اتفاق “المجلس العسكري السوداني”وقوى إعلان “الحريةو التغيير ” يحظى بترحيب عربي واسع

اتفاق “المجلس العسكري السوداني”وقوى إعلان “الحريةو التغيير ” يحظى بترحيب عربي واسع

صحيفة المرصد: رحبت مصر والجامعة العربية بالإعلان عن اتفاق المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير على تشكيل مجلس سيادي لمدة ثلاث سنوات، فضلا عن تشكيل حكومة مدنية تضم كفاءات وطنية مستقلة.

وأشار بيان للخارجية المصرية أن هذا الاتفاق يمثل خطوة هامة على طريق تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في البلاد.

وشددت مصر على استمرار قيامها بكل ما يلزم نحو دعم السودان لتجاوز المرحلة الحالية، واستعادة السودان لدوره الهام عربيا وأفريقيا ودوليا.

وبدورها رحبت الجامعة العربية بالاتفاق على ترتيبات المرحلة الانتقالية في السودان بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير.

كذلك رحبت مملكة البحرين بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في السودان بشأن ترتيبات المرحلة الانتقالية، حيث وصف بيان للخارجية الاتفاق بأنه “يعد خطوة مهمة وموفقة لتحقيق طموحات الشعب السوداني الشقيق في الأمن والسلام والاستقرار والحفاظ على مؤسسات الدولة ووحدتها”.

وأكدت الخارجية البحرينية على موقف المملكة “المتضامن دوما مع السودان وشعبها الشقيق ، ودعمها لكل الإجراءات التي تسهم في التغلب على تحديات هذه المرحلة الصعبة وبما يحفظ لجمهورية السودان الشقيقة سيادتها وأمنها واستقرارها”.

وكان مبعوث الاتحاد الأفريقي للسودان محمد الحسن ولد لبات، قد أعلن في وقت مبكر من الجمعة، عن التوصل إلى اتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير، وذلك بعد يومين من المفاوضات المباشرة.

وأشار لبات، في مؤتمر صحفي عقب جولة المفاوضات التي استمرت حتي الساعات الأولى من فجر الجمعة بحضور الوسيط الإثيوبي، أن الطرفين اتفقا على إقامة تحقيق وطني مستقل وشفاف بشأن الأحداث الأخيرة، وتشكيل مجلس سيادي بالتناوب بين العسكريين والمدنيين لمدة 3 سنوات أو تزيد، وتشكيل حكومة كفاءات وطنية مستقلة برئاسة رئيس وزراء مستقل.

ومن جانبه، أكد نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول، محمد حمدان دقلو، أن الاتفاق سيكون له ما بعده وسيكون شاملا، ولا يقصي أحدا، ويستوعب الحركات المسلحة والقوى السياسية، وكل طموحات الشعب السوداني وثورته الظافرة.

من جهته، قال القيادي في قوى إعلان الحرية والتغيير، عمر الدقير، إن الاتفاق يفتح الطريق لتشكيل مؤسسات السلطة الانتقالية لتنفيذ برامج الإصلاح الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والاهتمام بقضية السلام.

التعليقات مغلقة.

13 تعليق

  • 13
    غير معروف

    دعواتكم بس

  • 12
    غير معروف

    كل دولة ثارت لن تهدأ حتى تتغير المنظومة العربية العبرية الحالية برمتها

  • 11
    غير معروف

    البحث السذج دائماً يرددون فزاعة ليبيا ومصر واليمن وسوريا .. وسؤالي لها السذج : لماذا قامو بالثوره من الأصل ؟؟ هل هي ثورة بطر وشبع وترف ؟؟ أم ثورة تلك الشعوب هي نتيجة ظلم وقهر وجوع وعوز وفقر ؟؟ جاوبوا

  • 10
    غير معلوم ومعروف نفسيه الاخونجي

    نبارك للاتفاق بين المجلس العسكري وقوى الحريه والتغيير اهم شي قطر وتركيا الارهابيه لامكان لها بالسودان😁

  • 9
    تعليق

    تركيا تريد عمل حزام حول الدول ألعربيه والسيطرة على سوريا وليبيا والسودان بدعم مالى من قطر العاقه للدول ألعربيه هى والمحايدين (بنك المعلومات)تركيا الخطر القادم

  • 8
    انا

    قوة الحريه غلطو غلطه كبيره مسافة السكه والزمن كفيل لتعرفو معنى الحكم العسكرى

  • 7
    لوفنج لبرال

    اللهم احفظ السودان من كل شرويسر امورهم وارس العدل وحقوق الانسان الذي يسعا له الشعب السوداني الكريم المحافظ الشريف والى الامام ياالسودان دوله وشعب انكم اشراف كرما

  • 6
    ابراهيم

    نظام الحمدين الارهابي خاب وخسر موريتانيا فاز مرشح الدوله والسودان المجلس العسكري فاز اللطم ياحمدين ياحبيب الاعاجم الفرس والترك خيبكم الله

  • 5
    غير معروف

    قوى الحريه والتغيير في السودان اقولها بكل صراحه. شربوا المقلب . وسينقلب عليهم حميدتي دقلوا! هذا الإتفاق مجرد تهدئه حتى يرتب العسكر اوضاعهم وسيحكمون قبضتهم على السلطه وسينقضون هذا الإتفاق والأيام بيننا

  • 4
    كنو

    سوال فقط…لماذا العرب لايتعظو من الثورات وانه مخطط غربي شوفو حولكم العراق مصر سوريا الجزاءر تونس ليبيا اليمن والان سودانا الحبيب كلهم يعانون حتى بعد الثوره

  • 3
    يوسف

    موافقة المجلس العسكري الانتقالي في السودان
    على المشاركه بالتساوي مع حكومه مدنيه
    هى خطة ترحيل مؤقته
    للالتفاف الكامل على مطالب المدنيين

  • 2
    بدر

    كلهم خونه بيعملون لانفسهم وجمع الملايين لاسرهم واقرباءهم والشعب ياكل تراب حتى تصيبه التخمه السودان انتهى ولم يعود كغيره من دول الثورات الغجريه خسروا كل شيء ولا تعدل اي شيء بل من سيء الى اسوء وهكذا

  • 1
    غير معروف

    اتفقو افضل ..من ان تلحقو ليبيا وسوريا