بلا خجل يوجه مرؤوسيه من فوق الطاولة

بلا خجل يوجه مرؤوسيه من فوق الطاولة

أحد الموظفين يقول : عاصرت أنواع شتى من المديرين أفضلهم على الاطلاق هو أكثرهم حزماً وقوة وبأساً .. هذه ليست مفارقة تستدعي الاستغراب بل حقيقة فالحزم والقوة هاهنا لا تعني التعنت الأهوج او التسلط الاحمق بالمفهوم العبثي لجهة بعض المديرين بل تعني من جملة ما تعني الصدق بالمطلق والمصارحة بأدق دلالاتها وأنبل معانيها لا بل وأكثرها نفعاً وجدوى قد لا يتفهم هذا السياق من لم يقذفه سوء حظه للعمل مع مدير ( مزاجي ) موارب أو مراوغ إن صح التعبير كالذي سبق أن عملت تحت إدارتهم بوصفه اليوم يقول شيئاً وينقضه غداً أو ربما بعد ساعة كما ويعدك بحافز ( تستحقه) وإذ به أي الحافز ترجل لموظف آخر (لا يستحقه) ! بمعنى هو أي هذا المدير يقول ويعد علناً بأشياء بينما يعمل نقيضها تماماً ( تحت الطاولة ) … انتهى .

لن اضيف جديداً فكل ما ورد صحيحاً وواقعياً فهذا النوع من المديرين الأسوء والاضعف واستطراداً الأكثر سوءً وضراراً على الاطلاق ولعلي اقارن بين المديرين بهذا التشبيه : فالأول أي الصادق الصريح ( يطبخ ) على الطاولة وبكلمة أوضح كل توجيهاته وقراراته وتوصياته تعتمل وتتأتى من فوق الطاولة وذلك من وحي أن المصارحة وكلمة الحق لا تستدعي الوجل والتوجس و التواري اما الاخر المراوغ الهش سمه ما شئت فمكونات الطبخ فوق الطاولة عياناً بياناً لكن الطبخ بمقادير مختلفة ( يستطعمها ) تتم تحت الطاولة اختم ببيت شعر(من مقولي ) .

اضربني بعصاً غليضةً تنضح حباً وصدقاً خالصا ولا تضحك لي بناب يقطر زعافاً وبسوء النية مخضبا

التعليقات مغلقة.

لا يوجد تعليقات

  • 2
    غير معروف

    للأسف اغلب المديرين يراوغون ويستخدمون أساليب اللف والدوران والمحسوبية لابد من مراقبة المديرين

  • 1
    غير معروف

    المدير الغير واثق من نفسه يفعل اكثر من ذلك