الرطوبة في صالح من ؟!

الرطوبة في صالح من ؟!

• من يوم إلى آخر أشعر أن هناك أناسا لا يحبون العيش في معزل عن (التأزيم)؛ أي أن حبهم للأزمات يجعلهم يختلقون أزمة، وهذا والعياذ بالله قبل أن يكون عادة (مرض).

• في الرياضة سهل أن تصنع أزمة لكن من الصعوبة بمكان أن تفرضها على الكل، لا سيما أن المصالح تتقاطع بين عشاق الأندية.

• لجنة المسابقات أصدرت جدول الدور الأول في حلة جميلة لأول مرة نتفق على جمالها بل وعدالتها، لكن هذا الجمال تم صنع دوائر سوداء حوله وهذه العدالة هناك من أصر على تشويهها.

• ولأنني استأنس كثيراً على من يهون التأزيم فتحت معهم حوارا فيه لعب وضحك وجد حينما ذهبوا هذه الوهلة إلى الرطوبة دون أن نعرف كيف حسبوها ووصلوا في النهاية إلى ذلك المثل.

• فعلا إلى متى وأنتم هكذا، أزمة تأتي بعد أخرى وكل أزمة لها وجه قبيح.

• ‏لم يجدوا ما يمكن أن يقال عن جدول الدوري العادل جداً، فذهبوا إلى الرطوبة كنوع من خفة الدم ليس إلا.

• نعم خفة دم ولا يمكن أن تكون غير ذلك، فما دخل الرطوبة في الجدول إلا إذا كان يرى المأزومون أن المباريات تمت جدولتها من خلال متخصصين في الأرصاد، فهذا أمر آخر يمكن مناقشته خارج نطاق العقل.

(2)

• يقول الكاتب المخضرم عبدالرحمن السماري: ‏الأهلي ليس بحاجة إلى فزعة من السماري أو من غيره

الأهلي قلعة الكؤوس

‏الأهلي نادي أبناء الملوك

‏الأهلي ليس نادي فساد ولم يتهم غالبية رؤسائه بالفساد وتراكم الديون

‏الأهلي لم يشطب ويوقف نجومه بسبب المنشطات

انتهى زمن اللف والدوران والكذب والتزوير..

• لا فُضّ فوك أيها الصادق الأمين..

(3)

• اجعل علاقتك مع الناس كـ«أوراق الشجر»

من يبقى يُثمر ومن يسقط لا يعود

• ومضة:

• ‏نحن لا نرتب أماكن الأشخاص في قلوبنا أفعالهم تتولى ذلك.

نقلا عن عكاظ

التعليقات مغلقة.

تعليق

  • 1
    عايد

    إعلامي كبير في السن متعصب متلون يستخدم وجوه كثيره حاقد وحاسد ومتربص ومتصّيد يستغل أخطأ الناس يعمل على هدم الرياضة يسترزق بقلمه يستميت للأهلي وهو لاشي ( والسماري يرفعك ثم يعيدك لمكانك ) بذكاء