مأزق حزب الله فرصة للوطنيين في لبنان

مأزق حزب الله فرصة للوطنيين في لبنان

لبنان كما هو معروف يرزح تحت وطأة دَيْنٍ يتزايد، وصل كما تقول المصادر إلى تسعين ملياراً، وكلُّ المؤشرات تؤكد أنه في ازدياد مستمر، فليس ثمة مصادر يمكن لها أن تقوم بكبح جماح تزايده فضلاً عن تسديده. والطبقة السياسية الحاكمة في لبنان لا تكترث بهذا القرض الكارثي الضخم، قدر اهتمام كل فئة، أو بالأصح كل طائفة، بتكريس سيطرتها على التحكم بمقاليد المشاركة في صناعة القرار. ولن أضيف جديداً لو قلت : إن إيران من خلال حزب الله هي المسيطرة سيطرة كاملة على مفاصل السلطة في لبنان، وكل من عداها إما أنه متحالف معها، وبالتالي خاضع لها، أو أنه يعيش على الهامش لا حيل له ولا قوة.

وإذا ترجمنا هذا الحديث بلغة طائفية، وهي لغة ذات قوة ونفوذ في لبنان، فيمكن القول إن الطائفة الشيعية ممثلة في حزب الله وحركة أمل هي الطائفة التي تملك لبنان ملكية كاملة، كملكية الأفراد في أملاكهم الخاصة؛ فهي تسيطر على مطار بيروت بكل مرفقاته، وهي تسيطر على منفذ (المصنع) الحدودي، حيث إنه المنفذ البري الوحيد بين لبنان وسوريا، كما سيطرت مؤخراً على ميناء بيروت البحري. ولأن المعونات الإيرانية التي كان يغدقها نظام الملالي على لبنان انخفضت، إذا لم تكن توقفت تماماً بسبب العقوبات الاقتصادية على إيران، فإن الحزب لجأ إلى الاتجار بالمخدرات بجميع أنواعها وبالسلاح، لتساعده على تدبير تمويله على كوادره حتى تعود الإعانات الإيرانية، والتي يقال إنها تصل إلى 700 مليار دولار.

الغرب، وبالذات أمريكا وبريطانيا بدأت بوضع تصرفات الحزب وتحركات المنتمين إليه تحت المجهر، وبدأ الأمريكيون برصد وتتبع استثمار لبنان بأكمله، وليس فقط حزب الله، ونشاطاته غير الشرعية في الداخل، خاصة في أمريكا اللاتينية، ما سوف ينعكس قطعاً على الحزب نفسه ونشاطاته، ويضعف من قوته، ويكبل نفوذه، خاصة أنه يرزح تحت ديون تصل إلى تسعين مليار دولار. بمعنى آخر فإن لبنان على اعتبار أنه ذراع من الأذرعة المهمة لإيران في المنطقة، سيواجه مستقبلاً كالح السواد، بسبب سيطرة حزب الله على مقاليد السلطة في لبنان، واستخدامه هذه السيطرة لدعم إيران ومساعدتها في تنفيذ أجنداتها الإرهابية في المنطقة.

وفي تقديري أن العيون المسلطة على الحزب ونشاطاته هذه الأيام من قبل العالم أجمع، يُعتبر فرصة ذهبية وربما نادرة للفئات المناوئة لهذا الحزب العميل، بعرقلة تحركاته وكبح جماحه، وتقليم أظافره، بالشكل الذي يعيد التوازنات إلى لبنان للتعايش مع بعضها البعض، ويجعل التوافقات بين القوى السياسية أكثر عدالة، ولا تسيطر فئة معينة على بقية الفئات الأخرى.

ويتفق جميع اللبنانيين، بمن فيهم قطاع كبير من عقلاء الشيعة أنفسهم، على أن سيطرة حزب الله على جميع السلطات اللبنانية، بما فيها السلطة القضائية، كان السبب الرئيس في طرد المستثمرين، ومعهم السياح من لبنان، كما يتفقون في أغلبيتهم على أن من أهم معوقات السياحة، وبالذات الأمن، تعود بصفة أساسية إلى هيمنة هذا الحزب المسلح الدموي على لبنان، واستخدامه سلاحه لدعم ما يسمونه (المقاومة) لتحرير فلسطين؛ والمضحك المبكي أن هذا الحزب قتل من السوريين في الحرب الأهلية في سوريا أضعافاً مضاعفة مما قتل من الإسرائيليين، بل إنه، ومعه الإيرانيون، لم يطلقوا على إسرائيل رصاصة واحدة، لينطبق على أمينه العام حسن نصر الله وهو مختبئ في سردابه كالجرذ قول الشاعر:

هلا خرجت إلى غزالة في الوغى

أم كان قلبك في جناحي طائرِ

نقلا ً عن الجزيرة

التعليقات مغلقة.

12 تعليق

  • 12
    كيف الحال

    يقول:(والمضحك المبكي أن هذا الحزب قتل من السوريين في الحرب الأهلية في سوريا أضعافاً مضاعفة مما قتل من الإسرائيليين) كلام حق وجميل يشكر الكاتب عليه

  • 11
    كيف الحال

    يقول:( ولا تسيطر فئة معينة على بقية الفئات الأخرى.) رجع للفئة ونسي أنه قال في بداية المقال: ( أو بالأصح كل طائفة ) يبدو أن المقال يكتب على مراحل

  • 10
    كيف الحال

    يقول:(ولأن المعونات الإيرانية التي كان يغدقها نظام الملالي على لبنان انخفضت، إذا لم تكن توقفت تماماً) ككاتب يجب أن تتحقق :هل العقوبات انخفضت أو توقفت . أما الحراج فليس سمة للكتاب الذي يقدر قراءه ويحتر

  • 9
    كيف الحال

    يقول:(… لا تكترث بهذا القرض الكارثي الضخم، قدر اهتمام كل فئة، أو بالأصح كل طائفة) ولماذا لم تكتب الأصح وتلغ (كل فئة) وبهذا تعرف أن مقال الكاتب مقال خطابي يتصور أنه واقف فوق منبر يملي على الناس وجهة

  • 8
    غير معروف

    هي دولة لا تربح المعارك، وظلت حبيسة الحماية الأمريكية منذ 1945 وحتى اليوم. تنفق ثلث موازنتها على السلاح لكنها لا تستطيع هزيمة مليشيا تستنزف مواردها وتخترق حدودها
    من هي ؟

  • 7
    العنفوان التهامي

    الرافضي الجوسي والعلماني المتصهين كلهم فريق واحد في عدائهم للإسلام وإن اختلفو في بعض وجهات النظر ولكنهم يتفقون على شيء واحد وهو عدائهم لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وإن كان العلماني من أحفاد الشيخ

  • 6
    الذيب الامعط \الطاسة ضايعة

    شيعة الخليج مصدر تمويل نصرالله
    وخمسه مليون يمني يعملون في الخليج اغلبهم من اتباع الحوثي
    والاخونجيه تدعمهم قطر والخونه في الخليج امثال ناصر الدويله وطبطباني بجمع التبرعات

  • 5
    الذيب الامعط

    الخليج مصدر تمويل نصرالله
    استثمارات نصرالله باسماء شيعة الخليج والموظفين البنانيين ٤٥٠ الف عندنا يحولون ٦ مليار دولار سنوي للبنان والحزب والان سمح الخليج بسياحه عندنصرالله

  • 4
    الى ت 3

    ******

  • 3
    بهنام

    السلام علیکم، انت غلطان، کل یوم یتزاید لمحبی حزب الله و انصاره من قبل کل الادیان و الشعوب

  • 2
    غير معروف

    الاعلام اللبناني ما يجيب سيرة السعودية في شيء ولا يتطرق الى مشاكلنا في شيء اللهم الا اذا بيسبون السعودية فقط

  • 1
    غير معروف

    ايها الكاتب ملينا من قضايا لبنان وحل مشاكلهم وبالتسبة لمثلث الشر قطر وايران وحزب الله لم يتغير شيء لازالوا يمارسون ارهابهم وتقوى شوكتهم يوم بعد اخر