هل اقتربت نهاية حسن نصرالله وحزب الله؟

هل اقتربت نهاية حسن نصرالله وحزب الله؟

ظهور حسن نصرالله يوم الجمعة الماضية على قناة المنار التابعة له وتصريحاته التي تتكرر كل مرة عن ازالة اسرائيل من الوجود وانه قادر على حسم المعركة وتدمير اسرائيل تبدو هذه المرة غير ما كان يقوله في السابق لانه يريد هذه المرة التغطية على انهيار حزب الله ومعاناته بسبب قطع التمويل عنه بعد فرض العقوبات على ايران وحزب الله وهذا ما جعله يعترف ان حزب الله قام بتقليص عناصره في سوريا لان الوضع لايحتاج وليس ضروريا الان وان الجيش السوري استعاد عافيته لكن حسن نصرالله كالعادة يكذب ويستخدم تهديداته ضد اسرائيل لكسب مزيد من التعاطف معه خاصة انه في مرحلة يجمع المال بطريقة الشحاته لذلك كلما كانت تصريحاته اقوى كلما استطاع ان يجمع المال لبقاء حزبه والذي اصبح غير قادرا على دفع رواتب لعناصره التي تم تقليص اعدادها واصبح البعض منهم يتقاضى نصف راتب
حسن نصرالله وحزبه الارهابي وجوده في الضاحية الجنوبية لحماية اسرائيل وليس لحماية لبنان وحرب ٢٠٠٦ م التي يتحدث عنها نصرالله ويتفاخر بها كانت مجرد بطولات زائفة لم يحقق فيها حسن نصرالله بطولات حقيقة كما يوهم نفسه وانصاره واذا فكر مرة اخرى في تكرار التجربة واستهداف اسرائيل سوف يكون الثمن هذه المرة جر لبنان الى حرب طويلة تؤثر على لبنان الى مائة سنة للامام لان خردة نصرالله التي يحصل عليها من نظام الملالي لن تستطيع مجابهة قوة اسرائيل العسكرية وهذا ليس وقوفا في صف اسرائيل لكن حقيقية عسكرية واذا كان نصرالله يتباهى بصواريخه الخردة التي سوف تدمر اسرائيل كما يظن سوف تسقط كلها وربما لن يستطيع حسن نصرالله وعناصره اطلاق الصواريخ لانه سوف يتم تدميرها على الارض
نصرالله في ازمة حقيقة بسبب العقوبات الامريكية عليه وعلى نظام الملالي لكن ماذنب الشعب اللبناني الذي يتمنى الخلاص من حسن نصرالله وحزبه ان يتحمل هذه الافعال الصبيانية التي تؤثر على اقتصاد لبنان وتجعل لبنان رهينة لحزب الله الذي يدمر مستقبل اجيال بجره لبنان الى حروب خارج لبنان وفتح جبهات حرب مع اسرائيل
نصرالله الذي يرى ذلك قدر لبنان والشعب اللبناني لان غالبية لبنان حزب الله كما يظن هذا المعتوه لا يبالي بمعاناة الشعب اللبناني الذي ترك لبنان وهاجر الى الخارج لان اللبنانيين لايروا اي امل في لبنان طالما اصبح بلطجية حزب الله يسيطرون على لبنان لكن مع التحركات الامريكية بفرض عقوبات قاسية على ايران وقطع التمويل عن اذرعها يرى الشعب اللبناني ان الامل مازال موجودا وان ايام حسن نصرالله وحزب الله باتت معدودة واقتربت من خط النهاية والمؤشرات كثيرة ويكفي اعتراف نصرالله بالازمة المالية الخانقة التي يتعرض لها حزب الله الارهابي.

التعليقات مغلقة.

8 تعليقات

  • 8
    مصحصح

    الرد ع. 3 علي محمد
    التاريخ الشيعي باطني والراجل ما كذب…
    الغرب يتعامل حسب مصلحته اعطيك باليمين واخذ بالشمال. والكونترا. اكبر دليل مع الشيعه يفرض عليهم حصار من اجل مقابل شي اخر السياسه مصالح

  • 7
    جعفر المقداد

    معظم من سرحهم أو سيسرحهم هم من الصغار سنا وتعليما وخبره .. وليس في رؤوسهم إلا ماحشيت به من الأساطير والخرافات والبدع .. وستسوء احوالهم ومن يعولون وسيكفرون بنصرالله ودجله وسيثورون عليه ان شاءالله

  • 6
    >> واصلا .. بعدم قدرتكم ولا جرأتكم على الرد ولا على تحمل نتائجه.!!

    ( قائد للمعركه ) ضد الشعب السوري !.. وهي على العموم حجه سخيفه وساقطه .. فكيف لا تردون وأنتم تحت قيادة [رأس حربة] المقاومه وعلى أرضه؟إ عدم الرد مجرد اعتراف بتجاوزكم على المتفق عليه مع أسرائيل !

  • 5
    الوضع مختلف في لبنان عنه في سوريا ..!!

    عندما سئل لماذا لم تردوا على ضربات اسرائيل المتعاقبه لكم في سوريا أجاب بأن في سوريا ( قائد للمعركه !) فلا يطلب من حزب الله ولا ايران بأن ترد! وكأنه يقول بأنه وأيران هم من يقود الأمر في لبنان !

  • 4
    saeed s

    لكن هل أمريكا مصممة أن تقضي على حزب الله أو على إيران أو على شيعة العراق التي خاوتهم منذ الإطاحة بصدام أو على قطر التي تساعدهم للصلح مع طالبان عدوة أمريكا .. لعبة خلبصيصة لا تدري من مع من ومن ضد من.

  • 3
    على محمد

    اخى مع كرهى لحسن نصر الله ارجو السؤال كيف يكون دوره حماية إسرائيل وفى نفس الوقت يضعون عليه عقوبات اذا اردت ان تكذب فلاتجعل كذبك يناقض بعضه بعضا

  • 2
    صقر

    ولد الفأر جرذا فالتقمه هرا وهذا حال الحاسد

  • 1
    الشمري

    لم تقترب نهاية حزب الشيطان الا بأمر الله. حزب الشيطان يحمي اسرائل من العرب كما هو معروف. و ولاء حزب الشيطان للشيطان الاكبر ايران. و ايران هي يد امريكا في الشرق الاوسط و عن طريقها تنفذ امريكا مخططاتها.