قطر تدعم الإرهاب في أفريقيا

قطر تدعم الإرهاب في أفريقيا

رغم أن قطر دولة لا تنتمي إلى القارة السمراء وليس لها حدود مع دول أفريقية إلا أنها تصر على أن تتدخل في إفريقيا وتدعم الجماعات الإرهابية فيها وهذا ما كشفت عنه صحيفة نيويورك تايمز الامريكية حول تورط قطر في دعم الارهاب في الصومال وتنفيذ عمليات ارهابية لصالح قطر باستهداف مصالح دول خليجية في افريقيا حيث نشرت الصحيفة مكالمة هاتفية بين السفير القطري في الصومال حسن بن حمزة بن هاشم ورجل اعمال قطري يدعى خليفة كايد المهندي وهو مقرب من الامير تميم ودارت المكالمة حول تنفيذ ارهابيين في الصومال عمليات ارهابية لصالح قطر ووصف الارهابيين في المكالمة بالاصدقاء .

كل يوم تظهر ادلة على تورط قطر في دعم الارهاب وعلاقتها بالجماعات الارهابية في دول كثيرة ومنها الصومال ومنطقة القرن الافريقي وهذا يؤكد لنا ان قطر مستمرة في اجندتها الداعمة للارهاب وللاسف هناك دول تعلم الدعم القطري للارهاب في كل مكان لكنها تصمت لان نظام الحمدين اشترى صمت هذه الدول بالاموال والصفقات رغم ان هذه الدول تتشدق بمحاربة الارهاب والدول الداعمة له لكنها تقف موقف المتفرج من دعم قطر للارهاب ومن هذه الدول الولايات المتحدة التي في بداية حكم الرئيس ترامب اتخذ موقفا متشددا وصارما من دعم قطر للارهاب الا ان هذه الموقف تراجع بعد عقد صفقات بمليارات الدولارات مع قطر وباع ترامب القضية واصبح لايرى الدعم القطري للارهاب .

قطر على علاقة بجماعات ارهابية كثيرة في افريقيا وعلى رأسها حركة الشباب الصومالية وبوكو حرام وهذه اخطر من داعش وترتكب جرائم قتل اشد وحشية من داعش رغم ان قطر ايضا على علاقة بداعش والقاعدة .

تسريبات نيويورك تايمز تفضح تصرفات النظام القطري الارهابي الذي يسخر كل امكانيات الدولة لخدمة الارهاب والارهابيين وتصبح وزارة الخارجية القطرية ليست للقطريين ولكن لدعم الارهابيين وتسهيل تحركاتهم بين الدول وتستخدم قطر رجال اعمال في نقل الأموال للإرهابيين .

قطر لاتريد ان تخرج افريقيا والدول الافريفية من الارهاب والفقر والنزاعات وتريد ان تظل افريقيا دائما مشتعلة ومعسكرات للارهابيين لذلك هي تدعم كل التنظيمات الارهابية في افريقيا وكل دول المنطقة ليس في الصومال فقط فهي تدعم الارهاب في السودان ومصر وليبيا وتونس واليمن وسوريا والعراق وتنظيم القاعدة في افريقيا وبلاد المغرب العربي لكن بلاشك ان الصومال تحت سيطرة المخابرات القطرية وهي التي دعمت انتخاب الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو وايضا تسيطر على المخابرات الصومالية التي لها علاقة بالارهابيين وتستخدمهم في تنفيذ عمليات ارهابية لصالح قطر وهذا ينذر بكارثة كبيرة لان قطر تسعى لامتلاك منطقة القرن الافريقي والساحل الافريقي للسيطرة على حركة الملاحة في البحرالاحمر وباب المندب وخليج عدن للتحكم في حركة الملاحة وايضا استهداف دول عربية في افريقيا مثل مصر واستهداف دول خليجية عن طريق اليمن مثل السعودية والامارات .

النظام القطري تجاوز كل الخطوط الحمراء وازدواجية المعايير التي تتعامل بها الدول الكبر ى مع محاربة الارهاب هي السبب وراء وصول قطر بأموالها المشبوهة الى منطقة القرن الافريقي وهذا كله يصب في صالح الاجندة الايرانية التي تسعى للسيطرة على حركة الملاحة في باب المندب كما تفعل الان في مضيق هرمز وتحتجز السفن لذلك لم نتعجب من التحالف القطري الايراني التركي ضد دول الخليج لان هذا التحالف هو تحالف الشر لنشر الفوضى والارهاب في الشرق الاوسط.

التعليقات مغلقة.

تعليق

  • 1
    محسن

    عرفنا ذلك وبعدين ,,,, لاشئ