بالفيديو.. شاهد الرئيس الأوكراني يدفع وزير دفاعه !

بالفيديو.. شاهد الرئيس الأوكراني يدفع وزير دفاعه !

صحيفة المرصد : أظهر فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، وهو يدفع وزير الدفاع ستيبان بولتوراك، خلال تفتيش الوحدات التجريبية لنشر القوات المسلحة.

ولم يُعلن رسميا عن سبب تصرف الرئيس الأوكراني تجاه وزير الدفاع.

ويشير موقع “أوبزرفر” إلى أن الزعيم الأوكراني أجرى في بداية المقطع محادثة مع رئيس الأركان العامة رسلان هومشاك، ونائب رئيس المكتب الرئاسي رسلان ريابوشابكا ورجل آخر.

وأضاف: “في لحظة ما، يستدير زيلينسكي فجأة ويدفع بولتوراك الذي اقترب منه، ومع ذلك، في وقت لاحق من الفيديو، استمع الرئيس الأوكراني مبتسما لتقرير وزير الدفاع، ثم ربت على كتفه بصورة غير رسمية”.

من جانبه، أكد نائب رئيس المكتب الرئاسي الأوكراني، رسلان ريابوشابكا، أن زيلينسكي لم يدفع وزير الدفاع، لكنه طلب منه التنحي جانبا.

التعليقات مغلقة.

16 تعليق

  • 16
    زيد

    خبر لقافه الرئيس يمزح مع وزير الدفاع بس اللعلام يكبر المسئله

  • 15
    غير معروف

    الإعلام وغثته تذكرت مطاردهم للأميرة ديانا خلوها تكره الحياة .

  • 14
    زائر حفيف

    تصيد فقط
    الوضع أقل من عايدي

  • 13
    غير معروف

    الرجال أشار بيده فجأة والرجال الثاني كان في طريق اليد فأفسح لهاالطريق وين المشكلة ؟

  • 12
    نجوان

    يازين تحليلاتكم بس

  • 11
    جبل طويق

    ام الخبايث

  • 10
    ابوعزام

    عقبال ***تجيه وحده

  • 9
    الحرفي

    ربما الدفع مرتاح منه في اعتقادي واذا كان بزعل يجب اخذ باله الريس من اخر الليل يجي الصباح وهوى في الاحتجاز الانفرادي خاصة الدفع كان امام الملاء هذا راييء والسلام0

  • 8
    جافي

    هذا وهم اجانب

  • 7
    د. نكبه

    هذي يسمونها تمريره يعني النفس فيها شي

  • 6
    الجوري

    واضح النفسية جدا تعبانة..

  • 5
    صريح

    أتوقع انها غير مقصودة.

  • 4
    عليان

    أكيد وقع صفقات تسليح بالمليارات
    واكيد للرئيس بان القوات المسلحة على استعداد تام للدفاع عن أوكرانيا وحمايتها والتصدي لأي هجوم بري وبحري وجوي
    وعند تفقد الرئيس للقوات اتضح له بان الصفقات وهمية

  • 3
    مستر تام

    يمكن مروح فيه ريحة ثوم وبصل 😅

  • 2
    ام فراس

    من الحبة قبة

  • 1
    وجهات نظر

    من يفقه الواقع يعلم اننا نعيش زمن ثقافة التسامح والتجاوز والتغاضي
    العالم متوتره من تويتر متكهربه من كميرات الجوال
    الكل مدمن مواقع التواصل وهي تحرق الاعصاب حرق