المصابه ، الحادث فعلا مأساوي وبشع ولكنه قضاء الله وقدره ، الجامعه ليست مسؤله لأن الحادث وقع بالخارج وكان على الابن الدخول للجامعه
لا يعجبني(0) اعجبني(4)
7 - ?عقد وسوار ألمااس?
2016-04-29 10:22:54
مكتوب ومقدر يا آخر ليلة تجمعنا . الوداع صعب وألم وحرقة وأفراق ،،، رحمها الله وشافى المصاب .. يا العين هلي دمعج على غالي راح ولا ودع ..
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
6 - غمد عطاف
2016-04-29 10:08:36
تنظيم السير و الحركة في تلك المنطقة المزدحمة دائماً فااااشل منذ زمن و للأسف لم تجتهد الجامعة ولا البلدية في حلها و رحم الله كوثر و أمها رحمة واسعة.
لا يعجبني(1) اعجبني(1)
5 -
2016-04-29 09:29:04
الله المستعان .. الله يرحم الام ويشفي البنت .. قضاء وقدر .. ولكن أيضاً يلام الابن الكسول الذي فضل الوقوف في الجهة الأخرى كي لايتعب نفسه ويلف وياخذهم
لا يعجبني(0) اعجبني(4)
4 - فاااااهم
2016-04-29 09:13:41
الله يرحم والدتها ويشفيها >>> الجامعه محقه الحادث وقعت خارج اسوارها
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
3 - انا
2016-04-29 07:18:15
قدر الله وماشاء فعل الله يرحم امها ويقوم البنت بالسلامة اللهم امين شي محزن جدا
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
2 - ??عنوووبة??
2016-04-29 06:46:49
الله يرحم الام ويشفي البنت (لكن الأم وبنتها اخطءن يعبرن طريق مومخصص للعبور بعد منعهن □صدق بالتأني السلامة وبالعجلة الندامه□■
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
1 -
2016-04-29 05:26:17
لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم الله يرحم الأم ويشفي بنتها إنا لله وإنا إليه راجعون
لا يعجبني(1) اعجبني(2)

أضف تعليق
كاريكاتير