الرئيسية / أنباء عن القبض على المتورط بتفجير مسجد عسير بالسعودية

أنباء عن القبض على المتورط بتفجير مسجد عسير بالسعودية

أنباء عن القبض على المتورط بتفجير مسجد عسير بالسعودية

صحيفة المرصد:ترددت أنباء أمس السبت، عن القبض على عقاب العتيبي المتورط بتفجير مسجد الطوارئ في عسير بالسعودية.ونقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر مطلعة، أن السلطات السعودية نفذت عملية أمنية، تمكنت من خلالها صباح السبت من القبض على أخطر المطلوبين المتورطين في تفجير مسجد الطوارئ في منطقة عسير، واسمه عقاب معجب العضياني العتيبي، في جنوب السعودية، مشيرة إلى أن المقبوض عليه العتيبي شوهد حليق الذقن، في محاولة إلى تغيير ملامحه، وذلك بعد أن نشرت الداخلية السعودية صورته ضمن تسعة مطلوبين أمنيين.وأوضحت المصادر أن المطلوب عقاب معجب العتيبي، قبض عليه حيا ولم يقتل ضمن الإرهابيين في عملية نفذت خارج محافظة بيشة الجمعة، حيث قبض عليه وهو يحمل حزاما ناسفا وأسلحة لم يتمكن من استخدامها.وقالت المصادر إن عقاب العتيبي كان مع الانتحاريين اللذين قتلا الجمعة، وهو راكب مع إحدى السيارتين، حيث هرب من زملائه حينما شعروا أن الجهات الأمنية تطاردهم، وتحصن في الصحراء، حيث طوقت السلطات الأمنية المنطقة مع مراقبتها بطائرات الأمن، وبعد الانتهاء من العملية الأولى التي نتج عنها مقتل إرهابيين بعد تبادلهما إطلاق النار مع الجهات الأمنية، قام رجال الأمن بعملية تطهير للموقع.وبحسب المعلومات، فإن عقاب العضياني يعتقد أنه متورط في حادثة استشهاد العقيد كتاب بن ماجد الحمادي في محافظة الدوادمي، وسبق أن تم إيقافه بسبب اعتناقه أفكارا متطرفة، وتمت مناصحته في مركز محمد بن نايف، وأطلق سراحه لكن عاود مرة أخرى إلى تبني الأفكار الإرهابية، لاسيما أن المتهم يعاني من أمراض نفسية منذ فترة طويلة، حيث لم يتردد والده في إبلاغ الجهات الأمنية عن كل تطور ملحوظ في حياته، إلا أنه في الفترة الأخيرة اختفى عن الأنظار، وأبلغ أسرته في اتصال هاتفي بأنه في إحدى مناطق الصراع.يذكر أن اللواء منصور التركي، المتحدث الأمني في وزارة الداخلية السعودية، أكد أن السلطات الأمنية السعودية أحبطت عملا إرهابيا وشيكا، وإعطاب سيارتين إحداهما تحمل متفجرات، ومقتل قائديهما، وذلك بعد تبادل إطلاق النار مع رجال الأمن في منطقة صحراوية في خارج محافظة عسير (جنوب غربي السعودية)، لاسيما أن قائدي السيارتين حينما استشعرا بمتابعة رجال الأمن لهما بادرا بإطلاق النار والانحراف إلى منطقة صحراوية، فتمت مطاردتهما بمساندة طيران الأمن، وتبادل إطلاق النار معهما، ونتج عنه إعطاب السيارتين، الأمر الذي أدى إلى ترجل الإرهابيين، وتحصنا بأحد المواقع الجبلية قبل انفجار المواد التي كانت بإحدى السيارتين، وواصلا إطلاقهما للنار وبشكل كثيف باتجاه رجال الأمن، فاقتضى الموقف الرد عليهما بالمثل، مما نجم عنه مقتلهما دون وقوع إصابات ولله الحمد لأي من رجال الأمن.



التعليقات


ملاحظة:لايسمح بالتعليق بعد مرور48 ساعة على نشر المحتوى

23 - ابن البلد
2016-05-01 22:55:00
لا لالالالا للمناصحه نعم للسيف الاملح ليطهر البلاد من رجسهم وعفنهم مرضى القلوب والاهواء الحاقدين العملاء الخونه السذج اشباه البهائم
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
22 - ابوعبدالله
2016-05-01 20:02:46
وجة قبيح ، عاش ناكراً وقبض عليه خائناً وسيموت نكره
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
21 - ابو عبدالعزيز
2016-05-01 15:40:09
ياكثرهم متى يخلصون
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
20 - أبو بس
2016-05-01 15:31:35
لا يوجد داعشي ولا أي إرهابي ناجي بفعلته.
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
19 - شيهانة❤❤المرصد
2016-05-01 15:31:32
المتهم يعاني من "أمراض نفسية" منذ فترة طويلة٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠لاحول ولاقوة الإبالله.
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
18 - سعودي عاطل مقهور
2016-05-01 15:31:17
نبي حلول حكومية وش مناصحة .. الحلول عملية عمل وإنتاج زي كل شعوب الأرض هررررمنا
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
17 - قحطاني ذوق - الرياض
2016-05-01 15:30:36
الله يحفظكم يارجل الامن ويحرسكم من كل مكروه .. ولعنة الله على كل ارهابي اراد الدمار والخراب في بلده .. اللهم عليك بالمتشددين الارهابيين
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
16 -
2016-05-01 15:09:26
لاحووول
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
15 - بردقان
2016-05-01 15:04:14
قدما إلى ما قدما !! .. . حسبنا الله ونعم الوكيل ؛ وهل سيستمر الوضع على ماهو عليه بنفس الاساليب العلاجية ) .. .
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
14 - Visitor
2016-05-01 14:56:14
يا وزارة الداخلية إرهابي و مريض نفسي كيف تطلقونه!!!؟؟؟ ما عندنا مصحات نفسية يقضي فيها ردحا من الزمن حتى نتأكد من وضعه؟؟؟!!! أنتم مسؤولين عما حدث...
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
13 - تووووت
2016-05-01 14:48:28
اذا كان الشيخ اللي قال ان الرجل كله عوره في مركز المناصحه وش ترجي من هاالمركز
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
( عدد التعليقات 2,673 )
12 - نبرااس
2016-05-01 14:34:57
(تمت مناصحته في مركز محمد بن نايف، وأطلق سراحه لكن عاود مرة أخرى إلى تبني الأفكار الإرهابية) مركز المناصحه يساعد الارهابيين على ابعاد المراقبه عنهم.
لا يعجبني(0) اعجبني(2)
( عدد التعليقات 48,552 )
11 - قلم الحقيقه
2016-05-01 14:31:57
الأخونجية حلفاء الدواعش وأذناب الأخوان يلتزمون الصمت كل واحد منهم مختفي في جحره وكهفه كعادتهم دائمآ في مثل هذه الأخبار عن الارهابيين والقبض عليهم.
لا يعجبني(4) اعجبني(0)
10 - ولد عرب
2016-05-01 14:21:35
الله يحفظ بلادنا و رجال أمننا و يديم الامن والامان على المسلمين و الله يعجل بنهاية كل من أراد الشر بهذه البلاد وبالمسلمين ويجعل كيدهم في نحورهم
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 48,552 )
9 - قلم الحقيقه
2016-05-01 14:13:35
***. هذا الارهابي يخسي ويعقب *** مجرد جرذي صعلوك***
لا يعجبني(2) اعجبني(0)
8 -
2016-05-01 14:06:21
الله ينصركم ويسدد خطاكم
لا يعجبني(0) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 48,552 )
7 - قلم الحقيقه
2016-05-01 14:04:33
مخالف للنشر
لا يعجبني(2) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 48,552 )
6 - قلم الحقيقه
2016-05-01 13:59:46
صدقتم يالأخونجية هذا صنف ايراني ارهابي جديد ماسمعنا فيه الا منكم ههههههههههههه هههههههههههههههه وشــــــــــ اسمه جعفر لا لا يقال له عقااااااب ههههههه
لا يعجبني(4) اعجبني(0)
( عدد التعليقات 48,552 )
5 - قلم الحقيقه
2016-05-01 13:56:52
الأخونجي الارهابي الجبان حلق لحيته. سود الله وجهك . لكن انتظر الحكومة الرشيدة ستلحق رأسك بلحيتك الى جهنم وبئس المصير.
لا يعجبني(4) اعجبني(0)
4 - منصور
2016-05-01 13:56:40
اللهم اهدي شبابنا لطريق الحق
لا يعجبني(0) اعجبني(1)
3 - مستغرب جدا
2016-05-01 13:54:35
هالحنين قبض عليه وناصحتوه على شان افكاره وبعد المناصحه طلعتوه وهذي للأسف النهايه قتل وتفجير يا جماعه لا تطلقونهم خلاص ما ينفع معهم شي حسبي الله عليهم
لا يعجبني(0) اعجبني(3)
2 - الفكر العقابي الخارجي
2016-05-01 13:49:32
يا خوفتي يكونوا صفويون أو حوثه أو ايرانين متسللين من اليمن هربوا من المكلا
لا يعجبني(2) اعجبني(0)
1 -
2016-05-01 13:48:00
طيب وسالفة الراعي وعمه وعياله ... طلعت طيخ بيخ
لا يعجبني(0) اعجبني(0)

أضف تعليق
آخر تعليق
بواسطة : الستر زين

تعليق مخالف...

بواسطة : أبو عقرب

تعليق مخالف...

بواسطة : ابو وضحا

تعليق مخالف...

كاريكاتير