شاهد: مسلح يطلق وابلًا من الرصاص في “مول” بأمريكا.. وسقوط قتلى ومصابين

شاهد: مسلح يطلق وابلًا من الرصاص في “مول” بأمريكا.. وسقوط قتلى ومصابين

صحيفة المرصد – أ ف ب: أعلنت السلطات الأمريكية السبت، أن عملية إطلاق نار لا تزال جارية في أحد متاجر مدينة إل باسو بولاية تكساس في جنوب الولايات المتحدة، داعية السكان إلى الابتعاد عن المكان.

وقالت الشرطة في تغريدة على تويتر “انتباه.. إطلاق نار، ابقوا بعيدين عن متجر سييلو فيستا، الوضع ما زال يتطور”.

من جهتها، أعلنت وسائل إعلام محلية أن ما جرى هو تبادل لإطلاق النار في أحد متاجر وولمارت في المدينة، مشيرة إلى وقوع نحو 18 إصابة.

ولم يتسن الحصول على تفاصيل إضافية في الحال.

وكان شخصان قتلا وأصيب شرطي بجروح في أحد متاجر وولمارت في ولاية ميسيسيبي الثلاثاء.

وغالبًا ما تشهد الولايات المتحدة عمليات إطلاق نار دامية.

والأحد قتل ثلاثة أشخاص، أحدهم صبي عمره ستة أعوام، برصاص شاب يبلغ من العمر 19 عامًا أطلق النار في مهرجان للطعام في غيلروي بولاية كاليفورنيا.

التعليقات مغلقة.

26 تعليق

  • 26
    لوفنج لبرال

    امريكا مقبله على تفكك وهذا الاحداث من العنصريه الامريكيه والنظام متراخي عن ضبط الامن وريسهم ضايع في نفسه مو مسنع الدوله بل بلشان بشرب النبيذ ** والمواطنين يطلقون النيران على بعضهم بهداوه

  • 25
    المعلقين هنا ليسوا على اطلاع بواقع المجتمع الأمريكي ومعاناته من عُقد عاطفية ونفسية بين الجنسين

    في 2014 وقعت حادثة لإبن مخرج هوليوودي (الراحل العشريني إليوت رودجرز) حيث قام أثناء نوبة غضب عارمة بقتل طلاب وطالبات ثم اصطدم بسيارته منتحرا. كان ضمن حملة عزوبية لا-طوعية وشعوره بالظلم لرفض الفتيات له

  • 24
    دعبادي

    اكبر ارهاب لامريكا الايام القادمه واحسبوها علي انا الدكتور عبادي ليسو المسلمين ولا الارهابين …بل متاجر بيع السلاح ولا استغرب ان تصبح حوادث يوميه السلاح مع الغبي والصاحي والنفسيه..وهذي لعنة الارواح

  • 23
    hima

    خنازير

  • 22
    hima

    تعليق مخالف

  • 21
    hima

    خنااازير 💦💦💦💦💦👀

  • 20
    hima

    الى جهنم.

  • 19
    غير معروف

    اللهم زدهم …

  • 18
    برق ورعد وثلج

    الله أكبر ألله اكبر ألله اكبر
    لااله الا الله
    الله أكبر الله أكبر
    ولله الحمد

  • premium medal
    17
    برق _ الحرم

    ((((((الحادث الثاني لاستهداف سلسلة الماتجر هذه ….ربما انهم لم يعد يدفعون الاتاوات لقاء الحماية ))))

  • 16
    المتهم ايران وتركيا وقطر والاخونج هذه الخلايا النائمه ياناسسسسسسسسسسس ؟؟

    نشوف طرامب ماذا سيفعل ؟ واذا لم يفهم اللعبة فهو متخلف ؟

  • 15
    وليد

    الحمدلله على نعمة السعودية والأمن. نحتاج دروس في كيفية التصرف عن حدوث الخطر و الكوارث وحالات الطواريء. اعجبني الهدوء وبدون ارتباك

  • 14
    واقعي وصريح

    لدينا قناعة تامة أن أنظمتنا في مجال الأمن أحسن من إمريكا بألف مرة .

  • 13
    غير معروف

    ت 8 والله انك صادق

  • premium medal
    12
    برق _ الحرم

    ((((((عــــــــــــــــــــاجل ……معلومات _اولية ……عدد القتلى 20 قتيل )))))

  • 11
    بصائر للناس

    بسبب الحرية وكثرة المعاصي التي تضيق الصدور .. الإسلام هو الحل يهذب النفوس وينشر الطمأنينة.

  • 10
    مستر تام

    لن تنتهي هذه الظاهره عند الأمريكان حتى تصدر السلطات قانون يجرم حمل السلاح للمواطن الأمريكي والذي هو الآن حق مشروع للأمريكيين حمل السلاح

  • premium medal
    9

    8.واحالي
    صجونا تركيا ليست بلد امان بلد المثليين وال.. وال//
    ليش غلط ولا كذب؟؟ يمكن مافيها مثليين👬 لديهم قانون يحميهم خخخخخخههههههاي

  • 8
    واحالي

    يا تعليق رقم 7 انتبه تراك تتكلم عن تركيا لا تزعل بنو ليبرال ..صجونا تركيا ليست بلد امان بلد المثليين وال.. وال..بس اذا جاء الحديث عن امريكا او ايران..تجدهم صما بكما لا ينطقون 😡

  • 7
    غير معروف

    مجرمين وقتلة وعصابات وعنصرين ومرضى نفسين و شواذ مثلين ونسبة منتحرين بسبب مشاكل مالية ونفسية و ساكني الشوارع واندية عراة وشواطى عراة هذا جزاء من المجتمع الامريكي الذي يطالبنا بحقوق الانسان

  • 6
    غير معروف

    هذه حضارة أمريكا إطلاق نار وقتل جماعي حصل اكثر من مرة اغتصاب سرقة دولة متخلفة مأوى للارهابيين والمجرمين ليس بها حقوق انسان عليها

  • 5
    غير معروف

    أخبار جميلة

  • 4
    الشيخ ابك

    او ماي صنيتان
    واط زسزس..؟
    يا للهول…
    ارقدو بسلام
    🤣😅😂

  • 3
    نواف العنزي

    اللهم لك الحمد

  • 2
    غير معروف

    المريكان متخلفين يشتري الأسلحة من البقالة

  • 1
    من آخر السطر

    احيو سنة التكبير ..

    فعلها يسير وفضلها عظيم ..

    الله اكبر الله اكبر لا اله الا الله
    الله اكبر الله اكبر ولله الحمد