الساعد: يعلق على “رعشة” المستشارة الألمانية” أنغيلا ميركل” أثناء استقبالها الرئيس الأوكراني.. إشارة مهمة لهذا الأمر!

الساعد: يعلق على “رعشة” المستشارة الألمانية” أنغيلا ميركل” أثناء استقبالها  الرئيس الأوكراني.. إشارة مهمة لهذا الأمر!

صحيفة المرصد: قال الكاتب محمد الساعد الحالة التي ظهرت عليها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أول من أمس خلال استقبال الرئيس الأوكراني الجديد، حالة مفاجئة وصادمة، لكنها باختصار شديد إشارة لما يحصل مع ألمانيا المرتعشة والمتراجعة، والرد الذي قابلت فيه ميركل الصحفيين، هو أيضا دليل آخر على أن ألمانيا لا تريد الاعتراف بأنها دولة مريضة وهي في طور المكابرة أكثر منها محاولة العلاج.

ألمانيا القديمة
وتابع خلال مقال له منشور في صحيفة “عكاظ ” بعنوان ” ميركل المرتعشة.. وألمانيا العجوز!” أليست هي ألمانيا القديمة، هذا ليس جديدا، فأوروبا تعاني منذ أكثر من عشرين عاما تراجعا في دورها الاقتصادي ومشكلات اجتماعية جمة، وانهيارا في اقتصادات اليونان وإسبانيا والبرتغال، ولعل وزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد – خلال إدارة جورج بوش الابن – كان دقيقا وصادقا عندما وصف أوروبا بالقارة العجوز.

الاندفاع الكبير نحو إيران
وأضاف: ميركل «العجوز» تحاول استعادة دور ألمانيا سيدة لأوروبا كما تتخيلها أو كما تخيلها هتلر من قبل، ولكن من خلال ذراع أخرى هي الغاز القادم من إيران، وهذا الاندفاع الكبير نحو إيران ومعاداة خصومها، هو إستراتيجية ألمانية بامتياز للأسباب التالية:

انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
وأردف: بداية.. يعاني أكبر اقتصاد في أوروبا من تباطؤ متراكم ومستمر، إضافة للخلافات التجارية التي أثارتها سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تحت شعار «أمريكا أولا»، تداعيات انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق.

الاقتصاد الألماني
وأكمل: نشرت صحيفة الشرق الأوسط تقريرا عن الاقتصاد الألماني بتاريخ 19 يناير 2019 أكدت فيه تباطؤ الاقتصاد الألماني نقلا عن مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني بأن التباطؤ يتسلل إلى الاقتصاد الألماني والموازنة تفلت من انكماش فني.

ذئب جريح
وقال كل هذا يعزز الطموحات الألمانية والرغبة الجموحة التي تفقد المنطق أحيانا بإيجاد فضاء اقتصادي آخر غير «الغاز الروسي» الذي جعل من ألمانيا «ذئب جريح» يئن من تسلطه ووطأة الخوف من امتناعه عن تزويدها بالغاز في أي وقت.

وصاية السياسات الروسية
وتابع: لقد أضحت ألمانيا تحت وصاية السياسات الروسية وإن بشكل مستتر فقد قيدت الشراكة الاقتصادية بين ألمانيا وروسيا السياسة الألمانية في شرق أوروبا تماما وهي المنطقة المتنازع عليها ضمن «الجيوسياسي» بين العملاقين الروس والألمان، وهو ما تحاول برلين الفكاك منه في سبيل السيطرة والهيمنة على أوروبا بالكامل اقتصاديا أولا وسياسيا ثانيا.

الغاز القطري الإيراني
وأستطرد قائلا: “كان البديل المتاح والذي أسال لعاب الألمان هو الغاز «القطري الإيراني» ومن هنا تأتي كل سياسات الدلال التي تقدمها ألمانيا للقطريين والإيرانيين بل والدعم لكل أعمالهم الإرهابية والتغاضي عنها”.

العمليات الإرهابية
وتابع: في الأسبوعين الماضيين استمرت ألمانيا تناور وتحاول الهروب من استحقاقات العمليات الإرهابية التي قامت بها طهران لإغراق السفن المحملة بالغاز والبترول في خليج عمان، ألمانيا قالت إن الرواية الأمريكية غير مؤكدة، هذا هو الدور الألماني الذي تلعبه ميركل وتحاول الدفاع عنه.

النووي مقابل الغاز
وأردف: كأن ألمانيا تقول من تحت الطاولة: مرروا لنا خط الغاز القادم من حقل الغاز الإيراني القطري عبر السعودية وسوريا ومن ثم إلى أوروبا ونحرر لكم إمدادات الطاقة، وتقول أيضا «النووي مقابل الغاز»، فهي تدافع عن برنامج إيران النووي ليس حبا في طهران، بل حبا وهياما في الغاز الإيراني.

مرارة الهزيمة من الروس
وأنهى مقاله قائلا: “هذا فضلا عن أن ألمانيا التي تحس بمرارة الهزيمة من الروس والأمريكان في الحرب العالمية الثانية تطمح أن تكون قوة عظمى في المئة سنة القادمة، وهي بغير إمدادات طاقة مستقلة وآمنة ومستمرة ورخيصة لن تستطيع الخروج من عباءة واشنطن وموسكو، إنها ألمانيا النازية ولكن بثوب آخر تخلت فيه عن الصليب المعقوف بالغاز المعقوف”.

التعليقات مغلقة.

45 تعليق

  • 45
    واقعي وصريح

    وأيش عليك منها أرتعشت أو لم ترتعش
    هذا يدل على ضحالة الفكر وسخافته ، يعني انتهت المواضيع !!!

  • 44
    غير معروف

    الله يرحم الممثل محمد العلي . ياشين انطم

  • 43
    غير معروف

    حسبنا الله سيوتينا الله من فضله ان اليه راغبون

  • 42
    أبو العز الدمشقي

    أقول يالساعدي
    الحمد لله أن الامور جت على رعشة
    تخيل لو آخذة دور برد شديد حبتين وإشتغل الإكزوست ؟؟
    ***

  • 41
    غير معروف

    فتيات عزمي والصفونج مرتفع ضغطهم من المقال بالطقاق

  • 40
    غير معروف

    كلام غير مقنع لعدم ترابط المحتوى

  • 39
    غير معروف

    كيف شغلتك في حراج الصواريخ يا محمد بيك الله يسقي زمانك الحين تمتر الكلام

  • 38
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 37
    محمد السعوديه

    كم اتمنى أن يكون الكاتب منصف لهذه المرأه حتى لو كان لها سلبيات ضد منطقتنا …

  • 36
    ياكثر بربرة من يدعون انهم اعلاميين عندنا

    تعليق مخالف

  • 35
    غير معروف

    الشخصنة في العلاقات الدولية تضيع مجهود وعمر علاقات قديمة بين البلدان*****

  • 34
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 33
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 32
    غير معروف

    من جنبها

  • 31
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 30
    غير معروف

    صاروخ ارض جو***

  • 29
    غير معروف

    عليه تحليل من تحت الركبة وحول الكوع وشطف على القفا مدري تحليل خنفشاري بهاراتي كراميلي قنبلة بس
    بدون صوت ولا اذى

  • 28
    ام فراس هو أسم ام لطميه

    تعليق مخالف

  • 27
    غير معروف

    عذر البليد مسح السبورة

  • 26
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 25
    الصريح محمد

    عزيزي الكاتب هل تعلم ان المواطنين في المدن سكنهم بالايجار ايضا الطلاق اصبح لدينا متفشي وبنسب كارثية وايضا التعليم الحكومي في الهاوية هل تعلم ان ذلك يسمى قنابل مؤقته خل رعشة المستشارة وانتبه لوطنك

  • 24
    المسافر

    مقال رائع ويبين حقيقة ان المانيا مع قطر وايران على حساب باقي دول الخليج ..

  • 23
    غير معروف

    ماتنترقع يا محمد بيك قوية حيل

  • 22
    غير معروف

    الموضوع في واد والكاتب في حفرة قاع

  • 21
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 20
    مقشقش

    تعليق مخالف

  • 19
    غير معروف

    هل نصل الى مستوى الالمان ***

  • 18
    الرفضنجي يوالي المجوس

    مقالاتك لاتعجب الصفونج وفتيات عزمي الاسرائيلي لذا يهاجموك شخصيا اعداء الوطن

  • 17
    المشراق

    شكراً ايها الكاتب المميز
    المساعد كاتب يفاجأنا بتحليله باستمرار فهو يعلم مدى سطوة القلم بين السطور

  • 16
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 15
    اللهم اغفرلابي وامي وعودة

    ماادري وش يبي ذا الادمي***

  • 14
    غير معروف

    ليتك ساكت لو علمت المانيا بمقالك لاردت علية بكيس علوك وحلاوة ا عليك لاكنك لست مشهوروولاحتى بشهرة اطفال السناب

  • 13
    غير معروف

    الكاتب محمد الساعد يحتاج مساعده…يا ليتك ساكت

  • 12
    غير معروف

    ت4 افضل ***القطري

  • 11
    جلال باكسستان مافي خوف

    نفرات المانيي سوي نفس حقه قوي زي طيرزان روخ في برد سوي هرب روسي في هرب عالمي ثاني حتلر بعدين سوي موت جماعة حق حتلر انا يقرا تاريخ المانيي كويس

  • premium medal
    10
    غمد عِـطاف

    ما بيجيب العيد في دول اوروبا إلا كثرة أحتسائهم النبيذ المعتق خخخخخخخخ
    لا صدز : سياسات الدول الخارجية تقوم في المقام الأول على أستفادتها أقتصادياً قبل كل شي و من ثم المصالح المشتركة في باقي المسائل.

  • 9
    غير معروف

    وش دراك لاتخاف عليهم بيصلحوانفسهم

  • 8
    هذا رعشة ملكة تلد رجال

    ألمانيا لو كانت تعرف السياسة الباقية لما انهزمت ولكن تقرير الاستخبارية والمباحث فاشلة بل مقياس يبحث عن أموال لا دولة فهذي رعشة قوة وسيطرة والسن له دوره

  • 7
    يا امه ضحكتك من جهلها الأمم

    مو لازم تنزل خبر عن أي وتفتيح عن ايش كلام فاضي قل اي شى في اي شى.
    عقوبه اخوتنا الباكستاني بس كلام

  • 6
    محمد

    تعليق مخالف

  • 5
    بوعبالاله

    ههههههههههههه. طيب يابو رعشه صار الرعشه سببها الطباطؤ الاقتصادي جعلك تترعش إلى ماشاءالله..

  • 4
    نفسيه

    ماعرفنا الخبز في نجد إلا من اخواننا الغمد الله يجزاهم خير. ونعم الخبازين

  • 3
    نفسيه

    شوفو بس من يتكلم عن ألمانيا.. ***

  • 2
    نفسيه

    تعليق مخالف

  • 1
    solom

    ألمانيا النازية مازالت موجوده وإن تبرأت من ماضيها.. لايهمنا فالمانيا دولة تابعة وان كبر شأنها ،مايهمنا هو قتل الافعى (إيران) وسحق بيضها من اليمن إلى لبنان وانتهاء بالعراق.