مشعل السديري: حسبي الله ونعم الوكيل

مشعل السديري: حسبي الله ونعم الوكيل

صحيفة المرصد: قال الكاتب مشعل السديري أن “هناك مصطلحات ومعاني في لهجتنا الدارجة، لا يفهمها أو يستوعبها أحد غيرنا”.

مسمى دجاجة
وأضاف خلال مقال له منشور في صحيفة الشرق الأوسط بعنوان “حسبي الله ونعم الوكيل” فمنها على سبيل المثال…لو نمت بدري أطلقوا عليك مسمّى «دجاجة»، وإذا قمت بدري أنت «مصرقع»، وإذا صحوت متأخراً فأنت «رخمة»، (طيب) كيف ينام الواحد؟!.. وعند شراء سيارة، فالأب أهم شيء عنده القير والماكينة، والأم أول ما تقول إن شاء الله إنها وسيعة من الداخل، والبنت «وش لونها؟!» والولد كم سرعة «طبلونها»؟! أما الجيران فهم يتساءلون «من وين جابوا فلوسها»؟!

هل المستقبل هو قدام «والّا ورا»؟!
وتابع: إذا كنت واقفاً مع جماعة، وأقبل ناحيتكم شخص تكرهه جداً، سوف يبادر أحدهم موجهاً كلامه نحوك… انبسط يا عم وصل حبيبك… ولا أنسى أن أحد الآباء أخذ يؤنب ولده لإهماله في دروسه، فقال له يا ولد ذاكر ترى «وراك مستقبل». وإلى الآن أنا لا أدري، هل المستقبل هو قدام «والّا ورا»؟!.. وإذا دخلت المسجد «وكحيت» في الصلاة، فجأة تسمع – يا سبحان الله – ما لا يقل عن 5 مصلين، كلهم يكحون خلفك بالتتابع، وكأن كحتك بعثت لهم «مسج» وأصابتهم بالعدوى، ولاحظت أن ذلك يحصل في كل فرض أؤديه في المسجد!!.

كيف «تتشقلب» معاني الكلمات
وأردف: أما كيف «تتشقلب» معاني الكلمات، فهذه حكاية أخرى، فكلمة «يا ذكي» تعني «يا غبي»، وكلمة «بدري» تعني «متأخراً»، وكلمة «صدقتك» تعني «أنت كذّاب»، وكلمة «مبروك» تعني «وش أسويلك»… وإذا أوقفك الشرطي، وأخذ بطاقتك يتمعن باسمك وصورتك ووجهك مليّاً، ثم يسألك بكل ذكاء؛ أنت فلان؟.. أما إذا دخل أحد منا السوبرماركت، ومرّ على كيس الرز، لازم يعطيه لكمة، وهذا هو ما فعلته أنا بالأمس، إلى درجة أن يدي اليمنى تؤلمني الآن من شدّة اللكمة.

أبو الغزوات
وأكمل: تهون مفارقات لهجتنا، من تورط رجل مع زوجته مديرة المدرسة، وهما على وشك النوم، عندما سألها… كم مرة تزوج علي بن أبي طالب رضي الله عنه؟ وكم عدد زوجاته؟!.. ردّت عليه «بجفاصة» (روح) شارك بنصف غزواته، وبعدها تزوج حتى تشبع، وأوعدك أنني أنا التي سوف أخطب لك بنفسي، وأعطته ظهرها دقيقة، ورجعت، والتفتت عليه، وقالت؛ (روح) دافع عند القدس، وحرر فلسطين، واطرد اليهود، يا أبو الغزوات.

حسبي الله عليك
وأضاف: أخذ يقول بينه وبين نفسه يا ليتني ما سألتها، غير أنها لم تتركه في حاله، فعدلت مخدتها، وفتحت عيونها، وقالت له؛ الإمام علي خلع بيده باب خيبر، وأنت ابنك سكّر عليك باب الحمام وما عرفت تفتحه، وأخذتَ «تجاعر» حتى وصل صياحك إلى بيت الجيران… فسحب البطانية وأعطاها ظهره، وهو يردد حسبي الله عليك يا أم لسان طويل… الشيء المؤكد أنها «شرشحتْ» أبو تاريخ ماضيه وحاضره ومستقبله.

التعليقات مغلقة.

42 تعليق

  • 42
    غير معروف

    رضي الناس غايه لاتدرك فب نظر البعض هذا مقال حلو والعكس في نظر اخرين لا احد يقدر يميز بين الطيب والخبيث والناس فيما يعشقون مذاهب وهذا الذي ليس له قاعده

  • 41
    ....

    تعليق مخالف

  • 40
    غير معروف

    عليك

  • 39
    ربي رضاك والجنة

    تعليق مخالف

  • 38
    ابوريان

    هذي المقالات ياتركي انت الله يهديك مره فوق ومرة تحت بصراحة أعجبني مقالك

  • 37
    💚الزين💚

    الكابتن هرقل المهرقل يتحدث

  • 36
    مصحصح

    الرجاجيل ينطنطون عند النسوان ويقولون بعدها حسبنا الله ونعم الوكيل…

  • 35
    فاعل خير

    تعليق مخالف

  • 34
    محمد

    ليتهم رقدوا

  • 33
    اسياب

    وهو يردد حسبي الله عليك يا أم لسان طويل… الشيء المؤكد أنها «شرشحتْ» أبو تاريخ ماضيه وحاضره ومستقبله. واقع وليس خيال علم المخبر

  • 32
    كلمة حق

    يعجبني الاستاذ مشعل السديري بكتاباته ارفع له قبعتي على قولة واحد فلسع

  • 31
    اسياب

    لو نمت بدري أطلقوا عليك مسمّى «دجاجة»، وإذا قمت بدري أنت «مصرقع»، وإذا صحوت متأخراً فأنت «رخمة»، (طيب) كيف ينام الواحد؟!.. وعند شراء سيارة، فالأب أهم شيء عنده القير والماكينة

  • 30
    نايف الجهني

    هذا برودكاست قددديم ايام البلاك بيري

  • 29
    غير معروف

    والله انك في وادي ومشاكل وهموم الناس ومايحتاجون ويخفف عنهم امورهم الحياتية وينفع البلاد والعباد في وادي اخر

  • 28
    غير معروف

    الله يحفظك فقد جعلتني أبتسم إبتسامةصادقةأحسست معها برائحة كوب البلاك كوفي العضوي الزكية وطعمها اللذيذ وخاصة الجزء الأخير من المقال حول الزوج الذي لا يعرف كيف يمهد للمواضيع المهمة، ماعليه ملام صحونجي

  • 27
    31 الفايز الحجي المطرفي الهذلي من بريدة

    مسكين مشعل يتحمس ولكن الموضوع بايخ يجيب النوم معليش يمشعل

  • 26
    مع زاتك

    مقال في محله.كلامه منطقي

  • 25
    عبدالعزيز الهويدي...

    للأسف هكذا تعامل العقول النيره والواعية… ***

  • 24
    غير معروف

    توتا توتا خلصت الحدوثه تصبحون على خيرهيأ نامواياعيالى

  • 23
    ابو سعد

    آيه والله حسبي الله ونعم الوكيل

  • 22
    النهاية

    اثقل دم

  • 21
    محمد بن عبد الله

    قريتها على جدتي قالت من فين جبتها

  • 20
    ابوسعود

    سوالفك ميل الذي يقول افتح فمك ويرزقك الله

  • 19
    ابراهيم الحارثي

    لالا اعجبني يقول اعطتني ظهرها. والله ماحصلت فايده إلا كان الوضع مختلف

  • 18
    غير معروف

    سوالف عجايز بعد السبعين

  • 17
    مسمار

    جااكم حكواتي باب الحاره ههههههه اللي استفاد شي من موضوعه يرفع يده اقسم بالله ماعمري قريت
    مقال يسر الناظرين كلام كله خرفشه !!

  • 16
    مستر تام

    تعليق مخالف

  • 15
    استهزاز واضح برجال الامن وبالهلجه المحليه

    من انت ياحضره الكاتب حتى تهتزي بالجنود البواسل الذينا بعد الله خلوك ترقد امن ومطمئن على عرضك وبيتك
    بدل ماتحييهم وتشكرهم على السهرهم وتعبهم تهتزي فيهم

  • 14
    سعد

    تعليق مخالف

  • 13
    ابوفهد

    كلام بايخ ماله معنى

  • 12
    غير معروف

    قديم وماعندك سالفه ورصى كلام على الفاضي

  • 11
    واحد

    هذا عايش بكوكب ثاني ولا واحد من الكتاب يتطرق للمواطن وهموم المواطن

  • 10
    مواطن

    تعليق مخالف

  • 9
    العمق

    مقبولة منك ولو انك استنسختها من غيرك يعني (سبقك بها عكاشة) هافي مانع نضحك… ههههههه

  • 8
    غير معروف

    صباحك 🌹استاذ مشعل

  • 7
    20

    تعليق مخالف

  • 6
    المسافر

    ماجبت جديد والا تحب تتفلسف

  • 5
    النووووووور💫☀️

    كل مقاله مجمعه من رسايل الواتساب

  • 4
    hima

    الله يسعد قلبك استاذ مشعل,مقال جميل وفيه الكثير من العبر والتفكر,وفقك الله.

  • 3
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 2
    غير معروف

    تعليق مخالف

  • 1
    root

    اوووه يامشعل
    الاتعلم ان التثائب والسعال إيحاء اذا قام به الشخص انتقل الى الأخر.