ترامب يعلن الحروب التجارية!

ترامب يعلن الحروب التجارية!

بدأ الرئيس الأمريكي ترامب بإعلان فرض رسوم جمركية على البضائع المستوردة من كندا والاتحاد الاوروبي من الالمنيوم و الفولاذ بنسب تصل إلى ٢٥% .كما أعلن الحرب التجارية على الصين بفرض رسوم جمركية ٢٥% على واردات الصين .

وهذه الإجراءات ليست جديدة بمحض الصدفه وإنما تعبر عن الوعود الانتخابية للرئيس الأمريكي ترامب خلال برنامجه الانتخابي للشعب الأمريكي. فهو ماضي في تتفيذ وعوده الانتخابية ويرغب في تعديل وإعادة النظر في جميع الاتفاقيات الدولية سوى العسكرية او الاقتصادية او الإنسانية. والتي يعتقد بأنها في غير مصلحة أمريكا ولا تحقق طموحات الشعب الأمريكي وقوة أمريكا العالمية .
فالرئيس الأمريكي لا يابه بأي معاهدة او اتفاقية او قانون داخلي أو خارجي لا يحقق مصلحة أمريكا. وهنالك إنزعاج من القرارات الرئيس الأمريكي على مستوى المنظمات الدولية والدول التي تنتمي لهذه الاتفاقيات.
وهنالك شكاوي تقدمت بها هذه الدول التي تضررت من تصرفات الرئيس الأمريكي ترامب تجاه التبادل التجاري بين دولهم وأمريكا. وهذه الحروب التجارية سوف تعيد لنا دور منظمة التجارة العالمية والتي هي المرجع لجميع الدول الأعضاء في حالات الانتهاك لقوانين هذه المنظمة والتي تضم معظم دول العالم وتهدف إلى عدم رفع اي رسوم جمركية مستقبلية بين هذه الدول الأعضاء وفق اتفاقيات ثنائية وجماعية. كما يوجد لدى هذه المنظمة جهاز قضائي يفصل بين الدول الأعضاء في حال خرق اي دوله عضو في هذه المنظمة التزامات وقوانين هذه المنظمة . ويسمى جهاز تسوية النزاعات أمام منظمة التجارة العالمية .
ويصدر قرارات عقابية ضد الدول تتمثل في المعاملة بالمثل من قبل الدول التي تنتهك حقوقها في هذه المنظمة .
ومن خلال تخصصي في قوانين منظمة التجارة العالمية سوف نرى في القريب العاجل رفع قضايا أمام منظمة التجارة العالمية ضد أمريكا. والسؤال هل سوف تنسحب أمريكا من هذه المنظمة التجارية العالمية أم لا !؟ ..للحديث بقية …

التعليقات مغلقة.

لا يوجد تعليقات

  • 2
    نصراوي

    تعليق ١ أمريكا نمر من ورق بدون حلفاء اقتصاديا وعسكريا. ودولة إيران كشفت ضعفها وأسقطت طائراتها المسيرة وتحتجز سفن حليفتها بريطانيا في مواني الايرانية .واصبحت بدون حلفاء اليوم .جاهل مجهل!؟

  • 1
    غير معروف

    هذي امريكا وشهادة المحاماة خشها في درجك قال قانون من متى امريكا تعترف بقانون هي من تصنع القانون ومن تلغيه هذي دولة عظمى وعلم درباوية طويق يدفعون له الان وحالا